in

روسيا تختبر صاروخ فرط صوتي جديد على متن قاذفة القنابل الاستراتيجية المطورة Tu-22M3

اختبرت القوات الجوية الروسية مؤخرا صاروخ فرط صوتي باستخدام قاذفة القنابل الاستراتيجية Tu-22M3M ، وفقا لما ذكرته وكالة تاس للأنباء اليوم الاثنين.

 

وقال مصدر لوكالة تاس أنه “في الآونة الأخيرة ، تم اختبار صاروخ جديد فرط صوتي على Tu-22M3. الصاروخ سيكون جزءًا من تسليح قاذفة القنابل الاستراتيجية Tu-22M3M التي تم تحديثها إلى جانب عدد من أحدث أسلحة الطيران”.

 

ووفقًا لمصدر تاس ، بدأ تطوير هذا الصاروخ منذ عدة سنوات ، والآن ، يجب أن يكتمل في وقت واحد مع التطويرات التي تخضع لها Tu-22M3M.

 

وقال مصدر تاس إن الصاروخ ينتمي إلى سلسلة صواريخ X-32 ، مشيرا إلى أنه “مختلف تماما”. ولم يذكر المسؤول خصائص الصاروخ الجديد.

 

ليس لدى تاس تأكيد رسمي للمعلومات التي قدمها المصدر. ورفضت الخدمة الصحفية لشركة PJSC Tupolev التعليق.

 

في وقت سابق ، طورت صناعة الدفاع الروسية نوعين من الصواريخ الفرط صوتية التي تطلق من الطائرات.

 

ويعد كينجال Kinzhal أحدث نظام روسي محمول جوا من قبل طائرات MiG-31K كوسيلة توصيل وهو صاروخ تفوق سرعته سرعة الصوت (فرط صوتي hypersonic). وفقا لتقارير وسائل الإعلام ، صاروخ كينجال هو النسخة المحمولة جوا من نظام الصواريخ التكتيكية إسكندر. تم إنشاء صاروخ آخر أسرع من الصوت لمقاتلة الجيل الخامس سو-57. اسم وخصائص الصواريخ غير معروفة.

 

Tu-22M3M هي قاذفة فوق صوتية supersonic وهي تعديل لـ Tu-22M3 مع إمكانات قتالية موسعة. أقلعت الطائرة الأولى للمرة الأولى في 28 ديسمبر 2018. زودتها الترقية بمعدات إلكترونية جديدة.

 

تم تركيب معدات ملاحية ، ومعدات اتصالات ، وأنظمة رؤية ، وأنطمة تحكم في المحركات ، وآليات وقود ومعدات حرب إلكترونية جديدة. مما زاد من دقة ملاحة القاذفة ، وتبسيط الصيانة والإعداد المسبق للرحلات.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    لقطات فيديو للسفينة الحربية الإيرانية التي دمرتها نيران صديقة

    شاهد: مروحية عراقية تلاحق إرهابيي داعش