in

الهند تتهم باكستان بالتعاون مع الصين وتحريك فرقتين من القوات بالقرب من كشمير

نقلت صحيفة “ذي إيكونوميك تايمز The Economic Times” الهندية أن باكستان نقلت فرقتين من القوات على طول خط السيطرة في كشمير وجيلجيت بالتستان.

 

ووفقا لمصادر الصحيفة ، فإن المسؤولين الصينيين يعقدون محادثات مع كوادر جماعة بدر للتحريض على العنف في كشمير وجيلجيت بالتستان ، مما يشير إلى التعاون الصيني الباكستاني على الحدود.

 

ونقلت باكستان قرابة 20،000 جندي إضافي إلى خط السيطرة لمطابقة الانتشار الصيني في خط السيطرة الفعلي LAC في الشرق. وأفيد بأن مستوى القوات التي نشرتها باكستان هو أكثر مما فعلت بعد ضربات بالاكوت الجوية. يُعتقد أن الرادارات الباكستانية مُفعَّلة بالكامل في جميع أنحاء المنطقة أيضًا.

 

وقالت مصادر إنه كانت هناك سلسلة من الاجتماعات بين المسؤولين الصينيين والباكستانيين في الأسابيع الأخيرة ، تلاها تكديس القوات في جيلجيت بالتستان ، المنطقة المجاورة للاداخ في الشمال.

 

يأتي هذا التعزيز في وقت تم فيه نشر آلاف الجنود الصينيين على طول LAC في شرق لاداخ Ladakh ، واختراقات في عدة نقاط أدت إلى مواجهة شديدة.

 

وطبقاً لتقارير المخابرات ، فقد عقد المسؤولون الصينيون اجتماعات مع كوادر جماعة بدر ، وهي جماعة تعتبرها الهند إرهابية ومقرها باكستان ولها تاريخ من أعمال العنف في كشمير.

 

وقال المصدر: “قد تقدم الصين الدعم لهذه المنظمة لإحيائها. هذه من بين الإشارات التي تلقيناها والتي تشير إلى تعاون باكستان والصين على الأرض”.

 

باكستان تتهم الهند بالإرهاب

 

وقال رئيس وزراء باكستان عمران خان إن الهجوم على مبنى البورصة في كراتشي الباكستانية كان من بتنظيم الهند.

 

وأكد خان “ليس لدينا شك في أن هذا [الهجوم على مبنى البورصة] قد ارتكبته الهند”. وأشار رئيس الوزراء أيضا إلى أن الهجوم الإرهابي في عام 2008 على المدنيين في مومباي الهندية نفذ بهدف “زرع الشكوك” بين السلطات الباكستانية.

 

ووصف رئيس الحكومة مقتل حراس الأمن وضابط الشرطة خلال الهجوم على البورصة بأنه “تضحية” قدمت للبلاد. القتلى “منعوا حادثة خطيرة خططت لها الهند” ، حيث كان لدى المهاجمين ترسانة كبيرة من الذخيرة. وأوضح خان أن المسلحين ربما كانوا يعتزمون أخذ رهائن.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

تركيا تستعد لإدخال طائرة ألباغو ALPAGU الانتحارية إلى الخدمة الفعلية

صاروخ الاغتيالات الأمريكي AGM-114R-9X