Menu
in

الولايات المتحدة تنشر نظام الدفاع الصاروخي “ثاد” في إسرائيل

يهدف النظام إلى اعتراض الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة المدى. هذا التدريب المشترك يشير إلى تقوية التعاون العسكري مع تحرك ترامب للانسحاب من سوريا.

 

كشفت متحدثة بإسم الجيش الأمريكي أنه تم تزويد تل أبيب بمنظومة صواريخ الدفاع الجوي من نوع ثاد THAAD المضادة للصواريخ الباليستية.

 

ستبدأ إسرائيل والولايات المتحدة يوم الاثنين عملية دفاع جوي مشتركة تستمر لمدة شهر ، يتم خلالها نشر بطارية الصواريخ المضادة للصواريخ “ثاد” في إسرائيل لأول مرة.

 

يشير التمرين المشترك إلى تقوية التعاون العسكري بين البلدين ، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يخطط لسحب معظم القوات الأمريكية المتمركزة في سوريا.

 

 

ثاد THAAD — التي تعني Terminal High Altitude Area Defense أو منظومة دفاع في المناطق ذات الارتفاعات العالية الطرفية — هو نظام تنتجه شركة لوكهيد مارتن الذي يعترض الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة المدى. على الرغم من تقديمه في أواخر الثمانينات ، إلا أنه لا يزال يستخدم من قبل الجيش الأمريكي.

 

منذ عام 2008 ، تم نشر نظام رادار X-Band الذي هو جزء من مشروع THAAD في قاعدة سلاح الجو الإسرائيلي في نيفاتيم ، لإعطاء الجبهة الداخلية الإسرائيلية المزيد من الوقت للرد على إطلاق صاروخي محتمل من إيران. يعمل الرادار الأمريكي بالتنسيق مع نظام الإنذار المبكر الإسرائيلي.

 

 

ومع ذلك ، فإن نشر بطارية THAAD بالكامل في النقب في إسرائيل غير مسبوق. ستشارك قوى كبيرة من فرق الدفاع الجوي في كلا البلدين في التمرين ، لكن لا يتوقع أي اعتراض من قبل النظام الأمريكي.

 

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن الانتشار الأمريكي يشهد “مرة أخرى على التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل”. وقال إن THAAD يعتبر “واحدًا من أكثر الأنظمة تقدمًا في العالم ، ونحن أقوى مع أنظمتنا الدفاعية [ويمكننا] التعامل مع التهديدات القريبة والبعيدة ، من جميع أنحاء الشرق الأوسط”.

 

وقد استكمل الطرفين للتو عملية مشتركة روتينية ، جونيبر فالكون Juniper Falcon ، والتي شاركت فيها أيضا فرق الدفاع الجوي في كلا البلدين.

 

وكان من المقرر أن تبدأ التدريبات المشتركة بعد يوم من زيارة نتنياهو لموسكو لمقابلة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقد نجحت إسرائيل حتى الآن في تعزيز روابطها العسكرية مع الولايات المتحدة مع الحفاظ على تعاونها الدبلوماسي والدفاعي مع روسيا فيما يتعلق بالجبهة السورية ، دون أن تتشاجر مع أي من القوتين العظميين.

Written by Nourddine

Leave a Reply