in

منظومة الدفاع الصاروخي الصينية HQ-19 الملقبة بـ”ثاد” الأمريكي

منظومة الدفاع الصاروخي الصيني HQ-19 مصممة لاعتراض الصواريخ الباليستية متوسطة المدى، وهي مشتقة من منظومة HQ-9 ويطلق عليها “ثاد” الصيني حيث تشبه مواصفاتها منظومة ثاد الأمريكية.

 

المنظومة لديها مجموعة رادارات بما فيها رادار إنذار مبكر يصل مداه إلى 4000 كم يعمل في نمط X-BAND.

 

ويمكن لصواريخ المنظومة اعتراض الأهداف من مدى بين 200 إلى 400 كم وبارتفاع من 27 كم إلى 42 كم بسرعة تزيد عن 4 ماخ. ويستخدم الصاروخ في تدمير هدفه تقنية الاصطدام بالطاقة الحركية بالإضافة إلى امتلاكه رأس حربي صغير بوزن 30 كلغم لتأكيد التدمير.

 

يشتمل نظام HQ-19 أيضًا على رادار صفيف متعدد المراحل للإنذار المبكر. يُذكر أن رادار نمط X يمكن أن يكشف الأهداف على مسافة 4000 كم ، ويغطي الحافة الشمالية لشبه القارة الآسيوية الجنوبية إلى مناطق شاسعة من هضبة تشينغهاي – التبت. يتم توفير المعلومات لنظام HQ-19 عبر نظام القيادة والتحكم.

 

خلال اختبارات الصواريخ الاعتراضية للمنظومة في 2013 و 2014 ، نجحت صواريخ HQ-19 الاعتراضية في تكرار إنجاز صاروخ SM-3 الأمريكي الذي أسقط القمر الصناعي الأمريكي USA-193 في ذلك الوقت.

 

وكانت آخر تجربة للنظام في 2018 حيث استطاع القضاء على الهدف المعادي.

 

وأجرت الصين رابع اختبار للنظام في 05 فبراير 2018 و “حققت هدف الاختبار المطلوب”. كالعادة ، أعلنت الحكومة أن “الاختبار دفاعي بطبيعته ولا يستهدف أي دولة”.

 

الصين لديها نظام دفاع ضد الصواريخ الباليستية يسمى HQ-26 مع قدرات موسعة.

What do you think?

Written by Nourddine

لماذا سيتم تطوير الإف 16 بلوك 40 المصرية للمعيار بلوك 52 ولماذا لايتم تطويره إلى المعيار فايبر أو بلوك 70 ؟

صورة تؤكد سيطرة القوات الروسية على أنظمة إس-300 السورية