in

صور لمقاتلات رافال مصرية مسلحة بقنابل AASM HAMMER الذكية

تعتبر هذه القنابل من أغلى وأدق القنابل جو أرض الذكية على مستوى العالم ، وتتوافر بأوزان 125 و 250 و 500 و 1000 كجم ، ويصل مداها عند إطلاقها من ارتفاع منخفض إلى 15 كم و 60 كم عند إطلاقها من إرتفاع شاهق ، ويتم توجيهها بالأقمار الصناعية والملاحة بالقصور الذاتي واشعة الليزر.

 

صور لمقاتلات رافال مصرية مسلحة بقنابل AASM HAMMER الذكية

 

دخلت القنبلة الخدمة لدي القوات الجوية المصرية عام 2015 مع مقاتلات الرافال ، وتستطيع المقاتلات من خلالها العمل في مختلف الظروف الجوية وتوجيه ضربات أرضية دقيقة ضد أهداف ثابتة ومتحركة ليلا ونهارا ، ويمكن تزويدها برأس خارق للتحصينات للتعامل مع الأهداف والمنشآت المحصنة.

 

القنبلة الفرنسية AASM Hammer هي قنبلة ذكية موجهة بعيدة المدى دقيقة التوجيه إنتاج شركة ساجيم الفرنسية تعتبر من أدق وأغلى قنابل جو أرض على مستوى العالم وقد دخلت القنبلة الخدمة في القوات الجوية المصرية في عام 2015 مع الدفعة الأولى من مقاتلات رافال.

 

وتتوفر القنبلة بأوزان مختلفة 125 و 250 و 500 و 1000 كجم وتعمل عن طريق التوجيه بالأقمار الصناعية وعن طريق الملاحة بالقصور الذاتي وحرارياً بتقنية Imaging infrared.

 

صور لمقاتلات رافال مصرية مسلحة بقنابل AASM HAMMER الذكية

 

يصل مدى القنبلة إلى 15 كيلو متر عند رميها من الإرتفاعات المنخفضة ومن 55 إلى 60 كيلو متر في حالة رميها من الإرتفاعات الشاهقة ، وقد منحت هذه القنابل مقاتلات رافال ميزة عملياتية كبيرة بسبب قدرتها على العمل في جميع الظروف الجوية وإمكانية استخدامها لتوجيه ضربات أرضية دقيقة ضد أهداف ثابتة ومتحركة ليلاً و نهاراً.

 

بدأ الجيش الفرنسي اختبار هذه القنبلة يوم 6 ديسمبر 2004 وانتهت في 26 يوليو 2005 ، وأظهرت الإختبارات نتائج ممتازة في البداية إلا أنه كانت هناك حاجة لتغيير بعض الميزات الأيرودينامية في توجيه القنبلة ، و هو ما أخر إصدار النسخة حتى عام 2008 مع وضع ميزة التوجيه عن طريق الليزر ونظام تحديد المواقع GPS لتتناسب مع الأنظمة الإلكترونية لمقاتلات ميراج 2000 وداسو رافال ، وتم اختبارها أخيراً في 9 يوليو 2008 ونجحت في اجتياز الإختبارات الثلاثة.

 

صور لمقاتلات رافال مصرية مسلحة بقنابل AASM HAMMER الذكية

 

وفي ديسمبر عام 2010 تم اختبار قنبلة من فئة 250 كجم عن طريق إطلاقها خلال الليل مع تقنية التتبع بالأشعة تحت الحمراء بواسطة مقاتلات رافال وقد نجحت هذه التجربة.

 

أما بالنسبة للفئة 125 كجم فقد تم اختبارها بنجاح وفقا لساجيم يوم 27 يناير 2009 وجُربت بالتوجيه الليزري في 17 يونيو 2010 وكان الإختبار على مسافة أكثر من 50 كيلومتر من الهدف مع عدم إنحرافها عن الهدف بـ1 متر.

 

في عام 2011 أعطيت قنبلة AASM لقب ( القنبلة الرشيقة للغاية طويلة المدى) (Hammer).

 

تعمل هذه القنابل عن طريق التوجيه بالأقمار الصناعية و عن طريق الملاحة بالقصور الذاتي و حرارياً بتقنية Imaging infrared.

 

ويصل مداها إلى 15 كيلومتر عند رميها من الإرتفاعات المنخفضة و 55 _ 60 كيلومتر في حالة الإطلاق من الإرتفاعات الشاهقة.

 

منحت هذه القنابل مقاتلات الرافال ميزة عملياتية كبيرة بسبب قدرتها على العمل في جميع الظروف الجوية ، و إمكانية إستخدامها لتوجيه ضربات أرضية دقيقة ضد أهداف ثابتة و متحركة ليلاً و نهاراً ، بينما تقوم بالتقليل من الخسائر الجانبية.

 

تعاقدت مصر على 500 قنبلة من هذا النوع لتسليح مقاتلاتها من طراز رافال.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

المدفع الكهرومغناطيسي الروسي الحديث يمكنه إسقاط حتى الأقمار الصناعية

روسيا تنشر مدفعية نووية على بعد 180 كيلومترًا من الحدود مع أذربيجان