in

صاروخ روسي فائق السرعة قادر على الوصول إلى أمريكا في 15 دقيقة فقط

حذر قائد القيادة الشمالية العسكرية هذا الأسبوع من أن موسكو تنشر صواريخ مسلحة تقليدية ، ولأول مرة ، قادرة على ضرب أهداف في عمق الولايات المتحدة.

 

وقد صرح الجنرال في القوات الجوية ، تيرنس أوشوغانسي ، وهو أيضاً قائد قيادة الدفاع الجوي في أميركا الشمالية (NORAD) ، في شهادة معدّة من الكونغرس بأنه في الوقت الذي هددت فيه الصواريخ النووية الروسية البلاد لأكثر من 50 عامًا ، فإن موسكو “في الآونة الأخيرة فقط” طورت ونشرت قدرات تهددنا تحت العتبة النووية. ”

 

وكشف الجنرال لصحيفة “واشنطن تايمز” أنه بإمكان الصاروخ الروسي الجديد “أفانغارد” الوصول إلى الأراضي الأمريكية في غضون 15 دقيقة فقط.

 

 

وتشمل التهديدات الجديدة الهجمات الإلكترونية الهجومية وجيل جديد من صواريخ كروز التي تطلق من الجو والبحر.

 

يمكن إطلاق هذه الصواريخ من مواقع بعيدة من حدود الولايات المتحدة، حيث تتميز بقدرات أكبر بكثير من سابقاتها تمكنها من الإنطلاق نحو أهدافها من نطاقات بعيدة من مجال عمل رادارات الدفاع الجوي الأميركية (standoff ranges) ودقة أكبر ، مما يسمح لها بضرب أمريكا الشمالية من خارج نطاق تغطية رادارات قيادة الدفاع الجوي في أميركا الشمالية” ، حسبما قاله الجنرال للجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ.

 

وقال أن القاذفات الروسية ، بما في ذلك Tu-95 Bear و Tu-160 Blackjacks ، تقوم أيضا بطلعات جوية متقاربة بالقرب من سواحل الولايات المتحدة والجيش الحدودي لاظهار قدراتها النووية. وتشمل الصواريخ الروسية طويلة المدى العالية القدرة صواريخ كروز مضادة للسفن والهجوم الأرضي.

 

وبحسب الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فالصاروخ الجديد “أفانغارد” يستطيع الطيران بسرعة تفوق سرعة الصوت بأكثر من 20 مرة.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

“سو-30” و “إف-16” تلتقيان في معركة جوية بين الهند وباكستان (فيديو)

أنظمة الدفاع الجوي الحديثة الروسية ستدخل الخدمة بحلول عام 2020