in

باكستان تشتري 36 طائرة مقاتلة من طراز “ميراج Mirage V” من مصر وسط سباقها في بناء قوة عسكرية مع الهند

تمتلك Mirage V المصرية خوذة عرض محمول helmet-mounted display ، وبودات للمهام ، وقدرات القصف الليلي. وقالت المصادر إن باكستان ستعمل على ترقية هذه الطائرات قبل تشغيل عدد قليل منها.

 

من المتوقع أن يوقع سلاح الجو الباكستاني عقدًا مع مصر لشراء طائرات مقاتلة من طراز Dassault Mirage-V المطورة. كان البلدان يتفاوضان على العقد لسنوات والآن قد يرى العقد النهائي النور لأن سلاح الجو الباكستاني يريد هذه الطائرات المقاتلة لتعزيز أسطوله الحالي من هذه الطائرات.

 

وقال أحد الأشخاص المطلعين على المفاوضات: “المفاوضات لشراء 36 طائرة من هذا النوع بلغت تقريبا المرحلة النهائية. هذه الطائرات قد خرجت من الخدمة من قبل القوات الجوية المصرية منذ فترة طويلة ، لذلك سوف تقوم باكستان بتجديدها قبل إدخال الطائرات للخدمة.

 

تمتلك Mirage V المصرية التي تهتم بها باكستان خوذة عرض محمول helmet-mounted display ، وبودات للمهام ، وقدرات القصف الليلي. وقالت المصادر إن باكستان ستعمل على ترقية هذه الطائرات قبل تشغيل عدد قليل منها ، كما حدث في الماضي عندما قامت بترقية العشرات من طائرات Mirage-III / Vs بالرادارات الإيطالية وغيرها من الإلكترونيات في مصنع Mirage Rebuild Factory لتطوير مقاتلات الميراج ، الذي أنشأته القوات الجوية الباكستانية في عام 1978.

 

يشار إلى أن سلاح الجو الباكستاني كان يشغل طائرات مقاتلة من طراز ميراج Mirage على مدار العقود الخمسة الماضية ، وعلى الرغم من إدخاله الطائرات المقاتلة من طراز JF-17 للخدمة ، فقد خططت القوة لتأجيل إخراج طائرات الميراج من الخدمة في غياب أسلحة أفضل. على مدى العقود الخمسة الماضية ، اشترت باكستان ما يقرب من 150 من مقاتلة Mirage III / V. وكانت القوة قد اشترت في الماضي أيضًا ميراج 3 من أستراليا خرجت من الخدمة.

 

تعد Mirage V نسخة مخصصة للهجوم الأرضي من Mirage III ، مع توفرها على مساحة أكبر للوقود بدلاً من إلكترونيات الطيران. حظيت طائرة ميراج التي تصنعها شركة داسو الفرنسية باهتمام كبير في وقت سابق من فبراير عندما نفذت القوات الجوية الهندية غارة جوية باستخدام طائرة مقاتلة من طراز ميراج 2000 لتدمير البنية التحتية لأهداف وصفتها بالإرهابية في بالاكوت داخل باكستان. ومع ذلك ، فإن السمة الوحيدة المشتركة بين Mirage V و Mirage 2000 الهندية هي تصميم “جناح دلتا”.

 

توترت العلاقة بين البلدين المسلحين نوويا مرة أخرى في أغسطس بعد أن قررت نيودلهي إلغاء الوضع الخاص الممنوح لمنطقة كشمير المتنازع عليها. في حين وصفت الهند القرار بأنه “شأن داخلي” ، قالت باكستان في عدة محافل دولية بما في ذلك الأمم المتحدة بأنها انتهاك للاتفاقيات الثنائية واتفاقية فيينا.

 

تعهد الجيش الباكستاني بالذهاب “إلى أي مدى” لتوفير العدالة للشعب الكشميري ونشر المئات من قوات الكوماندوز الخاصة بالقرب من خط السيطرة – وهي حدود فعلية تفصل منطقة كشمير بين البلدين. كما نشر سلاح الجو الباكستاني طائراته في قاعدة سكاردو الجوية القريبة من لاداخ في الشهر الماضي لدرء أي هجوم يشبه بالاكوت من قبل الهند.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    بريطانيا ترسل أربع طائرات “تايفون” للشرق الأوسط

    إس-400 التركي أصبح في وضع التشغيل (صورة)