in

تعرف على الأجزاء التي تصنعها تركيا من المقاتلة الشبح “إف-35”

اشترت تركيا نظام الدفاع الصاروخي إس-400 من روسيا ، مما يعرض علاقتها بالولايات المتحدة وحلف الناتو للخطر. ولكن كانت هناك رسائل متباينة من واشنطن حول العواقب.

 

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن لديه علاقات جيدة جدا مع الرئيس التركي وأن الوضع الحالي معقد جدا بسبب امتلاك تركيا لمنظومة الدفاع الجوي إس-400 مما يلزم رفض بيع مقاتلات إف-35 مع أن هذا ليس عادلا بسبب أن الأتراك كانوا في حاجة لمنظومات الباتريوت لكن إدارة أوباما رفضت بيعها مما أجبر تركيا للإتجاه نحو شراء أنظمة من دول أخرى.

 

وقال أن امتلاك تركيا لمنظومات صاروخية تصنعها روسيا سينتج عنه منع الأتراك من شراء أكثر من 100 مقاتلة ونحن لدينا علاقات جيدة مع تركيا لكننا مضطرون للقول لهم إننا لن نبيع لكم مقاتلات إف-35 لأنهم أجبروا على شراء منظومات صاروخية أخرى وهذا الوضع قاسي جدا لكننا سنعمل على حله وسنرى ماذا يحدث إلا أن هذا الأمر ليس عادلا في الحقيقة”.

 

وتابع قائلا: “تركيا وضعت طلبية بالبداية على 30 مقاتلة من الجيل الخامس من طراز ‘إف-35 أي’ وتم وضعهم بمراحل مختلفة بخط الإنتاج وتتواجد حاليا أربعة طائرات منها بالفعل في قاعدة لوك Luke الجوية بولاية أريزونا حيث يتدرب عليها الطيارين الأتراك ومن المنتظر أنه بدءً من 2020 سيتم تسليم من 5 إلى 10 طائرات كل عام.

 

تركيا تشارك في صناعة إف-35

 

وتخطط أن القوات الجوية التركية لشراء 116 مقاتلة من نوع F-35A حيث سبقت بالفعل وإن اتفقت مع الولايات المتحدة وباقي الشركاء بالبرنامج على شرائها وهي التي سوف يتم من خلالها استبدال أسطولها المتقادم والمكون من حوالي 50 مقاتلة من طراز F-4E-2020.

 

تركيا مشاركة في برنامج F-35 فهي تقوم بصناعة أكثر من 900 جزء من مقاتلة الجيل الخامس F-35، فعلى سبيا المثال تشارك الشركة التركية لصناعات الفضاء TAI ببناء الجسم المركزي وأبواب حاويات الأسلحة وقنوات مدخل الهواء.

 

وتصنع تركيا أيضا أكثر من 100 جزء من المحرك F-135 بما في ذلك شيفرات الدوارات المتكاملة المصنوعة من مادة التيتانيوم من قبل شركة التركية Alp Aviation والعناصر البصرية المتقدمة لنظام التهديف الكهروبصري etos من شركة Aselsan. وكذلك تشارك تركيا بالتسليح حيث تصنع معدات التوجيه HGK لقنابل MK-84 التي تزن 2000 رطل للبلوك الرابع لكي يتم توجيهها بنظام للملاحة بالقصور الذاتي INS ونظام تحديد المواقع العالمي GPS.

 

وتقوم شركتي Tubitak-SAGE و ROKETSAN بتصنيع صاروخ جو-سطح من طراز SOM-J منخفض الملاحظة لضرب السفن والأهداف الأرضية بمدى أقصى يصل إلى أكثر من 185 كيلو متر برأس حربي يزن بين 310 و500 رطل وهو الذي يوجه بالملاحة بالقصور الذاتي INS ونظام تحديد المواقع العالمي GPS ونظام مطابقة الكنتورات الأرضية TERCOM وهو الذي يقوم بمقارنة الخريطة المخزنة في كمبيوتر الصاروخ باستمرار مع التضاريس الفعلية لتحديد موقع الصاروخ بالنسبة إلى موقع الهدف مع نظام الملاحة المعتمد على الصورة IBN التي يوفرها باحث التصوير بالأشعة تحت الحمراء IIR مع مقارنة الصورة الهدف التي تخزن في ذاكرته مع الصورة الفعلية والجارية للهدف التي يتم التقاطها ليتم التوجيه بدقة نحوه في المرحلة النهائية من مساره الذي يكون ملاصق للأرض أو سطح البحر مع ميزة بإرتباطه بالتشكيل الجوي بوصلة ثنائية الإتجاه لإمكانية تحديث مساره نحو الهدف مع إمكانية نقل بيانات حالة الصاروخ ورصده من خلال الصور الفورية التي يرسلها الباحث.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    الاتحاد الأوروبي يعاقب تركيا على التنقيب عن الغاز قبالة ساحل قبرص

    القوات السعودية تعترض طائرتين بدون طيار استهدفت خميس مشيط وجازان