in

أسباب توقيع اتفاقية عسكرية بين طهران ودمشق لتطوير الدفاعات الجوية السورية

وقعت إيران وسوريا في الأيام الماضية إتفاقية لتعزيز التعاون العسكري تتضمن تطوير أنظمة الدفاع الجوية السورية.

 

كثيرة هي التحليلات التي تحدثت عن هذه الاتفاقية بعضها من باب المبالغة وتضخيم نتائجها مستقبلا والبعض الآخر ساخر لأهمية ما يمكن أن تضيفه إيران للدفاع الجوي السوري.

 

ووفق بعض المحللين فإن أحد الأسباب الرئيسية لهذه الاتفاقية هو شرعنة إدخال إيران منظومات دفاع جوي إلى سوريا لحماية مواقعها بدل أن تقوم الأخيرة باستهلاك كثير من قدرات الدفاع الجوي السوري لحماية تلك المواقع. ولم يعد بإمكان سوريا تحمل الكلفة الاقتصادية للتصدي للغارات الإسرائيلية على المواقع الإيرانية.

 

السبب الآخر هو الاستفادة من الخبرة الإيرانية بإعادة تنظيم وبناء الدفاع الجوي السوري وفق قدرات وتكتيكات الطيران الحربي الإسرائيلي خاصة أن ظرف الدفاع الجوي السوري شبيه بظرف الدفاع الجوي الإيراني من حيث ضعف سلاح الجو أمام “العدو”. وفي الحالة الإيرانية تم التعامل مع هذا الواقع وبناء قدرات الدفاع الجوي الإيراني وفق هذا الظرف وتصليبه بشبكة رادارات قوية تستند إلى منظومات حرب إلكترونية حديثة.

 

بالإضافة إلى الاستفادة من القدرة التقنية والخبرة الإيرانية لتحديث منظومات الدفاع الجوي السورية المتقادمة خاصة لجهة إضافة رادارت كشف أو نيران حديثة ممكن أن تزيد من كفاءة المنظومات القديمة.

 

أما حل التصدي للغارات الإسرائيلية فهو موجود منذ زمن. الحل هو ضرب الطائرات الإسرائيلية قبل أن تطلق صواريخها من خارج مجال الدفاع الجوي السوري والإس-300 السوري قادر على ذلك ولكن الفيتو الروسي يمنع ذلك بسبب العلاقة الروسية الإسرائيلية القوية والصداقة الشخصية الوطيدة بين بوتين ونتنياهو (وربما الاتفاقية سبب إضافي ضمن المنافسة الروسية الإيرانية على النفوذ داخل سورية).

 

أما تقنياً وكما سبق وذكرنا عدة مرات أن أي دفاع جوي (لو منع من التصدي للطائرات من مسافات بعيدة)، بما في ذلك الروسي، لو تعرض لنفس تكتيك الإسرائيليين بإغراق الموقع المستهدف بعدد صواريخ أعلى من قدرة الدفاع الجوي الموجود في تلك المنطقة فإن أداءه لن يختلف عن أداء الدفاع الجوي السوري كثيراً.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    صور ساتلية جديدة تبين نشر أنظمة عسكرية تركية في قاعدة الوطية الجوية في ليبيا

    ظهور المزيد من أنظمة الدفاع الجوي من طراز بانتسير Pantsir-S1 مع اقتراب معركة سرت الكبرى