in

منظومة الدفاع الجوي الأمريكية GMD تعترض صواريخ باليستية عابرة لقارات ICBM (فيديو)

أجرى الجيش الأمريكي تجربة دفاع صاروخي مهمة من قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا. في حين رفض المسؤولون في القاعدة تقديم أي تفاصيل حول التجربة حتى الآن ، ذكرت تقارير سابقة أنها ستكون أول اختبار إطلاق من صوامع تحت الأرض لمنظومة الاعتراض الأرضية لمنتصف المسار Ground-Based Midcourse Defense system ، أو GMD ، ضد صاروخ باليستي عابر للقارات أو ICBM.

 

أكدت قاعدة فاندنبرغ الجوية حدوث الإطلاق في حوالي الساعة 10:30 صباحا بالتوقيت المحلي ، وفقا لتقارير وسائل الاعلام المحلية. في 24 مارس 2019 ، كانت بلومبرغ أول من أعلن عن التجربة ، المعروفة رسميًا باسم Flight Test Ground-Based Midcourse Defense-11 ، أو FTG-11.

 

و قالت الوكالة الأمريكية للدفاع المضاد للصواريخ MDA فى بيان أنه خلال التجربة أُطلق صاروخين باليستيين عابرين للقارات بفارق ثوان بين الاول و الثاني وقد تمكنت منظومة GMD الاعتراضية باستخدام صواريخ أرضية Ground-Based Interceptors (أو GBI) من إصابتها بدقة، تماما كما كان مقررا لها أن تفعل.

 

https://youtu.be/ZSulX1K44VI

 

وأوضح بيان الوكالة MDA أن الصاروخ العابر للقارات الهدف تم إطلاقه من من ميدان ريغان للتجارب على جزيرة كوجالين أتول في جزر مارشال الواقعة على بعد 6500 كيلو متر من الساحل الغربي للولايات المتحدة ، فى حين نصبت المنظومة الاعتراضية GBI في صوامع تحت الأرض فى قاعدة فاندنبرغ الجوية فى ولاية كاليفورنيا.

 

وقد تم إطلاق صاروخين اعتراضيين في هذه التجربة على الهدف، حيث أصاب الصاروخ الأول ما يعرف بـ”مركبة العودة” أو Reentry vehicle للصاروخ العابر للقارات كما هو مقرر، في حين تعامل الصاروخ اللاحق مع أجزاء الحطام الكبيرة.

 

ونقل البيان عن مدير وكالة MDA الجنرال صامويل غريفز قوله أن “هذا الاختبار يظهر أن لدينا قوة ردع فعلية وجديرة بالثقة فى مواجهة خطر حقيقى للغاية.”

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    روسيا تكشف عن نسخة تصديرية من الطائرة الشبح Su-57 لاستهداف الشرق الأوسط

    الولايات المتحدة ستستبدل نصف طائراتها الحربية من طراز AH-64 Apache بطائرات الاستطلاع والهجوم المستقبلية FARA