in

تقرير شامل عن المقاتلة الروسية Su-35 التي تعاقدت عليها القوات الجوية المصرية

سو-35 أو “Su-35 Flanker-E” هي مقاتلة من الجيل رابع ++ ثقيلة من إنتاج شركة “KnAAPO” الروسية (المالكة لشركتي “سوخوي Sukhoi” بنسبة 74.5% و”المتحدة للطيران United Aircraft Corporation” بنسبة 24.5%)، تم تصميمها في الأساس كمقاتلة لتفوق جوي (Air Superiority) لتحقيق السيطرة الجوية المطلقة Air Supremacy فوق مسرح العمليات، ناهيك عن كونها مقاتلة ضاربة/قاذفة (Fighter Bomber / Strike Fighter) بعيدة المدى قادرة على إطلاق الصواريخ الجوالة والذخائر الذكية عالية الدقة من ارتفاعات شاهقة ومدايات بعيدة وسرعات فوق صوتية، حيث تُعتبر المقاتلة المناظرة للـF-15 الأمريكية بإصداريها : الـF-15C Eagle المختصة بمهام التفوق الجوي، والـF-15E Strike Eagle الهجومية الضاربة. مُضافا لما سبق، فإن Su-35 هي المقاتلة الأفضل عالميا في المناورات بفضل تصميمها الإيروديناميكي الفريد High Agility / Maneuverability Fighter والذي يمنحها زاوية هجوم عالية High Angle of Attack وبشكل لا تنافسها فيه أية مقاتلات أخرى إلا الـMiG-29.

 

السو-35 تم بناؤها في الأساس على تصميم الجدة الكريمة “Su-27” حيث تُعرف ايضا بإسم “Su-27M” بجانب اسمها الأصلي “Su-35BM Flanker-E” فقد ظهرت سو-27إم في يونيو 1988، وتعرض مشروعها للتوقف بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي، ثم يعود للحياة مرة أخرى، لتبدأ سلسلة من التطويرات، حتى تظهر لأول مرة في معرض MAKS-2007 الدولي للطيران في موسكو، ثم تخرج النسخة الجديدة Su-35BM للنور في أول طيران لها في 19 فبراير 2008. وفي 18 اغسطس 2009 تعاقدت وزارة الدفاع الروسية على 48 مقاتلة منها انتهى تسليمهم في 2015، حيث كانت أول نسخة انتاجية منها قد خرجت للنو، وقامت بأول طيران لها في ماي 2011. وفي يناير 2016 تعاقدت وزارة الدفاع الروسية على 50 مقاتلة إضافية.

 

تعاقدت الصين على 24 مقاتلة فينوفمبر 2015 لتكون أول زبون أجنبي لها، لتعقبها إندونيسيا بالتعاقد على 11 مقاتلة في فبراير 2018، ثم مصر التي تعاقدت في نهاية 2018 على عدد غير محدد ربما يكون 24 مقاتلة ، على أن يبدأ تسليمها في الفترة 2020-2012 ، وكانت القاهرة وموسكو قد وقعتا عام 2015 مذكرة تفاهم بخصوص المقاتة وبروتوكولا خاصا بتفاصيل تدريب الطيارين المصريين في روسيا ومصر.

 

النسخة الخاصة بالقوات الجوية الروسية تحمل اسم Su-35S.

 

فيديو تسويقي رائع للمقاتلة:

 

 

المواصفات العامة:

– السعر : 85 مليون دولار

– الطاقم : طيار واحد.

– الطول : 21.9 متر.

– باع الجناحين : 15.3 متر.

– الإرتفاع : 5.9 متر.

– الوزن فارغة : 18.4 طن.

– الوزن مع الحمولة القياسية : 25.3 طن.

– أقصى وزن عند الإقلاع : 34.5 طن.

– الحمولة الداخلية من الوقود : 11.5 طن ( مقابل 7.6 طن للـF-15E Strike Eagle ).

– السرعة القصوى : 2400 كم / ساعة على ارتفاع فوق متوسط – شاهق و1400 كم / ساعة على ارتفاع شديد الانخفاض بمستوى سطح البحر.

– المدى : 3600 كم على ارتفاع فوق متوسط – شاهق و1580 كم على ارتفاع شديد الانخفاض بمستوى سطح البحر.

– أقصى مدى مع خزانات الوقود الخارجية : 4500 كم.

– سقف الارتفاع العملياتي : 18 ألف متر.

– معدل التسلق : 280 متر / ثانية.

– معدل الدفع للوزن : 1.13 بحمولة وقود 50% و0.92 بحمولة وقود داخلية كاملة.

– قدرة تحمل مناورات الجهد العالي : +9 G

 

التصميم :

 

يدخل في تصنيع جسم المقاتلة، المواد المركبة Composite Materials كألياف الكربون Carbon Fiber المُدمجة مع الألومينيوم والليثيوم، وتتميز المواد المدمجة بقوة التحمل العالية بجانب الوزن الخفيف (إنخفض الوزن بنسبة 20 % عن التصميم القديم) وتم تعديل الانف لاستيعاب الرادار السلبي Irbis-E البالغ قطره 900 ملم وأيضا تم إضافة تقنية فوهات الدفع الموجه ثلاثي الابعاد للمحركات 3D TVC Thrust Vectoring Control Nozzles لزيادة قدرة المناورة، كما تم زيادة حجم مداخل الهواء للمحرك Air Inlets لزيادة تدفق الهواء، لإتاحة المزيد من السرعة وقوة الدفع أثناء الطيران، مضافا الى ذلك المساحة الكبيرة للأجنحة والذيل، ودرجة الميل بهما، واتلي تزيد من قدرة القيام بالمناورات العنيفة والحادة كمناورة الكوبرا Pugachev Cobra الاستعراضية.

 

وفيما يخص البصمة الرادارية، فقد تم مع مراعاة خفض يصمة المقاتلة ضد الرادارات العاملة على النطاق X-Band، حيث تم إضافة المادة الماصة لموجات الرادار RAM Radar Absorbing Materials ضمن البنية الهيكلية للمقاتلة، مع معالجة لمداخل الهواء بمادة الرام بسمك بالغ 0.7 مم – 1.4 مم، وأيضا معالجة واجهة المحرك بنفس المادة، وكذلك معالجة زجاج كابينة القيادة بالمواد الموصلة كهربيا Electro-Conductive Materials لتجنب انعكاس موجات الرادار، وبالتالي، فقد نتج عن كل ما سبق، خفضا غي البصمة الرادارية إلى حوالي 3 متر² تقريبا (من المقدمة فقط وتزداد في باقي الهيكل) وأما بخصوص البصمة الحرارية، فقد تمت معالجة المناطق المُعرضة لارتفاع الحرارة، بخامات السيراميك مثل فتحات العادم للمحرك، ولكنها تبقى في النهاية صاحبة أضخم الانبعاثات الحرارية في مقاتلات الجيل الرابع والرابع++ وكذلك تحتفظ ببصمة رادارية كبيرة مقارنة بالمقاتلات متعددة المهام نفس الجيل كالتايفون والرافال والسوبر هورنيت والميج 35.

 

قمرة القيادة:

 

شاشتا LCD ملونتان من النوع MFI-35 بحجم 230 ملم * 305 ملم تعرض صورا عالية الدقة بدرجة وضوح تصل الى 1400 * 1050 بكسل بخلاف شاشة التنبيه الشفافة HUD Head-up Display من النوع IKSh-1M وأخيرا لوحة تحكم متعددة الاستخدامات Multifunction Control Panel، وتقوم الشاشات بإستقبال ومعالجة وإرسال البيانات بعدة طرق سواء كانت صورا تيليفيزيونية او خرائط ملاحية او رسوم للتضاريس او ارقام بخلاف ارسال اشارات الفيديو على هيئة رقمية لوحدة تسجيل الفيديو.

 

نظام ملاحة متكامل يتكون خرائط رقمية عالية الدقة Digital Maps ونمط الملاحة بالاقمار الصناعية على النظام الامريكي GPS والروسي GLONASS بخلاف الملاحة بالقصور الذاتي INS Inertial Navigation System .

 

نظاما UHF/VHF للإتصالات المشفرة مع وصلة بيانات عسكرية Military Data-Link عالية المقاومة للتشويش للإتصال بين مقاتلات السرب وبعضها البعض وبينها وبين مراكز الاتصالات والتحكم الأرضية.

 

خوذة التحكم والبيانات واطلاق الذخائر المتطورة من النوع Zsh-10 والمزودة بنظام جديد عالي التطور لتوليد الاوكسجين ونظام مراقبة للوظائف الحيوية وتنفس الطيار بخلاف شاشة عرض بيانات الطيران على سطح الخوذة مع نظام توجيه الصواريخ بمجرد النظر First-Look First-Shoot وأخيرا تحتوي الخوذة على انظمة الرؤية والتهديف الليلية NVG Night Vision Goggles وهذه صورة لها:

View post on imgur.com

 

النظام الجديد المتطور Dark Cockpit وهو نظام استشاري إلكتروني متصل بالخوذة وشاشات البيانات يقوم بعرض المزيد من الحلول لتخفيف الضغط العصبي والذهني على الطيار والمساعدة في اتخاذ القرار.

 

– صور لقمرة القيادة:

 

View post on imgur.com

View post on imgur.com

 

أنظمة الاسشعار والرصد:

 

– الرادار العملاق IRBIS-E:

 

هو رادار ذو مصفوفة المسح الإلكتروني السلبي PESA Passive Electronically Scanned Array وليس بتعقيد وكفاءة رادارات AESA الايجابية الا انه مٌعزز بزيادة طاقته في عمليات الكشف بقدرة 20 كيلوواط للرصد بعيد المدى ( تُعد ايضا نقطة سلبية لأنها تزيد من انبعاثات الطاقة مما يسهل من كشف المقاتلة من قبل انظمة التحذير والرصد السلبي لدى المقاتلات المعادية ) مع تقوية الهوائي وانظمة مقاومة التشويش وإضافة عدة نقاط إارسال الأشعة الرادارية بعدة موجات مختلفة فأصبح من أفضل الرادارت في فئته ويمتلك القدرات الآتية :

 

يصل مداه الرصد إلى 350 كلم ضد مقاتلة مقطعها الراداري 3 متر² (ميراج-2000) و 150 كم ضد طائرة ذات مقطع راداري 0.1 متر² (رافال – تايفون – سوبر هورنيت) و 52 كلم ضد طائرة شبحية ذات مقطع راداري 0.0015 متر² (إف35) ، ويستطيع كشف وتتبع 30 هدف جوي معاً والإشتباك مع 8 أهداف في وقت واحد.

 

أما بالنسبة للأهداف الأرضية فيمكنه كشفها من مسافة 200 كلم ويمتلك قدرة تتبع 4 اهداف أرضية/بحرية مع قدرة الاطلاق على هدفين معا.

 

يمكن للرادار القيام بعملية المسح ومتابعة الاهداف في وقت واحد Scan & Track مع قدرة رسم الخرائط الارضية عالية الدقة SAR Synthetic Aperture Radar وقياس مدى قرب وبعد وسرعة الأهداف Pusle Doppler ، ويمتلك قدرة مقاومة التشويش والاعاقة الإلكترونية ECCM Electronic Counter-Countermeasures ولديه القدرة على تغيير الاتجاه حتى زاوية 120° في المجال الافقي و 60° عموديا، ولكن يمكن زيادتها ايضا الى 120 درجة بواسطة التحكم الالكتروني والدوران الاضافي الميكانيكي للرادار لتوفير أقصى نطاق ممكن في أنماط الكشف الجوي المختلفة.

 

رادار الرصد الخلفي NO-12 لرصد الاهداف الجوية خلف المقاتلة ويصل مداه إلى 50 كلم ضد المقاتلات ذات المقطع الراداي المنخفض و 100 كلم ضد المقاتلات ذات البصمة الرادارية الكبيرة.

 

نظام OLS-35 أو نظام التحديد البصري Optical Locator System وهو نظام كشف كهروبصري/حراري مزود بجهاز قياس المسافات بالليزر، ويستطيع التعرف على كل الأهداف الجوية والبحرية والارضية ولكن لا تصدر منه انبعاثات كالرادار وبالتالي هو نظام كشف صامت، وفكرة عمله هي رصد الهدف حراريا بالأشعة تحت الحمراء ثم تصويره تليفزيونيا عند الإقتراب منه.

 

يستطيع رصد الأهداف الجوية لمسافة 90 كلم من الخلف حيث تزيد الانباعثات الحرارية و 50 كلم من المواجهة ويمكنه قياس المسافات بالليزر حتى 20 كلم للأهداف الجوية و 30 كم للأهداف الأرضية ويمكنه التهديف ضد 4 أهداف معا بالأشعة تحت الحمراء وهدف واحد بالليزر.

 

حاضن الملاحة والتهديف UOMZ Sapsan E المبني على اساس الحاضن الفرنسي Damocles ويحتوي على نظام كشف وملاحة بالاشعة تحت الحمراء FLIR Forward Look Infrared ونظام تحديد وتهديف بأشعة الليزر Laser Designator/Spotter لتوجيه الذخائر الذكية بخلاف نظام قياس المدى بالليزر LRF Laser Range Finder وأيضا نظام كهروبصري ذو لواقط شديدة الحساسية للاضاءة CCD-TV Camera.

 

أنظمة الحرب الإلكترونية:

 

منظومة الحرب الالكترونية المتطورة KNIRTI L175M Khibiny-M:

 

هي عبارة عن نظام راصد سلبي مثبت على هيئة حاضنين على طرفي الأجنحة يشتركان مع الرادار الرئيسي للمقاتلة في عملية الرصد بالإضافة لمجموعة من المستشعرات الموزّعة على هيكل المقاتلة للتحذير من الصواريخ المقربة MAWS Missile Approach Warning Receiver واشعة الليزر LWR Laser Warning Receiver وأيضا تتصل بمنظومة الكشف الحراري/الكهروبصري لتقوم بدمج وصهر كافة المعلومات المستلمة من مختلف المستشعرات لتعرضها على شاشة البيانات للطيار لتوفير وعي إدراكي كامل للواقع Situational Awareness المحيط به ، بالإضافة إلى قدرة التشويش الإلكتروني والإعاقة الدفاعية Defensive Counter-Support Measures بخلاف قدرتها على رسم الخرائط الإلكترونية الرقمية وكذلك يمكنها توجيه الصواريخ ذات البواحث الرادارية السلبية كالصواريخ جو-سطخ المضادة للرادار وبعض أنواع الصواريخ جو-جو ذات البواحث السلبية وكذلك هي المسؤولة عن اطلاق الشعلات الحرارية والرقائق المعدنية Chaffs/Flares المُضللة للصواريخ الحرارية والرادارية وتعتبر مماثلة لمنظومة SPECTRA على المقاتلة Rafale ومنظومة EuroDASS Praetorian على المقاتلة Typhoon و تتكون من الآتي:

 

1- نظام التحذير الراداري L-150 Pastel digital ELINT، والمختص بأعمال الاستخبار الإلكتروني ELINT Electronic Intelligence لكشف واعتراض الانبعاثات من الرادارات والبواحث الرادارية للصواريخ المعادية، وتحليلها وتصنيفها وتحديد موقعها وتحديد خطورتها حسب الأولوية، مع قدرة تخزين ترددات 128 رادار في ذاكرة مخصصة، ويعمل على أنماط البحث والتتبع وأيضا التهديف ضد العدو في مدى 8 – 100 كلم بواسطة الصواريخ ذات البواحث السلبية المضادة للرادار سواء جو-سطح (KH-31P) أو جو-جو (R-27EP/R-77P).

 

2- نظام التحذير الكهروبصري 126-Optiko Elektronnaya Razvedka ويتكون من مستشعرات كهروبصرية لكشف وتحديد الصواريخ المقتربة الموجهة بالأشعة تحت الحمراء والتحذير منها في زاوية 360° درجة وبنسبة خطأ لا تتجاوز 1° درجة ، ومستشعرات التحذير ضد أشعة الليزر الخاصة بأنظمة التوجيه المعادية مع نسبة خطأ لا تتتجاوز 5°.

 

3- حاضن التشويش SAP-518 ويتواجد على طرفي الأجنحة وهو مسؤول عن التشويش على كافة انظمة الرادار الخاصة بالناتو سواء جو-جو أو سطح-جو حيث يستخدم تقنية ذاكرة الحفظ الرقمية للموجات الرادارية DRFM Digital Radio Frequency Memory يقوم بتحليل الاشارات والموجات ثم يقوم بإعادة نسخها وإرسالها لمصدرها مرة أخرى بخلاف أعمال توليد الإشارات الخداعية والضوضاء والتشويش المتداخل وهو يعمل على النطاق الترددي G-Band و J-Band ويعد هذا الحاضن أحدث ماتم إنتاجه في روسيا.

 

4- حاضن التشويش الثقيل عالي الطاقة SAP-14 ويتواجد في أسفل منتصف الهيكل ويقوم بنفس مهام التشويش المذكورة لكن بطاقة بث أكثر قوة، ويعمل على النطاق الترددي D-Band و F-Band، ويُعد نظيرا للحاضن الأمريكي AN/ALQ-99 العامل على مقاتلات الحرب الإلكترونية المتخصصة E/A-18E Groiwler.

 

تمتلك المنظومة 3 أنماط للعمل:

 

1) نمط الحماية الفردية للمقاتلة Individual Protection.

2) نمط الحماية المرافقة Escort Protection بمعنى توفير الحماية للطائرات المرافقة سواء الاواكس او النقل او الاستطلاع أو أية طائرات اخرى ترافقها المقاتلة.

3) نمط حماية المجموعة المهاجمة Attack Group Protection حيث تعمل المنظومة على حماية السرب المهاجم بالتنسيق مع باقي المنظومات المماثلة على المقاتلات الاخرى.

 

المحركات :

 

تمتلك المقاتلة محركا توربين نفاثين Turbofan Engines مزودين بفوهات الدفع الموجه TVCN Thusrt Vectoring Control Nozzles مع خاصية سوبر كروز Supercruise حيث تستطيع الوصول لسرعة فوق صوتية دون استخدام الحارق اللاحق Afterburner، ويمتلك كل محرك قوة دفع تصل الى 19.4 ألف رطل وترتفع الى 31.9 ألف رطل باستخدام الحارق اللاحق Afterburner.

 

التسليح:

 

تبلغ حمولة التسليح للمقاتلة 8 طن، وتمتلك 12 نقطة تعليق صالحة لحمل الأسلحة منها 10 أسفل الأجنحة والبطن، وأخيرا 2 على طرفي الأجنحة ولكنها لا تحمل إلا صواريخ الإشتباك الجوي R-73E او حواضن التشويش الإلكترني السالف ذكرها. ويمكن مضاعفة نقاط التعليق إلى 16 نقطة من خلال إضافة نقطتي تعليق مزدوج أسفل كل جناح.

 

مدفع Gryazev-Shipunov GSh-301 عيار 30 ملم للاشتباك الجوي مزود بـ150 طلقة ، ويبلغ معدل الإطلاق 1500 – 1800 طلقة / دقيقة، وسرعة الإطلاق للسبطانة 900 متر / ث.

 

1- صواريخ جو-جو:

 

صاروخ R-37 جو-جو بعيد المدى والمعروف بـ” قاتل الأواكس ” حيث يتخصص في ضرب طائرات الانذار المبكر ” أواكس AWACS ” وطائرات الحرب الإلكترونية وكذلك طائرات النقل الاستراتيجي وقاذفات القنابل الاستراتيجية وأية أهداف جوية ضخمة الحجم لا تملك القدرة على المناورة ويصل مداه الى 200 – 300 كم ويتميز بسرعته الفرط صوتية البالغة 6 ماخ ( 7340 كم / ساعة ) وهو موجه بالملاحة بالقصور الذاتي ثم الرادار النشط.

 

صاروخ R-77 جو-جو بقدرات القتال خلف مدى الرؤية BVR من الانواع الاتية :

 

صاروخ RVV-AE متوسط المدى موجه بالملاحة بالقصور الذاتي ثم الرادار النشط في المرحلة الاخيرة مع تصحيح المسار بواسطة موجات الراديو Radio Mid-Course Update قبل ضرب الهدف ويبلغ مداه 80 كم ويقوم بتفعيل راداره النشط قبل بلوغ الهدف بمسافة 20 كم . (قادر على ضرب جميع أنواع الأهداف الجوية متضمنة الصواريخ الجوالة).

 

صاروخ RVV-MD وهو نفس النسخة السابقة بنفس اسلوب التوجيه مع اختلاف انه في المرحلة الأخيرة يقوم بتنشيط باحث سلبي بالاشعة تحت الحمراء قبل بلوغ الهدف بمسافة 15 كم ويبلغ مداه 40 كم . ( قادر على ضرب جميع أنواع الأهداف الجوية ماعدا الصواريخ الجوالة).

 

صاروخ RVV-PE ويبلغ مداه 90 كم ويحتوي على باحث راداري سلبي يتم تفعيله على مسافة 25 كم من الهدف ويعتمد في التوجيه على الانبعاثات الرادارية الصادرة من المقاتلة حتى اصابتها وبالتالي لا يُمكن التشويش عليه.

 

صاروخ RVV-SD وهو نسخة مُحسّنة المدى حيث يصل الى 110 كم ومُعزز بمحرك دافع جديد يصل بسرعته الى 4.5 ماخ بدلا من 4 ماخ للنسخ الاخرى بخلاف منظومة ملاحة بالقصور الذاتي INS بجانب الباحث الراداري النشط المدعوم بوصلة بيانات مُصحّحة للمعلومات عن الهدف Data-Link Target Correction ورأس حربي أكثر، قوة وظهر لأول مرة في معرض MAKS 2009 . ( قادر على ضرب جميع أنواع الأهداف الجوية متضمنة الصواريخ الجوالة )

 

صاروخ R-27 بمختلف فئاته جو-جو متوسط المدى كالاتي :

 

صاروخ R-27R1 موجه بالرادار شبه نشط ويصل مداه إلى 60 كم عند إطلاقه على الهدف من وضعية المواجهة Head-on و18 كم من وضعية المطاردة Tain-on ويزن رأسه الحربي 39 كج .

 

صاروخ R-27ER1 موجه بالرادار شبه النشط مع نظام ملاحة بالقصور الذاتي بنظام تعديل المسار بالموجات الراديوية Inertial Navigation Guidance with Radio Correction ويصل مداه الى 93 كم عند إطلاقه على الهدف من وضعية المواجهة Head-on و26 كم من وضعية المطاردة Tain-on ويزن رأسه الحربي 39 كج.

 

صاروح R-27T1 موجه بالاشعة تحت الحمراء ويصل مداه الى 50 كم عند إطلاقه على الهدف من وضعية المواجهة Head-on و15 كم من وضعية المطاردة Tain-on ويزن رأسه الحربي 39 كج.

 

صاروخ R-27ET1 موجه بالاشعة تحت الحمراء ويصل مداه الى 84 كم عند إطلاقه على الهدف من وضعية المواجهة Head-on و20 كم من وضعية المطاردة Tain-on ويزن رأسه الحربي 39 كج.

 

صاروخ R-27P1 مُوجّه بالرادار السلبي حيث يقوم بتتبع إنبعاثات رادار الطائرة المعادية او إنبعاثات نظام التشويش النشط الخاص بها زيصل مداه إلى 78 كم ويزن رأسه الحربي 39 كج.

 

صاروخ R-27EP1 مُوجّه بالرادار السلبي حيث يقوم بتتبع إنبعاثات رادار الطائرة المعادية او إنبعاثات نظام التشويش النشط الخاص بها زيصل مداه إلى 110 كم ويزن رأسه الحربي 39 كج.

 

صاروخ R-73E جو-جو قصير المدى للإشتباك الجوي القريب موجه بالاشعة تحت الحمراء ويبلغ مداه 30 كم ويمكنه مهاجمة الهدف من مختلف الاوضاع All-Aspects ومزود بنظام مضاد للتشويش الحراري IR-Counter Countermeasures ، ويتم توجيهه بواسطة خوذة الطيار حيث يقوم نظام التهديف الملحق بها بالإمساك بالهدف وتزويد باحث الصاروخ بالإحداثيات قبل إطلاقه.

 

صاروخ R-74M جو-جو قصير المدى موجه بالاشعة تحت الحمراء ويبلغ مداه 40 كم ومزود ببرمجيات رقمية حديثة ونظام مُطور مضادة للتشويش الحراري IR-Counter Countermeasures ويمكنه مهاجمة الهدف من مختلف الاوضاع All-Aspects.

 

2) الصواريخ جو-سطح التكتيكية:

 

صاروخ Kh-29 تكتيكي مضاد للمنشآت والتحصينات ودشم الطائرات وأيضا السفن ويمتلك رأس حربي زنة 320 كج شديد التدمير ويبلغ مداه 10 – 12 كم وتوجد منه 4 نسخ :

صاروخ KH-29D ذات توجيه بالاشعة تحت الحمراء.

صاروخ Kh-29ML ذات توجيه باشعة الليزر.

صاروخ Kh-29T ذات توجيه تيليفزيوني.

صاروخ KH-29TE ذات توجيه تيليفزيوني ولكن مداه يصل الى 30 كم.

صاروخ Kh-38 التكتيكي المضاد للأهداف الأرضية والمُنتج حديثا كبديل للصاروخ القديم Kh-25 ويتميز برأس حربي شديد التدمير يزن 250 كج ويبلغ مداه 40 كم وتوجد منه 4 نسخ :

صاروخ Kh-38MAE ذات توجيه بالرادار النشط.

صاروخ Kh-38MKE ذات توجيه بالقمر الصناعي.

‌صاروخ Kh-38MLE ذات توجيه بأشعة الليزر.

صاروخ Kh-38MTE ذات توجيه بالأشعة تحت الحمراء.

3- الصواريخ المضادة للرادار:

 

صاروخ KH-31P جو-سطح المضاد للرادارات موجه بالرادار السلبي ( يعتمد على تتبع موجات الرادار المعادي ) والملاحة بالقصور الذاتي يبلغ مداه 110 كم.

 

صاروخ KH-58 من النسخ الآتية:

 

صاروخ Kh-58U المضاد للرادار والموجه بالملاحة بالقصور الذاتي ثم الرادار السلبي ويبلغ مداه 250 كم.

 

صاروخ Kh-58UShK تميّز بالباحث الراداري السلبي Passive Seeker الجديد والثوري واسع النطاق على التردد 1.2 – 11 جيجاهيرتز لكشف انبعاثات كافة أنواع الرادارات المُعادية ، ويمتلك رأس حربي شديد التدمير يزن 149 كج ويبلغ مداه 76 كم – 245 كم بحسب ارتفاع الاطلاق لدى المقاتلة وتبلغ سرعة طيرانه القصوى 4200 كم / ساعة وهو مُصمم على الضرب في دائرة نصف قطرها لا يتجاوز 10 متر من الهدف الواقع في مركزها.

 

صاروخ Kh-58UShK IIR ويمتلك نفس المواصفات ولكن تميز بباحث اضافي -بجانب الباحث السلبي- ثنائي النطاقات بالاشعة تحت الحمراء IR والاشعة فوق البنفسجية UV لرصد محطة الرادار كهروبصريا وحراريا في حال اغلاقها للرادار او استخدامها لنمط النبضات Pulsing Mode المتقطعة.

 

4- الصواريخ الجوالة المضادة للأهداف البرية والمُطلقة خارج نطاق الدفاعات الجوية Stand-off Missiles:

 

صاروخ KH-59ME الجوال المضاد للاهداف البرية والاهداف البحرية الثابتة والموجه بكاميرا تليفزيونية ويصل مداه الى 115 كم.

 

صاروخ Club-A النسخة 3M14AE المضاد للأهداف البرية، ذات توجيه بالقصور الذاتي ثم القمر الصناعي ويمتلك رأس حربي شديد التدمير يزن 450 كج ويصل مداه الى 300 كم.

 

صاروخ Kh-59MK2 جوّال مضاد للأهداف الأرضية ذات توجيه بالقصور الذاتي ثم الرادار النشط مع منظومة كهروبصرية للتعرف على الهدف وزيادة دقة الاصابة مع معدل خطأ 3 – 5 متر ويمتلك رأس حربي خارق للتحصينات شديد التدمير يزن 320 كج او رأس مزود بقنابل عنقودية يزن 283 كج ويصل مداه الى 285 كم وهو ذات سرعة مادون صوتية ويتم اطلاقه من ارتفاع 200 – 11 ألف متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم/س بحد أقصى.

 

5- الصواريخ المضادة للسفن:

 

– صاروخ KH-31AD مضاد للسفن موجه بالملاحة بالقصور الذاتي والرادار النشط يطير بنظام الملاصقة لسطح البحر لتجنب الكشف Sea Skimming ويبلغ مداه 160 كم ويمتلك رأس حربي يزن 110 كج وسرعته فوق صوتية.

 

– صاروخ Kh-35UE جو-سطح مضاد للسفن ويصل مداه الى 260 كم يحتوي على نظام الملاحة بالقصورة الذاتي INS + نظام الملاحة بالقمر الصناعي GPS / GLONASS + الباحث الراداري السلبي Passive Radar Homing والنشط Active Radar Homing الذي يبدأ عمله على مسافة 50 كم من الهدف مع امكانية تزويده بالإحداثيات من اية منصات أخرى صديقة كالمقاتلات او السفن او الغواصات او المروحيات او الطائرات بدون طيار، ويمتلك رأس حربي خارق مُتشظّي شديد الانفجار يزن 145 كج ، ويطير على ارتفاع 10 – 15 متر فوق سطح البحر ثم ينخفض الى 4 متر فقط في مرحلة الطيران الأخيرة قبل اصابة الهدف من مسافة 50 كم.

 

– صاروخ KH-59MK المضاد للسفن موجه بالملاحة بالقصور الذاتي ثم الرادار النشط ويصل مداه الى 285 كم ويطير على ارتفاع 10 – 15 متر فوق سطح البحر وينخفض الى 4 – 7 متر في المرحلة الاخيرة قبل اصابة الهدف.

 

– صاروخ Club-A من النسخ الآتية:

 

صاروخ 3M54AE المضاد للسفن والموجه بالملاحة بالقصور الذاتي ثم الرادار النشط ويصل مداه الى 200 كم ويمتلك رأس حربي يزن 200 كج وينطلق بسرعة دون صوتية ثم يتحول للسرعة الفوق صوتية في المرحلة الاخيرة قبل اصابة الهدف.

 

صاروخ 3M54AE1 المضاد للسفن والموجه بالملاحة بالقصور الذاتي ثم الرادار النشط ويصل مداه الى 300 كم ويمتلك رأس حربي شديد التدمير يزن 400 كج وسرعته دون صوتية، ويُستخدم ضد الطرادات وحاملات الطائرات.

 

صاروخ ياخونت P-800 Oniks / Yakhont المضاد للسفن والبالغ مداه 300 كم ويمتلك منظومة الملاحة بالقصور الذاتي ثم الرادار النشط والسلبي Active / Passive Radar والذي يعمل قبل ان يبلغ الهدف بمسافة 50 كم ويمتلك رأس حربي ثقيل يزن 250 كج ويمتلك حصانة هائلة ضد التشويش الالكتروني عالي الكثافة، ونظرا لأن الصاروخ يزن 3 طن ويصل طوله الى 8.9 طن فإن السوخوي وحدها القدرة على حمله بعدد 1 فقط.

 

6) القنابل وحواضن الصواريخ:

 

قنابل ذكية مماثلة GBU وJDAM الأمريكية من الأنواع:

 

قنابل KAB-1500 من النسخ الآتية:

 

1) قنبلة KAB-1500Kr تزن 1500 كج ذات رأس حربي شديد التدمير High Explosive وباحث تليفزيوني ، ويتم اطلاقها من ارتفاع 1000 – 8000 متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم / س ويصل مداها الى 17 كم مع معدل خطأ 4 – 7 متر.

 

2) قنبلة KAB-1500Kr-Pr تزن 1500 كج ذات رأس حربي خارق للتحصينات Penetrator Warhead وباحث تليفزيوني ، ويتم اطلاقها من ارتفاع 1000 – 8000 متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم / س ويصل مداها الى 17 كم مع معدل خطأ 4 – 7 متر.

 

3) قنبلة KAB-1500Kr-OD تزن 1500 كج ذات رأس حربي من الوقود الغازي Fuel Air Explosive FAE وباحث تليفزيوني ، ويتم اطلاقها من ارتفاع 1000 – 8000 متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم / س ويصل مداها الى 17 كم مع معدل خطأ 4 – 7 متر.

 

4) قنبلة KAB-1500LG-OD-E تزن 1500 كج ذات رأس حربي من الوقود الغازي Fuel Air Explosive FAE وباحث بأشعة الليزر ويتم اطلاقها من ارتفاع 1000 – 8000 متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم / س ويصل مداها الى 17 كم مع معدل خطأ 4 – 7 متر.

 

5) قنبلة KAB-1500LG-Pr-E تزن 1500 كج ذات رأس حربي خارق للتحصينات Penetrator Warhead وباحث بأشعة الليزر ، ويتم اطلاقها من ارتفاع 1000 – 8000 متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم / س ويصل مداها الى 17 كم مع معدل خطأ 4 – 7 متر.

 

6) قنبلة KAB-1500LG-F-E تزن 1500 كج ذات رأس حربي شديد التدمير High Explosive وباحث بأشعة الليزر ، ويتم اطلاقها من ارتفاع 1000 – 8000 متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم / س ويصل مداها الى 17 كم مع معدل خطأ 4 – 7 متر.

 

قنابل KAB-500 من النسخ الآتي:

 

1) قنبلة KAB-500S-E تزن 500 كج ذات رأس حربي شديد الإنفجار High Explosive وذات نظام توجيه بالقمر الصناعي GLONASS / GPS مع معدل خطأ 7 – 12 متر ويتم اطلاقها من ارتفاع 500 – 5000 متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم / س.

 

2) قنبلة KAB-500-OD تزن 500 كج ذات رأس حربي من الوقود الغازي Fuel Air Explosive FAE وباحث تليفزيوني ، مع معدل خطأ 4 – 7 متر ويتم اطلاقها من ارتفاع 500 – 5000 متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم / س ويبلغ مداها 17 كم.

 

3) قنبلة KAB-500Kr تزن 500 كج ذات رأس حربي خارق للتحصينات Penetrator Warhead وباحث تليفزيوني ، مع معدل خطأ 4 – 7 متر ويتم اطلاقها من ارتفاع 500 – 5000 متر على سرعة طيران 550 – 1100 كم / س ويبلغ مداها 17 كم.

 

قنابل KAB-250 من النسخ الآتي:

 

1) قنبلة KAB-250LG-E تزن 250 كج ذات رأس حربي شديد الإنفجار وباحث بأشعة الليزر، مع معدل خطأ 3 – 5 متر ، ويتم اطلاقها من ارتفاع 1000 – 10000 متر على سرعة طيران على سرعة 720 – 1260 كم / س.

 

2) قنبلة KAB-250S-E تزن 250 كج ذات رأس حربي شديد الإنفجار، وذات نظام توجيه بالقمر الصناعي GLONASS / GPS مع معدل خطأ 3 – 5 متر ويتم اطلاقها من ارتفاع 1000 – 10000 متر على سرعة طيران 720 – 1260 كم / س.

 

– قنابل اغراض عامة من النوع FAB-500.

 

– قنابل حرة خارقة للتحصينات من النوع BETAB-500 قادرة على اختراق 1 متر من الخرسانة المسلحة او 3 متر من التراب ويتم إطلاقها من ارتفاع 30 – 5000 متر وعلى سرعة 600 – 1200 كم / س.

 

– قنابل عنقودية متعددة الاغراض من الانواع RBK-250 / RBK-500 / RBK-750.

 

– حواضن صواريخ حرة للهجوم المباشر للاغراض العامة ذات مدى 1.3 – 4 كم من الانواع S-8 / S-25 m و B-8 / B-13.

 

– حواضن صواريخ اغراض عامة للهجوم المباشر ولكن موجهة بالليزر طراز S-25L لضمان دقة الاصابة ويبلغ مداه 3 كم.

 

– حواضن صواريخ حرة اخرى تصل اعيرتها الى 266 مم و420 مم شديدة التدمير عالية الاختراق.

 

محمد الكناني

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

أقوى الجيوش العربية في الجو عام 2019

الهند تتعاقد على 36 مقاتلة إضافية من طراز “داسو رافال”