in

مقاتلات روسية تستهدف المقاتلين الذين قصفوا مواقع تركية في إدلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية في 13 يونيو أن طائراتها الحربية هاجمت ميليشيات مسؤولة عن الهجوم الأخير بقذائف الهاون على مركز مراقبة تركي في جنوب إدلب.

 

وطبقاً لبيان رسمي صادر عن الوزارة ، فقد استهدفت الغارات الجوية أربعة مواقع لقذائف الهاون والتجمعات الخاصة بما أسمته بـ”المتشددين”. وقالت الوزارة إن أنقرة قدمت إحداثيات الأهداف وطلبت الضربات الجوية.

 

وجاء في بيان الوزارة: “طلب الجانب التركي من الجانب الروسي المساعدة في ضمان أمن الجنود الأتراك ومهاجمة مواقع المقاتلين … سوف يستمر التعاون الوثيق بين القيادة الروسية والتركية في الحرب ضد الجماعات الإرهابية في سوريا”.

 

يتناقض البيان الروسي مع البيان التركي ، الذي ادعى أن الجيش العربي السوري (SAA) كان وراء الهجوم. ووفقا لوسائل إعلام تابعة للنظام السوري فإن أنقرة لم تقدم أي دليل يدعم ادعاءاتها.

 

وأسفر الهجوم بقذائف الهاون ، وهو الرابع من نوعه ، عن إصابة ثلاثة جنود أتراك وتدمير مرافق ومعدات ومواد داخل مركز المراقبة.

 

التناقض بين التصريحات الروسية والتركية يشير إلى أن أنقرة ربما حاولت الاستفادة من الحادث لزيادة الضغط على حكومة دمشق.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    خصائص صاروخ كروز الحوثي وتفاصيل الهجوم على مطار أبها

    مئات من ناقلات النفط والسفن تعرضت للاستهداف منذ ثمانينيات القرن الماضي في الخليج العربي.. تعرف على أبرز هذه الحوادث