in

إيران تنفي قيام الحرس الثوري الإيراني بتدمير سفينة حربية إيرانية في الخليج العربي

نفى الجيش الايراني ان تكون زوارق الحرس الثورى هى التى قصفت السفينة الحربية كنارك الأحد الماضى ، مما اسفر عن مقتل 19 بحارا وإصابة 15 ، فى حين ألمحت صحيفة ايرانية الى ان الولايات المتحدة قد تكون وراء ذلك.

 

و قال المتحدث باسم الجيش شاهين تقي خاني إن التقارير التي روجت لها بعض وسائل الإعلام حول استهداف البارجة من قبل الحرس الثوري هي شائعات لا أساس لها وتهدف إلى نشر الخلاف بين الجيش والحرس ، مؤكدا أن الجيش بدأ تحقيقا لمعرفة كل ملابسات الحادث وأبعاده.

 

قال قائد الجيش الإيراني ، اللواء عبد الرحيم موسوي ، أمس ، إن أربعة فرق من هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة ووزارة الدفاع والجيش والقوات البحرية تحقق في هذه الحادثة.

 

أفادت صحيفة “عصر إيران” ، المقربة من فريق الرئيس حسن روحاني ، يوم الأربعاء ، أن هناك احتمال بأن تكون عملية استهداف السفينة الحربية كونارك التابعة للقوات البحرية الإيرانية تمت من خلال حرب إلكترونية للعدو ، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

 

وذكرت الصحيفة في تقرير بعنوان “من ضرب كونارك: مدمرة ، حرب الكترونية ، أم صواريخ أمريكية؟” ، مشيرة إلى تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل 17 يومًا باستهداف القوارب والسفن الإيرانية إذا هاجمت السفن الحربية الأمريكية في الخليج.

 

ووصفت الصحيفة عملية استهداف وتدمير سفينة “كونارك” الإيرانية في بحر عمان بأنها “غريبة” ، مضيفة أنه “من المحتمل أن استهدافها بحرب إلكترونية من جانب العدو أمر ممكن”.

 

بالأمس ، أمر القائد الإيراني علي خامنئي ، قائد جيش البلاد ، بإجراء تحقيق عاجل وشامل للكشف عن أبعاد قضية استهداف المركب.

 

ووصف خامنئي ، في رسالته ، الحادث بأنه “أليم ومؤسف” ، داعياً المسؤولين المعنيين إلى الكشف عن أبعاده الدقيقة ، وتحديد السبب ، واتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكراره في المستقبل.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    الجيش الليبي يسقط طائرة تركية جنوب طرابلس

    الصين تحذر الهند من تجنب الأعمال التي قد تؤدي إلى الحرب