in

تركيا ترسل فرقاطة الدفاع الجوي الرابعة من فئة G-Class إلى البحر المتوسط قبالة سواحل ليبيا.. تعرف على قدراتها

أرسلت تركيا منذ عدة أيام فرقاطاتها الرابعة من فئة G-Class للدفاع الجوي إلى البحر المتوسط قبالة سواحل ليبيا.

 

تركيا ترسل فرقاطة الدفاع الجوي الرابعة من فئة G-Class إلى البحر المتوسط قبالة سواحل ليبيا.. تعرف على قدراتها

 

وخضعت جميع الفرقاطات الأمريكية من فئة أوليفر هازارد بيري Oliver Hazard perry التي تسلمتها تركيا من الولايات المتحدة وعددها 8 فرقاطات إلى تحديث شامل بشكل مشترك بين البحرية التركية وشركة هافيلسان، شركة أنظمة الأجهزة الإلكترونية والبرمجيات التركية.

 

تسلمت البحرية التركية أول فرقاطة مطورة عام 2007 وآخر فرقاطة عام 2011.

 

شمل التحديث التركي المسمى G-Class أربعة جوانب أساسية: الرادار الرئيسي الجديد ، ونظام إدارة المعارك والتحكم وهو أهم ما يميز هذا التطوير ، وزيادة طول البدن ثلاثة أمتار حتى أصبح بإمكانها استيعاب مروحية S-70B seahawk (لم يكن بإمكانها حمل مروحية).

 

وحلّ الرادار الفرنسي Smart-S mk2 للبحث والتعقب محل الرادار الأمريكي القديم AN/SPS-49، وهو من نوع PESA ثلاثي الأبعاد 3D يعمل في النطاق السنتيمتري S من 2 إلى 4 غيغاهرتز وطول موجته 7.5_15 سم، ويبلغ عرض شعاعه الراداري 2° مما يمنحه دقة عالية جداً في تتبع الأهداف وعدد الأشعة التي يطلقها 12 شعاع.

 

يعمل بوضعين الأول بحث متوسط المدى 150 كم في هذه الوضعية يدور 27 دورة/د.

 

الوضع الثاني بحث بعيد المدى 250 كم بمعدل 13.5 دورة/د.

 

المدى ضد هدف سطحي 80 كم و ضد صاروخ شبحي 50 كم تقريباً و ضد طائرة 200 كم تقريباً، قد تختلف هذه الأرقام اعتماداً على عدة عوامل، والمدى الأعمى 150 متر.
الطاقة: 115 أو 230 أو 440 فولت يتحكم فيها المُشغل.

 

يغطي 360° أفقياً و 70°_0° عامودياً، ونسبة الخطأ في قياس المدى 20 متر فقط،نسبة الخطأ في قياس الزاوية أفقياً 5 ميللي راديان و عامودياً 10 ميللي راديان.

 

يحتوي الرادار على نطام تعارف IFF مدمج ضمنه وقادر على اكتشاف 500 هدف دفعة واحدة، يبلغ وزن مصفوفة هوائي الرادار 2200 كغ.

 

(تشغله البحرية المصرية على فرقاطات Perry-class الموجودة لديها).

 

نظام قيادة القتال المتكامل للسفن أو GENISIS.

 

يتضمن نظام GENESIS المتقدم لإدارة القتال الخصائص والقدرات التالية:

 

• نظام حديث وموثوق بأداء عالي.

 

• القدرة على تتبع أكثر من 1000 هدف تكتيكي.

 

• دمج بيانات أجهزة الاستشعار الرقمية الموجودة في كل أنحاء الفرقاطة.

 

• التقييم التلقائي للتهديدات.

 

• التحكم بالنيران.

 

• احتوائه على وصلة البيانات اللاسلكية Link-16/22 المعتمدة من قبل حلف الناتو مما يعني قدرته على استقبال أو إرسال بيانات من رادارات وسفن أخرى و مقاتلات وطائرات إنذار مبكر ليحول الفرقاطة لمركز قيادة متكامل قادر على قيادة المعركة والتحكم بحميع الأسلحة والأجهزة الإلكترونية عليها.

 

شمل التحديث أيضاً إضافة 8 خلايا VLS من نوع MK-41 تحوي بالمجموع 32 صاروخ دفاع جوي من طراز RIM-162 ESSM بمدى 50 كم وسرعة 4 ماخ وتوجيه شبه نشط بالرادار والأوامر اللاسلكية، إضافة لوجود 40 صاروخ دفاع جوي قبل التحديث من طراز RIM-66 SM-2 Standard بمدى 74 كم وسرعة 3.5 ماخ وتوجيه بالقصور الذاتي ونصف نشط بالرادار.

 

بالإضافة لتعديل رادارات Mk-92 للتحكم بالنيران (على شكل قبة صغيرة على كل جانب).

 

وتم إضافة سونار جديد بعيد المدى.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    لقطات لمروحية الهجوم والاستطلاع المسلح من طراز “تمساح النيل Nicle Crocodile” خلال تنفيذ إحدى مراحل المناورة الاستراتيجية حسم 2020

    جيش التحرير الشعبي الصيني يتسلم كتيبة من الدبابات الجديدة Type 99A2 (فيديو)