in

الحرس الثوري الإيراني يتعهد بمواصلة اختبارات الصواريخ

قال مسؤول كبير في الحرس الثوري الإيراني يوم أمس الجمعة إن أي جهود تبذلها دول أجنبية لمنع قوات الحرس الثوري الإسلامي من اختبار الصواريخ ستكون عديمة الجدوى مادامت إيران موجودة.

 

إن إيران التي تختبر الصواريخ تشبه جسمًا حيًا يتنفس ، وفقًا لتشبيه من قبل القائد في الحرس الثوري الإيراني الجنرال علي فدوي. “هل من الممكن أن يتوقف الشخص عن التنفس؟” وفق ما نقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية (ايرنا) عن فدوي يوم الجمعة، مشيرا إلى أن الاستعدادات الصاروخية هي واحدة من المهام الدائمة للحرس.

 

وأشار التقرير إلى أن الضغط الأمريكي في شكل عقوبات قد أجبر إيران على أن تصبح أكثر اعتمادا على نفسها. وقال فادوي: “كلما زادت العقوبات كلما زادت القدرات الدفاعية التي ستحققها ايران.”

 

قبل 10 أيام فقط ، نفذ الحرس اختبار صاروخ باليستي في إيران ، رغم أن نوع الصاروخ البالستي غير واضح. وفقا لقائد القوة الجوفضائية لحرس الثورة الإسلامية الجنرال أمير علي حجي زاده ، يقوم الجيش الإيراني عادة بإجراء حوالي 50 تجربة صاروخية سنوياً.

 

ارتفعت العقوبات الأمريكية لمستوى آخر في أوائل نوفمبر. العقوبات التي تم تجميدها في أعقاب الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 مع دول مجموعة 5 + 1 — فرنسا والمملكة المتحدة وروسيا والصين والولايات المتحدة بالإضافة إلى ألمانيا — عادت بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو 2018 بالانسحاب من الصفقة. كما تحركت الولايات المتحدة لتطبيق العقوبات على 18 شخصًا وكيانًا في يوليو 2017 ، قالت الولايات المتحدة إنهم متورطون بشكل وثيق في برنامج إيران للصواريخ البالستية.

 

وقدم رئيس “مجموعة عمل إيران” التي شكلت مؤخرا في وزارة الخارجية الأمريكية ، الممثل الخاص بشأن إيران بريان هوك ، لمحة عن أحدث أسلحة إيران في أواخر نوفمبر.

 

“لقد كشفنا صاروخ صياد-2 سي أرض-جو الإيراني الذي ترونه ورائي. تم تصميم هذا الصاروخ وتصنيعه في إيران ، وتعني الكتابة باللغة الفارسية على جانبه ‘الصاروخ الصياد’. ان العبارات الفارسية الواضحة هي طريقة ايران لقول انها لا تمانع في الوقوع في انتهاك قرارات الامم المتحدة”، وفق ما قاله هوك للصحفيين في قاعدة اناكوستيا بولينج المشتركة.

 

وتؤكد طهران أن كل نشاطها الصاروخي باليستي يتوافق مع القوانين ذات الصلة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231.

 

وكان المبعوث الأمريكي في السابق مساعداً لمستشار الأمن القومي للبيت الأبيض ، جون بولتون. وحسب هوك ، فإن لدى إيران “أكبر قوة صواريخ باليستية في المنطقة ، مع وجود أكثر من 10 أنظمة صواريخ باليستية إما في مخزونها أو قيد التطوير” ، مع بعض هذه الأنظمة مسلحة بصواريخ باليستية متوسطة المدى تضع “أوروبا في نطاقها.”

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

نظام “إس-400” يصيب صاروخ على بعد 250 كيلو متر في الصين

طائرات مقاتلة روسية تهبط في شبه جزيرة القرم وسط توترات مع أوكرانيا