in

عمليات درع الربيع التركية تتسبب لحد الآن في إسقاط 3 مقاتلات سورية وتدمير عدد كبير من الدبابات السورية وقاذفات الصواريخ وأنظمة الدفاع الجوي

في 1 مارس 2020 ، أسقطت طائرات من طراز F-16 تابعة لسلاح الجو التركي (TurAF) ثلاثة طائرات تابعة للقوات الجوية العربية السورية (SyAAF) على مدار 24 ساعة في محافظة إدلب. وجائت عمليات قتل مقاتلات سوخوي بعد أن أسقطت القوات الموالية للنظام السوري طائرة مسيرة تركية من طراز Anka-S (ذات الرقم التسلسلي 17-021) فوق المنطقة. وما جعل الارتباك أكبر ، أفيد أيضًا أن القوات المدعومة من الأتراك أسقطت عن طريق الخطأ درون Anka-S في سوريا ، وذلك باستخدام نظام دفاع جوي محمول على الكتف من طراز ستينغر Stinger.

 

وورد أن جميع الطيارين الأربعة الذين كانوا على مثن مقاتلات Su-24s قد قفزوا بالمظلة ولم يصابوا بعد الحادث. نجت مقاتلة أخرى تابعة لسلاح الجو السوري SyAAF من المنطقة المتنازع عليها وهبطت بسلام في قاعدتها. تتمركز طائرات Su-24MK2 السورية في قاعدة سايكال / سين الجوية مع سرب القاذفات الـ 696 وقاعدة التياس / T4 الجوية مع سرب المقاتل الـ 819. تقدر مجلة Scramble Magazine أن SyAAF لديها الآن حوالي 14 إلى 16 طائرة Su-24 من أصل 22 إلى 24 التي تم تسليمها في أواخر الثمانينات. تم تأكيد إسقاط أربعة على الأقل خلال النزاع السوري الذي بدأ في عام 2012.

 

جاءت المعارك الجوية في الوقت الذي أعلنت فيه تركيا عن عملية عسكرية واسعة النطاق اسمها “درع الربيع” ضد أهداف سورية ، وذلك بعد خسارة 34 جنديًا تركيًا على الأقل بعد غارة جوية سورية على مواقع تركية في إدلب. أثناء بدء درع الربيع Spring Shield ، تم تدمير عدد كبير من الدبابات السورية وقاذفات الصواريخ وأنظمة الدفاع الجوي (منها واحدة من طراز SA-22 Pantsir S1 ، والتي كانت مسؤولة عن إسقاط Anka-S بتاريخ 25 فبراير 2020) وثماني طائرات هليكوبتر سورية على الأرض بسبب الغارات الجوية التركية.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

باكستان سيكون لها تفوق تقني على سلاح الجو الهندي على الرغم من نشره طائرة رافال – طيار سابق في سلاح الجو الهندي

طائرات مقاتلة تركية من طراز F-16 تسقط طائرة L-39 سورية فوق إدلب