in

وزير الدفاع التركي: عملية “إيريني” الأوربية تهدف لدعم حفتر

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن عملية الاتحاد الأوروبي “إيريني” ، التي تهدف إلى فرض حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا ، تتعارض مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

 

وقال أن العملية ستساعد الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر ضد حكومة الوفاق الوطني المدعومة من تركيا والمعترف بها من قبل الأمم المتحدة.

 

وذكر أكار في مقابلة أن “بعض الدول الأوروبية أطلقت عملية تحت اسم ‘إيريني IRINI’. ما هو وضع هذه العملية بموجب القانون الدولي؟ هل تتماشى مع قرارات الأمم المتحدة؟ هل نسقت هذه الدول العملية مع الناتو ودول المنطقة؟”

 

وأدلى الأمين العام للناتو ، ينس ستولتنبرغ ، بتصريحات شدد فيها على ضرورة عدم وضع الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق الوطني التي تدعمها الأمم المتحدة على نفس المستوى. وأشار إلى ضرورة قيام حكومة الوفاق بعملية سلام وحل سياسي. إننا نجري تقييمات للوضع في ليبيا ، ويجب أخذ هذا الرأي في الاعتبار”.

 

وأضاف: “وفيما يتعلق بالدول التي أطلقت ‘إيريني’ نأمل أن تعيد هذه الدول النظر في العملية وتأخذ هذه القضايا في الاعتبار”.

 

تتمثل أهداف عملية إيريني المعلنة في “دعم تنفيذ حظر الأسلحة المفروض من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على ليبيا” من خلال استخدام الوسائل البحرية ، والجوية. كما ستوفر العملية المراقبة لمنع صادرات النفط غير المشروعة ومكافحة شبكات الاتجار بالبشر.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    العثور على السفير الصيني لدى إسرائيل مقتولا في تل أبيب

    قاعدة عسكرية صينية جديدة في جيبوتي: “سور الصين الجديد”