in

هل سيتعاقد أردوغان على مقاتلات Su-35 الروسية؟

أدلى الأستاذ بجامعة بهجيشهر [إسطنبول] عبد الله عقار ، وهو خبير في الأمن القومي ، بتصريحات مهمة حول العلاقات بين تركيا وأمريكا وروسيا.

 

وقال إنه بعد شراء إس-400 ، ستتخذ تركيا خطوة أخرى نحو التعاقد على مقاتلات سو-35 الروسية. وقال بأن هناك احتمالية عالية جدًا بأنها سوف تشتريها. ويبدو أن الولايات المتحدة لن يعجبها الأمر تمامًا كما فعلت بعد تسليم نظام الدفاع الجوي تريومف. لقد اختارت أنقرة بالفعل استراتيجية ضد العقوبات الأمريكية المحتملة. حسبما أفادت صحيفة ميلي غازيت التركية.

 

وبحسب عبد الله عقار ، فإن تركيا لا تريد مقاتلة F-35 ، لأنها لن تكون قادرة على استخدامها لحماية مصالحها في غاز شرق البحر المتوسط. كما يعتقد أن موسكو ، حتى لو لم تحقق أرباحًا كبيرة ، ستستفيد على الأقل من ضعف الناتو المتزايد.

 

ومع ذلك ، ليس لدى أردوغان ، إلى حد كبير ، خيار ، لأن فرنسا أرسلت بالفعل مقاتلات رافال إلى جزيرة كريت لحماية قبرص واليونان من احتمال ضم تركيا للجرف النفطي والغازي ، الذي يقع في منطقة البحر المتنازع عليها.

 

كما أعلنت مصر استعدادها للدخول في حرب مع الأتراك ، للدفاع عن مصالحها الاقتصادية بعد توقيع الاتفاقية المصرية القبرصية بشأن تعيين حدود المناطق الاقتصادية الخالصة الوطنية في شرق البحر المتوسط في 9 أغسطس.

 

المشكلة ليست حتى في طموحات أردوغان العثمانية ، رغم أنها موجودة بلا شك. مستويات المعيشة في تركيا آخذة في الانخفاض. لا يمكن لأنقرة الخروج من الفقر الوشيك إلا من خلال حقول الغاز الجديدة الموجودة في شرق البحر المتوسط. وهو الدافع نفسه الذي يدفع كل من اليونانيين والمصريين، حسبما أفاد محللون.

 

المعركة ستكون جادة. لا يزال لدى أنقرة حق تاريخي في المنطقة المتنازع عليها في ضوء اتفاقية قبرص المؤرخة 4 يونيو 1878. صحيح ، يبدو أن المعاهدات الدولية اللاحقة التي وضعها البريطانيون وضعت حداً لها ، لكن تركيا لم تعترف بإعادة توزيع البحر الأبيض المتوسط.

 

لو كان الأمر يتعلق بالبحر والخطوط على الخريطة لكان الأمر هيناً بعض الشئ ، لكننا الآن نتحدث عن عشرات ، إن لم يكن مئات المليارات من الدولارات. إن القوميين الأتراك ومن يسمون برجال الدولة لن يغفروا ببساطة لأردوغان تنازله عن المصالح الوطنية.

 

ومن الواضح أيضًا أنه في حالة حدوث اشتباك بين أنقرة من جهة وأثينا والقاهرة وباريس من جهة أخرى ، فإن القوات الجوية التركية ، التي تعتمد على طائرات F-16 ، ستُترك بدون ذخيرة وقطع غيار. حيث ستوقف الولايات المتحدة ببساطة إمدادهم بها.

 

وحسب المصادر فأن سعر Su-35 هو حوالي 40-65 مليون دولار ، وطائرة F-35 حوالي 100-110 مليون دولار ، ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار المعدات الأرضية والمحركات الاحتياطية والذخيرة والتدريب ، سيصبح الفرق أكبر بكثير. وقد لا يتجاوز مبلغ العقد المحتمل بين موسكو وأنقرة 4 مليارات دولار. علاوة على ذلك ، سيكون جزء كبير منه عبارة عن قروض.

What do you think?

Written by Nourddine

شاهد: مقاتلات الرافال الفرنسية تحلق فوق بيروت (فيديو)

اعتقال جنرال فرنسي تجسس لصالح الروس من قيادة الناتو في نابولي ويواجه 15 عاما في السجن