in

صورة ساتلية تظهر حجم الدمار ودقة المقاتلات التي نفذت الغارة على قاعدة الوطية الجوية

لم تترك الضربة الدقيقة التي نفذتها مقاتلة يعتقد أنها من طراز رافال سوى حفرا متعدد الأمتار مع تناثر أجزاء منظومة الدفاع الجوي التركية MIM-23 Hawk.

 

ظهرت صورة اتقطت بواسطة أقمار صناعية لقاعدة الوطية الجوية التي استولى عليها الجيش التركي ، والذي نشر فيها بعد ذلك أنظمة الدفاع الجوي التركية هوك MIM-23 Hawk. بعد بضعة أيام فقط ، تعرضت القاعدة لغارة جوية من مقاتلات محهولة يعتقد أنها من طراز رافال (مصرية) ، وتم تأكيد هذه المعلومات من قبل ممثلي الجيش الوطني الليبي ، ولم يتبقى هناك أي أثر للمنظومة سوى حفر متعددة الأمتار ، وتناثرت شظايا المجمعات التركية داخل دائرة نصف قطرها عدة مئات من الأمتار.

 

صورة ساتلية تظهر حجم الدمار ودقة المقاتلات التي نفذت الغارة على قاعدة الوطية الجوية

 

في الصورة الساتلية ، يمكن ملاحظة أن المقاتلات ضربت مباشرة مواقع نشر أنظمة الدفاع الجوي التركية. على ما يبدو ، تم تنفيذ الضربات الجوية بأقصى قدر من الدقة. وأفادت وسائل إعلام روسية ، على الرغم من أنها ذكرت في وقت سابق أن الهجوم نفذته مقاتلات ميراج 2000 التابعة لسلاح الجو الإماراتي ، أنه حسب المصادر فإنها كانت مقاتلات MiG-29 تابعة الجيش الوطني الليبي.

 

وتجدر الإشارة إلى أن تركيا نشرت بالفعل أنظمة الدفاع الجوي بيتشورا S-125 الأوكرانية الصنع في قاعدة الوطية الجوية ، بدلاً من أنظمة هوك MIM-23 Hawk المدمرة.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    تُركيا تُعلق على تدمير أنظمة دفاعها الجوي في ليبيا: “لا نعرف من ضربنا”

    أرمينيا ترسل مقاتلاتها الحديثة Su-30SM الروسية للحدود مع أذربيجان