in

حزب أسباني يطلب من الكونجرس الأمريكي تجميد صفقة صواريخ “هاربون” للمغرب

أفادت صحيفة “القدس العربي” أن حزب اسيودادنوس الإسباني قام بمراسلة مشرعين أمريكيين لحثهم على وقف صفقة تسليحية صادقت عليها واشنطن لصالح المغرب ، و هي صواريخ مضادة للسفن.

 

وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من أن أسبانيا من الدول الاكثر تضررًا من فيروس كورونا حيث سجلت نحو 200 ألف مصاب و ما يفوق 20 ألف من الوفيات ، و انشغال معظم الطبقة السياسية و المؤسسة العسكرية بمكافحة هذا الفيروس. إلاّ أنه و وسط هذا يبرز حزب اسيودادانوس بموقف يطالب الولايات المتحدة بتجميد صفقة تسليحية إلى المغرب والتي تتعلق بصواريخ “هاربون” التي ستحملها مقاتلات إف-16 المغربية و تستهدف السفن الحربية.

 

و تولى حزب اسيودادانس عبر نائبه فى البرلمان الاوروبى المكلف بالعلاقات الخارجية ، رامون باوسا ، مراسلة رئيس لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس الشيوخ جيمس ريتش و لجنة العلاقات فى مجلس النواب إليوت إنجل ، لحثهما على معارضة هذه الصفقة بسبب تأثيراتها السلبية عسكريًا على الأمن القومى الأسبانى. و يرى الحزب بأن هذه الصفقة تشكل خطرًا حتى على الأمن فى مضيق جبل طارق الذى يعد استراتيجياً للولايات المتحدة و دول أوروبا الغربية.

 

و استغل الحزب الخلاف المغربى الإسبانى حول تحديد المياه الاقليمية لكل دولة فى جزر الكنارى و الجنوب المغربى ، ليمتد تكهنه إلى الاعتقاد باستعمال المغرب هذه الصواريخ لفرض الأمر الواقع فى ملف الحدود البحرية.

 

و يربط حزب اسيودادانوس المستوى الجيد للعلاقات بين مدريد و الرباط بتفوق عسكرى اسبانى كنوع من الردع لأى فرضية مغامرة عسكرية مغربية. و هذه هى النظرية التى تتبناها مختلف الاحزاب السياسية فى أسبانيا و كذلك المؤسسة العسكرية ، حيث تعتبر المغرب مصدر الخطر العسكرى بسبب ملفات ترابية عالقة و منها سبتة و مليلية المحتلتين.

 

وجاء موقف هذا الحزب، فى الوقت الذي تحرص فيه الولايات المتحدة على عدم تشكيل الأسلحة التى تبيعها للمغرب أى خطر على اسبانيا بل لخلق توازن مع الجزائر التى تتسلح بشكل مكثف من روسيا.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    إيران تكشف عن نسخة محلية الصنع من الصاروخ الإسرائيلي سبايك Spike (فيديو)

    الحكومة العراقية تحث على شراء أنظمة إس-400 الروسية على الرغم من تحذيرات الولايات المتحدة من تداعيات الصفقة