in

“طوربيد يوم القيامة” الروسي الجديد قادر على تجاوز كافة المنظومات الدفاعية

قال مصدر فى المجمع الصناعى العسكرى الروسيى ، أن نظام الغواصة المسيرة متعدد المهام “بوسيدون” قادرة على تجاوز أي نظام دفاعى.

 

ونقلت الوكالة الروسية “إزفيستيا” عن المصدر فى المجمع الصناعى العسكرى ، أن الغواصة (الطوربيد) المسيرة الجديدة يستحيل اعتراضها وبالتالي ستقضي على الهدف بشكل حتمي ، وذلك بسبب سرعتها وقدرتها على المناورة على طول مسارها وعمقها وذكائها الاصطناعي.

 

 

 

وأشار الى أن الغواصة الجديدة قد تتجاوز عمق 1 كيلو متر وسرعتها القصوى تصل الى 200 كيلو متر فى الساعة.

 

من جهتها ، عبرت وسائل إعلام أمريكية، في وقت سابق ، عن قلقها بخصوص مواصفات الغواصة أو الطوربيد “بوسيدون” الروسي الذي يعمل بالطاقة النووية. حيث تخطط روسيا لإدخال 32 من هذه الطوربيدات فى تسليحها، وقد تم تسمية الغواصة الجديدة فى الصحف الغربية بـ”طوربيد يوم القيامة”.

 

بوسيدون هي تحفة بوتين. تم الكشف عنها لأول مرة في عام 2015 ، ويطلق على هذه الغواصة المسيرة التي تعمل بالطاقة النووية — وهي واحدة من الأسلحة النووية من الجيل التالي الروسية —  “tsunami apocalypse torpedo” (طوربيد نهاية العالم الضخم القادر على افتعال موجات تسونامي) لرأسه الحربي الذي تبلغ قدرة تفجيره ملايين الأطنان والذي يمكن أن يخلق موجات تسونامي قادرة على تدمير المدن الساحلية.

 

انفجار طوربيد كهذا يمكن أن ينتج عنه أمواجا هائلة يتراوح ارتفاعها بين 400 و 500 متر. تستطيع موجة كهذه و هى أكبر من موجة تسونامى ، أن تدمر قارة كاملة مثل أميركا او اوروبا.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

البحرية الأمريكية تودع طائرات F/A-18C Hornet

مراجعة ترمب للدفاع الصاروخي: روسيا توسع أنظمة الصواريخ الهجومية الاستراتيجية