in

مناورات مصر بالقرب من ليبيا: قرع طبول الحرب أم إرسال رسائل سياسية؟

تجري مصر مناورات عسكرية ضخمة بالقرب من الحدود الليبية ، تسمى “حسم 2020” ، بعد أيام من إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي أن مدينتي سرت والجفرة خط أحمر للأمن القومي للبلاد.

 

أبلغ مصدر صحيفة “العربي 21” أن المناورات ، التي لم يعلن الجيش المصري عنها مسبقًا ، ستستمر من سبعة إلى تسعة أيام ، في “رسالة واضحة لتركيا بأن القوات المسلحة جاهزة لأبعد الخيارات بعيدة المدى في التعامل مع الملف الليبي”.

 

وأوضح المصدر ، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته ، أن “المناورات مخصصة لمحاكاة اندلاع الحرب ، حيث تستخدم قوات الفروع الرئيسية الذخيرة الحية على نطاق واسع”.

 

وقال متحدث باسم الجيش المصري: “خلال المرحلة الرئيسية من المناورات ، قامت الطائرات المتعددة المهام بتأمين القوات المقاتلة وقدمت المساعدة الجوية لغرض القضاء على عناصر المرتزقة التي تنتمي إلى جيوش غير نظامية ، بالإضافة إلى إطلاق النار على مناطق الأهداف حيث تلك العناصر تتمركز ومراكز القيادة ومناطق التجمع والدعم اللوجستي”.

 

التدريبات البحرية التركية

 

تتزامن المناورات العسكرية المصرية التي تقوم بها الفروع الرئيسية للقوات المسلحة مع إعلان تركيا عن مناورات بحرية ضخمة قبالة السواحل الليبية ، والتي ستحدث قريبًا.

 

وذكرت صحيفة يني شفك التركية أن التدريبات البحرية ستجري في ثلاث مناطق مختلفة بمشاركة الطائرات الحربية والسفن البحرية.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    التوسع التركي في ليبيا يؤدي إلى تقارب جزائري فرنسي

    شاهد لحظة إصابة وإغراق هدف بحري بواسطة صاروخ سطح-سطح الجوال “هاربون RGM-84” مُطلق من إحدى القطع البحرية المصرية