in

تقرير عن الصفقة المصرية التي كانت سبب في توتر العلاقات بين ألمانيا وإسرائيل

الصفقة هي منظومة “IRIS – T SLM” التي تعاقدت عليها مصر من ألمانيا بعدد 7 بطاريات وهي من أحدث وأقوى منظومات العالم متوسطة المدى وقادرة على مواجهة المقاتلات والصواريخ الجوالة وصواريخ الدفاع الجوي بكل قوة ودقة وتعتبر هذه المنظومة من منظومات اللا هروب فبعد إطباقها علي الهدف يستحيل أن يفلت منها حيث سجلت المنظومة في تجارب الأداء نسبة نجاح 100٪ وفشلت جميع المنظومات في التعامل مع صاروخها القاتل الصامت.

 

وتحتوي المنظومة على أحدث ردارات ثلاثية الأبعاد تم التوصل إليها في العالم الغربي وهو الرادار الألماني الرهيب ثلاثي الأبعاد TRML-3D ذو مصفوفة مسح إلكتروني (إيسا) تتكون من 32 صفاً من المستشعرات، ويبلغ مداه الأقصى 200 كم وأقصى ارتفاع 20 كم، ويمكنه معالجة 400 هدف في وقت واحد.

 

وتمتلك المنظومة الصاروخ IRIS-T أفضل صاروخ جيل خامس في العالم حيث فشلت جميع الأنظمة في التعامل معه ومنها مضادات الليزر الحديثة.

 

ويمتلك هذا الصاروخ رأساً حربياً متشظياً شديد الانفجار مع صاعق تقاربي Proximity وتصادمي Impact يسمح بالانفجار على مقربة من الهدف أو قتله بالتصدام المباشر،
يحوي الصاروخ منظومة الملاحة بالقصور الذاتي والقمر الصناعي INS / GPS مع وصلة بيانات لاسلكية لضبط المسار واستلام الاحداثيات، إلى جانب باحث حراري متطور عامل بالأشعة تحت الحمراء ذات حصانة هائلة ضد أنظمة التشويش الحراري بما فيها تلك العاملة بأشعة الليزر، يتم تفعيله في المرحلة الأخيرة للإمساك بالهدف .

 

يبلغ مدى الصاروخ 40 كم والإرتفاع 20 كم.

 

وكل بطارية بها 6 عربات قصف وكل عربة تحتوي على 8 قواذف بما يعني أن البطارية الواحدة تمتلك 48 قاذف للصواريخ.

 

هذه الصفقة كانت بمثابة مفاجئة مدوية في كل الأوساط العالمية المهتمة بالسلاح وزادت في غضب إسرائيل من ألمانيا بعد حصول مصر على غواصات التايب وفرقاطات الميكو A200 البحرية ونشرت الصحف الإسرائيلية مقالات ملخصها يقول ماذا تريد ألمانيا من وراء تزويد مصر بأحدث الأسلحة العالمية والتي من شأنها إعطاء التفوق للمصريين ؟

 

يأتي الخطر الأكبر من هذه المنظومة في الجمع بينها وبين منظومة الدفاع الجوي الأنتاي 2500 بعيدة المدى الروسية حيث أن منظومة أس أل أم SLM الألمانية ستجعل منظومة الأنتاي 2500 تعمل بحرية كاملة دون مخاوف من ضربها أو إسكاتها لأنها تقوم بحمايتها هذه المنظومة الرهيبة متوسطة المدى.

 

وبذلك لكي تقوم باختراق السماء المصرية عليك التخلص من منظومة الأنتاي 2500 وهذا شبه مستحيل لأن من يقوم بحمايتها منظومة T SLM الألمانية التي تحتوي على أقوى صواريخ الجيل الخامس كما ذكرنا فالبتالي ستستمر منظومة الأنتاي 2500 في العمل ولن يستطيع العدو تدميرها أو إسكاتها والبتالي ستقوم باصطياد الأهداف من مسافة 250 كم.

 

علاوة على المنظومات الأخرى من نوعيات بوك أم 2 ومنظومات تور أم ومنظومات هوك ومنظومات سكاي جارد ومنظومات آمون و طير الصباح المصريتان والأفينجر والكروتال والشالكه … إلخ وقريبا صفقة الإس 400 التي سيتم توقيعها آخر العام خلال فاعليات معرض أيدكس 2020.

 

يعتبر الدفاع الجوي المصري رابع أقوى دفاع بالعالم والشبكة الأكثر تعقيدًا بالعالم لاحتوائها على منظومات روسية وأمريكية وألمانية وفرنسية وإيطالية ومصرية وصينية مما يجعل عليك اختراق ثغرات كل هذه المنظومات الشرقية والغربية والأوربية لدخول المجال الجوي المصري، مما يجعل تنفيذ ضربة جوية ضد مصر أمر شبه مستحيل تمامًا وسيتكبد العدو مهما كان خسائر فادحة.

 

سامح الجلاد

What do you think?

Written by Nourddine

ماكرون يقول إنه وضع خطوط حمراء أمام تركيا في شرق البحر المتوسط

تركيا قد تسلم تكنولوجيا “الشبح” الأمريكية السرية إلى روسيا