in

لماذا سربت روسيا الصور الأولى للطائرات المصرية سو-35 ؟

تم تسريب الصور الأولى لمقاتلات سو-35 من الجيل 4 ++ بألوان سلاح الجو المصري أثناء تحليقها في روسيا في 22 يوليو ، بانتظار تسليم الدفعة الأولى من الطائرات إلى الدولة الإفريقية المقرر إجراؤها قبل نهاية السنة.

 

مصر هي ثالث عميل أجنبي للطائرة سو-35 ، وهي المقاتلة الأكثر تقدمًا حاليًا في القوات الجوية الروسية التي دخلت الخدمة في عام 2014 ، وستوفر للبلاد أكثر الطائرات المقاتلة قدرة في أفريقيا والعالم العربي.

 

وقالت مجلة “ميليتاري ووتش” الأمريكية أنه من المرجح أن يثير تسريب الصور الأولى للطائرات التي سيتم تسليمها لمصر ، في الأسابيع المقبلة ، رد فعل كبير في كل من إسرائيل وتركيا والولايات المتحدة. وهددت إدارة دونالد ترامب العملاء الرئيسيين للأسلحة الروسية بعقوبات اقتصادية قاسية بموجب قانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات (CAATSA) ، الذي يسعى إلى إخراج روسيا من أسواق الأسلحة العالمية وكسب الموردين الغربيين لحصة أكبر من السوق. وهددت واشنطن مصر بفرض عقوبات عليها بموجب قانون CAATSA ، حيث حث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو القاهرة على النظر حصريًا إلى الدول الغربية لتحديث أسطولها من المقاتلات وإلا واجهت عواقب وخيمة.

 

ووفقا للمجلة، فقد رفضت مصر الظغوط الأمريكية لإجبارها على إلغاء شراء سو-35.

 

ويأتي إصرار القاهرة على الصفقة الروسية بسبب استمرار الموردين الغربيين بتزويدها بأسلحة مخفضة بشكل خطير ، وعدم تزويد القوات الجوية المصرية بأي مقاتلة ثقيلة وتزويد مقاتلات F-16 الخفيفة بإلكترونيات مخفضة المستوى وبدون أي صواريخ جو جو بعيدة المدى أو صواريخ الستاند أوف للهجوم البري، حسبما أوردته المجلة الأمريكية.

 

ونشرت وسائل إعلام روسية صور أول 5 طائرات مقاتلة ثقيلة من طراز سو-35 من الجيل 4 ++ التي طلبتها وزارة الدفاع المصرية من روسيا. لتصبح بذلك مصر ثالث دولة أجنبية في العالم تطلب سو-35 في وقت ما في أواخر عام 2018 ، بعدد 24-28 طائرة تم الإعلان عنها في مارس 2019.

 

وتعد هذه المقاتلات الأكثر قدرة في سلاح الجو المصري والوحيدة من فئة الطائرات الثقيلة ، وتأتي كجزء من استثمار كبير في تطوير قدرات الحرب الجوية المصرية الجارية.

 

تضمنت الصفقات المصرية البارزة السابقة أنظمة الدفاع الجوي بعيدة المدى S-300V4 ، وهي منصة من الناحية التكنولوجية على قدم المساواة مع S-400 المعروفة أكثر ولكن أكثر قدرة على الحركة ، بالإضافة إلى 50 طائرة MiG-29M و 24 طائرة رافال وهي طائرات متوسطة من الجيل 4 ، وأنظمة BuK-M2 للدفاع الجوي وصواريخ R-77 الجو – جو الموجهة بالرادار النشط.

 

وقد واجهت مصر منذ فترة طويلة فجوة كبيرة في القدرات مع F-15 الإسرائيلية المجاورة. ومع هذه الصفقة الهامة ، بالإضافة إلى مقاتلات رافال ، قد تتغير ميزان القوى في المنطقة بشكل كبير لصالح سلاح الجو المصري.

What do you think?

Written by Nourddine

الصين تسخر من طائرات رافال الهندية الجديدة ؛ واصفة إياها بأنها عديمة الفائدة ضد مقاتلات J-20 الشبح

اعتقال ضابط في أسطول البحر الأسود الروسي لنقل معلومات سرية حول أمن شبه جزيرة القرم إلى أوكرانيا