in

هل منظومة C-RAM الدفاعية الأمريكية هي من تسببت بأضرار مادية في محيط السفارة الأمريكية؟

في ظهر يوم أمس 4 تموز كانت هناك ، حسب المعلومات ، استخدام تجريبي للمنظومات الدفاعية في السفارة الأمريكية ببغداد وكانت نتيجة هذه التجربة وقوع أضرار مادية في عجلات المواطنين في المناطق القريبة من السفارة.

 

تلاها فجر هذا اليوم 5 تموز سقوط صاروخ كاتيوشا حسب بيان خلية الإعلام الأمني التابعة لرئاسة الوزراء أن الصاروخ إنطلق من منطقة علي الصالح صوب المنطقة الخضراء وسقط على أحد المنازل قرب “قناة بلادي” محدثاً أضراراً مادية وجرح طفل وعثر على منصة آخرى في نفس الوقت معدة للإطلاق صوب معسكر التاجي.

 

قامت بعض الوكالات والصفحات بربط الحادثين معاً وتزييف على أنه حادث فجر يوم 5 تموز سببته منظومة C-RAM الدفاعية الأمريكية عبر نشر صور لطلقة مدفع عيار 62/76 مم وادعاء أنها ذخيرة المنظومة.

 

أولا: منظومة C-RAM هي منظومة تعتمد على رشاش دوار سداسي السبطانة نوع M-61 عيار 20 مم لمدى فعال يبلغ 3500 والرصاصات تتشظى في الجو للتدمير الأهداف الجوية وعيار إطلاقات المنظومة لا ترقى لمستوى تفجير جدار كما هو ظاهر في صور آثار القصف على دور المواطنين الذين أصابتهم تلك الصواريخ بدلا من السفارة الأمريكية.

 

ولتوضيح المنظومة أكثر تعمل جنباً مع أنظمة رادارات ومستشعرات لكشف مواقع الصواريخ وقنابر الهاون في الجو ومسار اتجاهها ومواقع إنطلاقها حسب خوارزميات وحسابات معينة مثل انظمة FAAD C2 و LCMR و AMDWS و LPWS وهي جيمعها أنظمة معنية بكشف ومحاربة المقذوفات التقليدية وتزامن عملها مع مكبرات صوت كاجراء إنذار مُبكر قبل سقوط القذائف (وهذا مايتم سماعه دائماً عبر نداء آلي in coming أو صافرات).

 

ثانياً: الصور المرفقة والتي انتشرت بشكل كبير على انها ذخيرة منظومة C-RAM هي لقذائف مدفع vulcan البحري (يركب على السفن) عيار 76 مم ولا علاقة له بالدفاع الجوي وبالطبع لا وجود له بالعراق.

 

ثالثاً: بقايا الصواريخ بين حطام منازل المواطنين الذين قصفتهم الصواريخ يبين أن الصواريخ من نوع الميني كاتيوشا عيار 107 مم وهذا واضح من قطر بقايا أسطوانة الصاروخ وهو الذي يستخدم عادة في استهداف المواقع العسكرية التي تضم قوات التحالف الدولي فيها.

في النهاية جميع هذه الممارسات هي لاتحقق أهداف سوى اضرار للمواطنين الأبرياء وجود الأنظمة الدفاعية قرب التجمعات السكنية خطر، وصواريخ الكاتيوشا ” غبية التوجيه ” وطريقة نصبها على منصات بدائية وهذا لن يجعلها تحقق أي إصابة دقيقة لمجمع السفارة الأمريكية أو المعسكرات وحتى إن حققت مسار صحيح فهناك منظومات ستتصدى له.

 

المصدر: خلية الخبراء التكتيكية

What do you think?

-1 points
Upvote Downvote

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

مراسل الجزيرة: استهداف قاعدة الوطية الجوية بطائرتين إنطلقتا من قاعدة الجفرة “الروسية” وحفتر سيعلن منطقة حظر جوي فوق سرت قريباً

روسيا تستولي على دبابة تركية في سوريا (فيديو)