in

خبراء إستراتيجيين لوكالة الأناضول التركية: مساعي اليونان الغير المشروعة في شرق المتوسط قد يفقدها قبرص و 12 جزيرة لصالح تركيا

قال خبراء استراتيجيين لوكالة الأناضول التركية بأن مساعي اليونان الغير المشروعة في شرق المتوسط قد يفقدها قبرص و 12 جزيرة لصالح تركيا !

 

قال خبيران تركيان فى حديث مع وكالة الأناضول، بأن الخطوات اليونانية الغير مشروعة في البحر المتوسط، قد تؤدي بها فيالنهاية إلى فقدان قبرص، و 12 حزيرة أخرى استولت عليها بشكل غير قانوني قبل عُقودٍ طويلةٍ.

 

و أوضح الخبيران بخصوص تزايد التوترات في شرق المتوسط بعد إبحار سفينة الأبحاث التركية “أوروتش رئيس” إلى منطقة الأبحاث المُعلنة، بعد الكشف عن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين اليونان ومصر، أن تركيا تحركت بما يتوافق مع القانون الدولي.

 

وأكد الخبيرين بأن اليونان قد تفقد في نهاية هذا التوتّر قُبرص ، و 12 جزيرة حصلت عليها بشكل غير قانوني، حيث إن تحركات اليونان التي تفسد الوضع الرّاهن في بحر إيجة و شرق البحر المتوسط، يمكن أن تغير كل التّوازنات في المنطقة.

 

وكانت تركيا قد أرسلت سفينة “أوروتش رئيس” للبدء بأعمال المسح  الزلزالي ثنائية الأبعاد شرق المتوسط، شكّلت سدًا أمام تطلعات اليونان السياسية.

 

اليونان تعيش الوهم

 

وقال البروفيسور مسعُود حقّي جاشين، وهو عُضو هيئة التّدريس بكلّية الحقوق بجامعة ‘يدي تبه’ ، إنّ “اليونان أصبحت تعيش في وهم يُكرر خطأها التّاريخي في العام 1915 في بحر إيجه و شرق البحر الابيض المُتوسط”.

 

و أضاف: “إنشاء اليونان لمنطقة جُرف قارى تبلغ مساحتها 40 الف كيلو متر مُربع على جزيرة بمساحة 10 كيلو مترات مُربعة و على بعد كيلو مترين فقط من هضبة الأناضول، و 580 كيلو مترًا من البر الرئيسي اليونانى ، لا يُعد طرحًا واقعيًا وفقا للقانون الدولى”.

 

وشدد على أن “تركيا دولة ذات سيادة لا غنى عنها فى المُتوسط، مثلما هو الحال فى بحر إيجه، و لديها ساحل يمتد الى 533 كيلومترًا، وهي دولة يمكنها الاستفادة من مبدأ هيمنة القارة الرئيسية على الجزر و البحر في القانون البحري”.

 

تركيا ليست بمفردها

 

وأوضح جاشين أيضًا بأن “التّدخل العسكرى من شأنه ان يخل بالوضع الراهن فى شرق المتوسط و إيجة و سيؤدي الى خسارة اليونان للجزر و قبرص، و في حال اجبار تركيا على استخدام القوة القانونية و العسكرية، فستقوم بفتح ملف اتفاقية أوشي (بين ايطاليا و الدولة العُثمانية)”.

 

و أضاف: “تركيا ليست بمفردها فى شرق البحر المتوسط كما يظن البعض ، فلديها علاقات هامّة مع إيطاليا و مالطا، و ستناقش تركيا وضع الجزر الـ 12 مع ايطاليا”.

 

و أكد ان النزاع لن يتمخّض عنه “الموت الدماغى للناتو”، بل سيؤدى الى “الموت البدنى للناتو، اذا لم يتخذ موقف داعم لتركيا فى التوتر القائم بينها و بين اليونان ، فستدخل سفن الناتو الى التّابوت، و لن تستطيع ان تخرج مرة اخرى من شرق البحر الابيض”.

 

و تابع: “فى هذه الحالة، سيتعرض امن الطاقة فى الاتحاد الاوروبى للانتهاك و يصل الى طريق مسدود، و لا شك ان تركيا دولة كبيرة و قوية لا يمكن تهديدها ، و لكن تصرفات اليونان تتعارض مع قانون البحار، و ستقوم تركيا بالرد بشكل قاس على موقف اليونان العدائى ضد سفنها، و ذلك بشكل يتناسب مع المادة 51 للامم المتحدة”.

 

و شدد: “تركيا لم تعد الرجل المريض، بل هى الطبيب الخاص بحلف الناتو، و تعتبر حارسًا أمينًا للغاية على عملية السلام العالمى”.

 

اليونان مهددة بفقدان قبرص والجزر

 

وأفاد البروفسور أيضًا ان “اليونان ليس لها حدود بحرية مع مصر، و هذه الاتفاقية باطلة قانونيًا، و الحملة التى تقوم بها تعنى انتهاكها للمجال البحرى التركى ، لتقوم بتصعيد مقصود”.

 

و قال:” تصرفت اليونان بسوء نية ، و وقعت اتفاقية غير قانونية مع مصر ، و لا يمكن لليونان ان تقوم بحبس تركيا التى تمتلك أراضى كبيرة تمتد الى 780 ألف كيلومتر مربع داخل خليج انطاليا”.

 

و اضاف: “تركيا لن تقبل ذلك بأى شكل كان، و إصدارها إخطار نافتكس ما هو إلاّ حق حماية لدولة ذات سيادة و لا يعني انه تحد لاحد، و لا يخضع لاخذ إذن من الولايات المتحدة الامريكية و لا اليونان ، و لن يستطيع احد ان يعرقل الحقوق التركية عن طريق التهديد او الابتزاز و الاستفزاز”.

 

و شدد على ضرورة “اعلان تركيا للمناطق الاقتصادية الخالصة لها فى بحر إيجه و شرق البحر المتوسط، بالاضافة الى من بدء مفاوضات مع مصر و لبنان و سوريا من جديد و بشكل تدريجي، و بذلك تكون تركيا قد فتحت بابا للحوار”.

 

و ختم قائلاً: “يجب على تركيا أن تتفاوض مع الناتو ومع الامم المتحدة، و عليها ان تتابع اتفاقيتها التى ابرمتها مع ليبيا، كما يجب عدم السّماح بوجود أى سيناريو يستثنى تركيا من المَشهد”.

 

المصدر

What do you think?

Written by Nourddine

رصد سفينة هجومية تركية سريعة تحمل صواريخ بالقرب من جزيرة يونانية (فيديو)

مصر تمتلك صاروخاً بسرعة 291 متر في الثانية يمكنه تأمين الممرات المائية ذات الأهمية الاستراتيجية