in

الصاروخ الباليستي التركي J-600T Yıldırım

بدأت تركيا في هذا المشروع منذ انتهاء الحرب بين العراق وإيران حيث خططت لشراء بعض صواريخ من حلفاء الغربيين لكنها لم تتحصل على شيء مما دفع تركيا إلى إنشاء برنامجها الخاص بالصواريخ الباليستية ونجحت بعد فترة من تطوير وإطلاق أول تجربة لها وكان صاروخ يلدرم 1 بمدى 150 كلم عام 1998.

 

ثم بعدها استمرت في التطوير حتى أجرت تجربة على نسختها ثانية والتي كانت مدى 300 كلم ولم يظهر هذا صاروخ إلا في عرض عسكري للجيش التركي عام 2007 مما شد أنظار العالم له.

 

إلا أن المشروع لم يتوقف هنا واستمر وهذا المرة بنسخته الأبعد و هي بمدى 900 كم والتي أجريت لها تجارب إطلاق دون أي إعلان من طرف الحكومة وتعتيم إعلامي وكانت أول عملية إطلاق للنسخة 3 سنة 2013.

 

ثم أجرت تجربة ثانية سنة 2014 وتجربة رابعة سنة 2015 ليتم اعتماده بعدها ويدخل الإنتاج الكمي عام 2016 ويعتقد أن نسخة الأخيرة تمتلك رأس حربي كبير يحمل 600 كجم من مواد شديدة الإنفجار.

 

حيث يحتوي هذا الصارخ على رؤوس خارقة للتحصينات ومدمرة للدشم العسكرية ووفق بينات يمكن للصاروخ تدمير تحصينات ومخازن تحت الأرض والتي تقع على عمق من 10 إلى 20 متر حيث يزود برؤوس اختراق متطورة ولا يُعرف كيف وصلت تركيا لتصنيع رؤوس مخترقة للتحصينات.

 

توجد نسخ أخرى للصاروخ تحت الأسماء الآتية:

J-600T Yıldırım 1 بمدى 150 كيلو متر
J-600T Yıldırım 2 بمدى 300 كيلو متر
J-600T Yıldırım 3 بمدى 900 كيلو متر

وهناك نسخة أطول مدى تحت التطوير تسمى J-600T Yıldırım IV بمدى 2500 كيلو متر

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

اليونان تُرسل 38 طائرة مقاتلة لاعتراض مقاتلات تركية

وزراة الدفاع القبرصية تُعلن بدأ تدريبات بحرية مع البحرية الإيطالية والفرنسية