in

صور الأقمار الصناعية تظهر الدمار الذي حل بالمنشآت الإيرانية جراء الهجوم السيبراني الإسرائيلي الأخير والذي تبين أنه كان على مراحل وكان أولها في 26 حزيران

تظهر صور الأقمار الصناعية المرفقة الدمار الذي حل بالمنشآت الإيرانية جراء الهجوم السيبراني الإسرائيلي الأخير والذي تبين أنه كان على مراحل وكان أولها في 26 حزيران.

 

جرى الهجوم على منشأتين الأولى كانت قاعدة “خوجير” لتطوير وقود الصواريخ الباليستية التي تحوي مجمع الشهيد “حامات” ومجمع الشهيد “الباقر” أدى الهجوم لإنفجار خزانات الغاز الصناعي A وهو واحد من اثنين جرى تصميمه لحقن الغاز أو المركب المطلوب لعملية إنتاج وقود صواريخ أرض-أرض.

 

انتشر فيديو في 26 حزيران لانفجار هائل ملأت أضواءه سماء طهران ليتبين اليوم أنه نتاج الهجوم السيبراني وتفجير خزانات الغاز الصناعي.

 

المنشأة الثانية كانت مجمع “ناتاز” في أصفهان جنوب طهران لتطوير أجهزة الطرد المركزي المتقدمة التي تعمل على تخصيب اليورانيوم في المفاعلات النووية.

 

وللعلم سبق لإسرائيل أن هاجمت البرنامج النووي الإيراني عام 2010 من خلال فيروس Stuxnet الإلكتروني والذي هاجم العديد من أجهزة الكمبيوتر في البرنامج النووي الإيراني.

 

وقد يكون الهجوم الجديد قد تم من خلال عملاء محليين زرعوا الفيروسات داخل شبكة حواسيب البرنامج النووي بشكل مباشر وليس اختراق عبر الإنترنت.

 

و للعلم ايضاً تعتبر هذه الهجمة السيبرانية ضمن الهجمات الكثيرة المتبادلة بين إيران وإسرائيل ، ولكن الأخيرة متقدمة جداً بهذا المجال وتصدر العديد من برامج التجسس الإلكتروني لكثير من الدول بينها دول عربية. بينما تعتبر إيران القوة الثانية في المجال السيبراني في المنطقة بعد إسرائيل.

 

وفي أعقاب الانفجار الذي وقع في المنشأة النووية نطنز، قال رئيس شعبة الاستخبارات الإسرائيلية السابق عاموس يدلين: “يجب أن يكون هناك استعداد عملي لرد إيراني محتمل إما أن يكون هجوم سيبراني أو إطلاق للصواريخ من سوريا أو هجوم على مصالح إسرائيلية خارج إسرائيل”.

 

كما توعد رئيس الدفاع المدني الإيراني، يوم الجمعة 03 يوليو 2020، بأن إيران سترد على أي دولة تنفذ هجمات إلكترونية على مواقعها النووية، وذلك بعد حريق في منشأة نطنز التي يقول بعض المسؤولين الإيرانيين إن سببه ربما يكون عملية تخريب إلكتروني.

 

وقالت أعلى هيئة أمنية إيرانية يوم الجمعة إنه تم تحديد سبب “الحادث” في الموقع النووي، ولكن “لاعتبارات أمنية” سيتم الإعلان عنه في وقت مناسب.

 

صور المواقع الإيرانية قبل وبعد ضرر الهجمات السيبرانية:

 

صور الأقمار الصناعية تظهر الدمار الذي حل بالمنشآت الإيرانية جراء الهجوم السيبراني الإسرائيلي الأخير والذي تبين أنه كان على مراحل وكان أولها في 26 حزيران

 

صور الأقمار الصناعية تظهر الدمار الذي حل بالمنشآت الإيرانية جراء الهجوم السيبراني الإسرائيلي الأخير والذي تبين أنه كان على مراحل وكان أولها في 26 حزيران

 

صور الأقمار الصناعية تظهر الدمار الذي حل بالمنشآت الإيرانية جراء الهجوم السيبراني الإسرائيلي الأخير

 

يذكر أن إسرائيل حصلت على عشرات الآف من الوثائق من البرنامج النووي الإيراني في العملية التي نفذها الموساد الإسرائيلي والتي كشف عنها في 2018 وبالتأكيد أن الإسرائيليين استفادوا منها في معرفة نقاط ضعف تجهيزات البرنامج النووي الإيراني التي سهلت تحقيق هذا الضرر في منشآت نووية وعسكرية إيرانية مهمة.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    فرنسا تنفي علاقتها بالضربات الجوية ضد قاعدة الوطية

    الكشف عن حصيلة عملية استهداف قاعدة الوطية