in

‏إثيوبيا: لن نقبل بالحقوق التاريخية لمصر في مياه النيل

قدمت وزارة الشؤون الخارجية الإثيوبية ووزارة المياه والري والكهرباء يوم أمس (27 مايو) إحاطات حول بناء سد سد النهضة الإثيوبي الكبير وملئه وتشغيله ، وكذلك الاجتماعات الثلاثية المختلفة التي عقدت مع مصر والسودان لأعضاء الأحزاب السياسية المتنافسة في إثيوبيا.

 

هل ستجبر إثيوبيا مصر على تنفيذ الضربة الأولى في حروب المياه الأفريقية؟

 

وقدم الإحاطات كل من وزير خارجية إثيوبيا ، جدو أندارجاشيو ، ووزير المياه والري والكهرباء ، سيليشي بيكيلي.

 

وكرر جدو موقف إثيوبيا الثابت في استخدام مواردها المائية بشكل منصف ومعقول بما يتماشى مع المبادئ المقبولة المتمثلة في “عدم التسبب في ضرر كبير” وكذلك التعاون.

 

وقال سيليشي بيكيلي إن المحادثات الثلاثية بشأن سد النهضة قد شابتها ما وصفه بـ “ميول” ممثلي مصر لإعادة صياغة ما يسمى بـ “الحقوق التاريخية” في المياه التي لا يمكن قبولها من قبل إثيوبيا أو دول نهر النيل الأخرى.

 

رئيس الوزراء الإثيوبي يهدد مصر بالحرب لحماية سد النهضة

 

كما قدم الأستاذ محمد العروسي ، الذي يشتهر بتوضيح موقف إثيوبيا بشأن سد النهضة الكبير في مختلف وسائل الإعلام العربية ، خطابًا أمام الحضور.

 

كما شرح المقدمون الأصول الوطنية والإقليمية والقارية التي سيتم إنشاؤها بسبب بناء السد وتشغيله.

 

كما يشكل الحضور قادة دينيين وعلماء وممثلين من وزارة خارجية إثيوبيا ووزارة المياه والري والكهرباء.

 

ومن جانبها، فقد شددت مصر خلال جولات التّفاوض مع اثيوبيا على ضرورة الحفاظ على حقها التاريخي فى مياه النيل، المنصوص عليه فى اتفاقات دولية ابرزها اتفاقية نو فمبر عام 1959 و التي حددت حصة مصر من مياه النيل بـ 55.5 مليار متر مكعب سنويًا.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

الولايات المتحدة تنفي تقارير نشر “بطاريات صواريخ باتريوت متعددة” بالقرب من حقل غاز سوري ضخم

ضابط روسي: هذه هي الطريقة الصحيحة التي تحمي منظومة “بانتسير” من التعرض للضربات (فيديو)