in

نائب رئيس الجيش الإثيوبي: ليس هناك قوة في وجه الأرض تستطيع إيقاف بناء سد النهضة الإثيوبي بالقوة

تجاهلت إثيوبيا تحذيرات مصر المتكررة من اتخاذ إجراءات أحادية الجانب تتعلق بسد النهضة الإثيوبي الكبير (GERD) الذي تبنيه أديس أبابا في نهر النيل. يثير المشروع مخاوف القاهرة من أن تتأثر حصتها من المياه. وتنص الاتفاقية الموقعة في عام 2015 بين قادة مصر وإثيوبيا والسودان على أنه من الضروري الاتفاق على الملء والتشغيل قبل البدء في أي أعمال لضمان عدم تعرض أي دولة للأذى.

 

أعلن نائب رئيس الجيش الإثيوبي للمنطقة الغربية التي يُبنى فيها سد النهضة الإثيوبي الجنرال تسفاي “أنه ليس هناك قوة في وجه الأرض تستطيع إيقاف بناء سد النهضة الإثيوبي بالقوة” ، ردًا على ما يبدو على أن الجيش المصري بدأ يستعد لمهاجمة سد النهضة الإثيوبي حسب قوله بالقوة العسكرية.

 

هل حصلت إثيوبيا على أنظمة دفاع جوي إسرائيلية؟ وما هي فرص سلاح الطيران المصري؟

 

وأعلنت إثيوبيا مجددًا اعتزامها بحجز جزأ من مياه النيل بعد أشهر قليلة من الآن لغرض توليد الكهرباء لإثيوبيا.

 

وكما أعلنت أنها بصدد الرد على الشكوى المصرية لمجلس والأمن والسلم الدولي في أقرب وقت مبينة أن بناء سد النهضة الإثيوبي وصل لمرحلة 73 %.

 

وزير الدفاع الإثيوبي يتفقد تأمين سد النهضة وجاهزية الدفاع الجوي تحسبا لأي عمل عسكري متوقع (صور)

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

مجلة أمريكية تؤكد صفقة سو-35 لمصر وسو-30 وميج-29أم للجزائر

الصورة الأولى من السفينة الإيرانية المدمرة بنيران صديقة