in

مصر تهتم بالمقاتلة جيان J-10 وخاصة النسخة C بالإضافة إلى المقاتلة ثاندر JF17

أفاد موقع ميلتري واتش أن مصر تهتم بالمقاتلة جيان J-10 وخاصة النسخة C بالاضافة إلى المقاتلة ثاندر JF17.

 

وتُعد J-10C نسخة جديدة مطورة ومحدثة بشكل كبير عن سابقتها وستكون اضافة قوية لسلاح الجو المصري الذي أخرج مئات المقاتلات القديمة من الخدمة ويريد تعويض هذا العدد الضخم بمقاتلة اقتصادية وتكون لديها امكانيات قوية ومن الجيل 4++.

 

وبذلك سيكون لدى مصر صف ثاني من المقاتلات بمواصفات وقدرات الصف الأول مما يعطي سلاح الجو المصري قوة إضافية مهولة وخاصة أن المقاتلة J-10C تمتلك تسليح رهيب وقوي جدًا سنتعرف عليه في التقرير الحالي.

 

أهم مواصفات المقاتلة جيان J-10C:

 

• الطاقم: طيار واحد
• الطول: 16.9
• العرض: 9.8
• الإرتفاع: 5.4
• المدى: 2000 كم ومع خزانات وقود خارجية يتم زيادة المدى حتى 3600 كم
• نقاط التعليق: 11 نقطة
• السرعة: 1.9 ماخ تقريبا 2300 كم في الساعة
• المقاتلة مزودة محرك WS-10B
• السعر: 40 مليون دولار
• الحمولة: 8 طن من القنابل والصواريخ

 

التجهيزات الإلكترونية:

 

• رادار رئيسي من صنف AESA النشطة بعدد 1200 موديول للارسال والاستقبال يصل مداه إلى أكثر من 300 كم يستطيع كشف وتعقب الأهداف الجوية والبحرية والبحرية وتوجيه الصواريخ وتعريف العدو من الصديق.

 

• قمرة قيادة مجهزة بشاشات عرض LCD مع نظام عرض أفقي مع تزويد الطيار بخوذة عرض بيانات متقدمة وخاصية توجيه الصواريخ عبر الإقفال عليها.

 

• أنظمة اتصالات وتبادل معلومات في حيز UHF/VHF وأنظمة اتصال بالأقمار الصناعية ووصلات بيانات.

 

• منظومة حرب إلكترونية شاملة مشتقة من سبكترا الفرنسية الخاصة بالرافال موزعة على أجزاء المقاتلة 3 هوائيات مصفوفة 2 منهم في مقدمة المقاتلة بالقرب من الكانادر أو أجنحة المقاتلة الصغيرة في الأمام وواحدة في الخلف في ذيل المقاتلة من الأعلى. تقوم المنظومة برصد إشارات الرادار المعادية وتصنيفها من حيث الأخطر والتشويش عليها بتقنية DRFM.

 

• نظام IRST للرصد والتعقب الحراري في مقدمة المقاتلة أعلى الرادار، يقوم برصد الأهداف عبر بصمتها الحرارية ويصل مداه إلى 90 كم.

 

• أنظمة تحذير من الصواريخ المعادية عبارة عن مستشعرات موزعة على بدن المقاتلة للإنذار والتحذير.

 

التسليح:

 

• مدفع رشاش عيار 23 مم للقتال التلاحمي

 

• صواريخ القتال الجوي من نوع:

 

– صاروخ PL-5 قصير المدى حتى 16 كم
– صاروخ PL-9 قصير المدى حتى 30 كم
– صاروخ SD متوسط بعيد المدى حتى 70/100 كم
– صاروخ PL-12D بعيد المدى حتى 150/200 كم
– صاروخ PL-15 بعيد المدى حتى +300 كم

 

• صواريخ جو سطح مضادة للأهداف البحرية:

 

– صاروخ CM-400AKG ويصل مداه إلى 400 كم وسرعة 3 ماخ
– صاروخ C-802 يصل إلى 185 كم مضاد للأهداف متوسطة الإزاحة

 

• قنابل موجهة بالليزر:

 

– قنبلة LT-2 موجهة بالليزر بأوزان مختلفة
– قنبلة LS الموجهة بالأقمار الصناعية عالية الدقة
– قنبلة LS-6 الإنزلاقية

 

• صواريخ مختلفة من فئة جو أرض الجوالة والكروز

 

• صواريخ جو-أرض المضادة للردادات والاشعاعات

 

المقاتلة ممتازة جداً وتعد من أفضل الصناعات الصينية في مجال الطيران تمتلك مواصفات ممتازة وتسليح قمة في الروعة وسعر مغري وتكلفة اقتصادية منخفضة. وعرضت الصين في معرض دبي للطيران الماضي نموذج J-10CE وهي النسخة التصديرية من المقاتلة بشكل رسمي للزبائن الخارجيين. المقاتلة حسب كلام الصينيين لا تقل قوة عن المقاتلة الأمريكية إف-16 بلوك 70.

 

النسخة التي تسبقها J-10B استطاعت التغلب على مقاتلات Su-27 التابعة للقوات الروسية خلال مناورات جوية مشتركة في قتال تلاحمي والنتيجة كانت 4 إلى 0. هذه النسخة أيضًا أذهلت الجميع عندما استطاعت تأدية مناورة الكوبرا الشهيرة التي هي حكر على المقاتلات الروسية بفضل امتلاك المقاتلة محرك بخاصية الدفع الموجه وقدرة تحمل كبيرة، هذا بخصوص النسخة الأقدم B.

What do you think?

Written by Nourddine

لماذا تخاطر مصر وتركيا بشراء أنظمة الأسلحة الروسية على الرغم من العقوبات الأمريكية؟

انتشار هائل للسفن الحربية التركية في البحر المتوسط ​​وسط استئناف أعمال التنقيب