in

روسيا إلى الولايات المتحدة: أخرجي من سوريا ، تعاملي مع مشاكلك الداخلية المستمرة

اتصلت وزارة الخارجية الروسية بوزارة الخارجية الأمريكية هذا الأسبوع بسبب محاولتها إملاء الأمور حول شؤون سوريا في الوقت الذي تواجه فيه واشنطن مشاكل داخلية.

 

فيما يتعلق بالتعليقات الأخيرة لمساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد شينكر حول الوجود الروسي في سوريا ، قالت وزارة الخارجية الروسية إنه يجب على الولايات المتحدة الخروج من سوريا والتعامل مع قضاياها الخاصة.

 

وقال مصدر في وزارة الخارجية الروسية: “يبدو أنه [شينكر] لا يعرف ما كان يتحدث عنه. تجاوزت ملاحظاته الخير والشر. إنها تصريحات غبية”.

 

“أصبح المستوى المهني في وزارة الخارجية الأمريكية منخفضًا جدًا. يجب على الولايات المتحدة مغادرة سوريا والتعامل مع أزمتها الداخلية”.

 

كما ردت السفارة الروسية في واشنطن على “دعوة شينكر لروسيا” بالخروج من الشرق الأوسط.

 

وقالت: “نود أن نذكر أن الجيش الروسي يتمركز في سوريا بدعوة من حكومته” ، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة لا تملك موافقة دمشق على احتلال أي أرض داخل البلاد.

 

السؤال الحقيقي هنا: ما هي أسس احتلال الولايات المتحدة للعديد من أراضي هذه الدولة ذات السيادة؟ على حد علمنا لا أحد منها قانوني. وقالت السفارة: “لا السلطات الشرعية ولا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أدان نشر القوات الأمريكية”.

 

وقد وصف شينكر يوم الخميس الماضي انتشار روسيا فى سوريا و الشرق الاوسط أنه “خطأ فادح” من قبل إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما. و قال: “طوال 45 عاما ، كان هذا هو حجر الزاوية فى السياسة الامريكية – إبعاد روسيا عن الشرق الاوسط” ، وأشار الى ان الروس كانوا يلعبون دورا مدمرا فى المنطقة و يجب ان تنسحب منها.

Written by نور الدين

نور الدين من مواليد عام 1984، المغرب، هو كاتب وخبير في موقع الدفاع العربي، حاصل على ديبلوم المؤثرات الخاصة، ولديه اهتمام عميق بالقضايا المتعلقة بالدفاع والجغرافيا السياسية. وهو مهتم بتأثير التكنولوجيا على أهداف السياسة الخارجية بالإضافة إلى العمليات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يعمل نور الدين كصحفي لأكثر من عقد من الزمن، يكتب في مجالات الدفاع والشؤون الخارجية.

للاتصال بالكاتب: الإيميل [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقتل العشرات من المقاتلين المدعومين من تركيا في هجوم مدمر من قبل الجيش الليبي

رسالة مصر إلى تركيا: نحن حريصون على السلام في ليبيا ولكننا مستعدون للحرب