in

تركيا قد تبدأ في استلام إس-400 اليوم

تتجه جميع الأنظار إلى قاعدة ميجالوفو الجوية الواقعة في مدينة تفير الروسية وإلى أنقرة ترقباً لانطلاق طائرتي شحن من طراز أنتونوف أن-124 “روسلان” واللتان ستقومان بنقل أنظمة إس-400 الأولى إلى تركيا.

 

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم الثلاثاء بأن أنظمة الصواريخ الدفاعية الروسية من طراز إس-400 يتم تسليمها إلى تركيا وفقا للخطط القائمة.

 

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن بيسكوف قوله “إن عمليات التسليم تتم في الوقت المحدد بموجب العقد الحالي” ، وذلك ردا على أسئلة حول جدول عمليات التسليم الأولى.

 

في يوم الخميس ، قال رئيس صناعات الدفاع التركية إسماعيل دمير إن تسليم أنظمة إس-400 الروسية سيبدأ في الأسبوع الثاني من شهر يوليو. وذكرت القناة التركية Heberturk يوم الجمعة أنه يمكن أن تتسلم تركيا أول بطارية إس-400 يوم الثلاثاء.

 

في عام 2017 ، أنهت روسيا وتركيا صفقة لتزويد أنقرة بكتيبتين من بطاريات صواريخ أرض-جو إس-400. في أبريل 2018 ، اتفق الطرفان على تسريع عملية التسليم للأنظمة.

 

وفقًا لوزارة الدفاع التركية ، من المحتمل أن يبدأ نشر أنظمة الصواريخ إس-400 في أكتوبر.

 

وحذرت الولايات المتحدة في السابق من أنها قد تحرم تركيا من شراء مقاتلات إف-35 الشبح إذا استمرت الأخيرة في صفقة إس-400.

 

يُعتبر نظام الصواريخ الدفاعية إس-400 الأكثر تطوراً من نوعه في روسيا ، وهو قادر على تدمير الأهداف على مسافة تصل إلى 400 كيلو متر وارتفاع يصل إلى 30 كيلو متر.

 

وكانت الولايات المتحدة منذ فترة قد خيرت تركيا بين منظومة إس-400 الروسية وبين منظومة باتريوت وإف-35 بنسخها البرية والبحرية للعمل على حاملة الطائرات التركية والعقوبات الاقتصادية التي سيتم فرضها على تركيا.

 

ولكن حسب الأنباء اختارت تركيا المنظومة الروسية. وبالتالي فقد تتحمل تركيا العقوبات الاقتصادية الامريكية في ظل تراجع قيمة العملة الوطنية التركية وأيضا إلغاء المشاركة التركية في مشروع طائرات إف-35. وقد قامت أمريكا من فتره بإيقاف تدريب الطيارين التركيين على الطائرة منذ فترة.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

فرنسا وبريطانيا ترسلان قوات إلى سوريا بعد ما رفضت عدة دول طلب الولايات المتحدة

JF-17 بلوك-3 تجري أول رحلة جوية نهاية هذا العام، ومصر أهم زبون محتمل للطائرة الحديثة