in

صور أقمار صناعية تظهر ناقلة النفط الإيرانية التي احتجزتها الولايات المتحدة ترسو قبالة سوريا

كانت السفينة قد احتجزت من قبل سلطات جبل طارق للاشتباه في توجهها نحو سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي ، وتم إطلاق سراحها بعد أن أكدت طهران أنها لن تتوحه لسوريا.

 

تظهر صور الأقمار الصناعية ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا 1 التي كانت محتجزة بالقرب من ميناء طرطوس السوري ، على الرغم من الجهود الأمريكية لاحتجاز السفينة.

 

الصور التي حصلت عليها وكالة أسوشيتيد برس في وقت مبكر من يوم السبت من شركة ماكسار تكنولوجيز Maxar Technologies أظهرت السفينة هناك.

 

لم يعترف المسؤولون الإيرانيون بأن السفينة ذهبت إلى سوريا. أوقفت السفينة نظام تعريفها التلقائي في وقت متأخر من يوم الاثنين.

 

تطابقت الصور الجديدة مع صورة بالأبيض والأسود قام جون بولتون ، مستشار الأمن القومي الأمريكي، بنشرها في وقت سابق.

 

كان بولتون قد نشر على تويتر: “كل من قال إن أدريان داريا 1 لم تكن متوجهة إلى سوريا فهو واهم”.

 

 

السفينة في قلب النزاع بين طهران والقوى الغربية. وأظهرت البيانات أن الناقلة المحملة بالنفط الخام الإيراني والتي تبلغ قيمتها نحو 130 مليون دولار ، أرسلت آخر إشارة لإعطاء موقعها بين قبرص وسوريا أبحرت شمالًا في الساعة 15:53 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين.

 

وكانت السفينة ، التي كانت تدعى سابقًا غريس 1 ، قد احتجزتها قوات الكوماندوز البحرية الملكية البريطانية قبالة جبل طارق في 4 يوليو / تموز لأنها تشتبه بأنها في طريقها إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

 

بعد أسبوعين ، استولت إيران كإجراء انتقامي على ناقلة ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز المؤدي إلى الخليج.

 

أفرجت سلطات جبل طارق عن السفينة الإيرانية في 15 أغسطس بعد تلقيها تأكيدات كتابية رسمية من طهران بأن السفينة لن تفرغ حمولتها التي تبلغ 2.1 مليون برميل من النفط في سوريا.

 

ومع ذلك ، تقول مصادر عاملة في قطاع النقل البحري إنه من المحتمل أن تحاول الناقلة نقل جزء من حمولتها لسفينة أخرى بعد أن قالت إيران إن عملية البيع قد انتهت.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

رئيس الوزراء الباكستاني: باكستان مستعدة لإعطاء “العدو” الهندي أقصى رد ممكن

المغرب يُسقط مروحتيين قادمتين من إسبانيا شمال البلاد