in

شاهد لقطات فريدة لطائرات بدون طيار إيرانية الصنع تقصف أهدافا في سوريا

في وقت سابق ، تباهى الحرس الثوري الإيراني (IRGC) بأن القواعد الأمريكية في أفغانستان والإمارات وقطر وحاملات الطائرات الأمريكية في الخليج العربي هي في متناول الصواريخ الإيرانية ، بما في ذلك شاهد Shahed 129 ، وهي طائرات بدون طيار يعتقد أن تصميمها اعتمد على الهندسة العكسية لدرون أمريكي أو إسرائيلي.

 

نشرت القوات الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني IRGC ، فيديو يعرض لقطات فيديو لدرون إيراني محلي الصنع من طراز شاهد 129 يقصف أهدافا في سوريا بين عامي 2014 و 2017.

 

يعرض الفيديو لقطات لطائرة بدون طيار في الجو ، بالإضافة إلى ما يبدو أنها تسجيلات من كاميرا الاستهداف على متن الطائرة تهاجم الأفرادا والمرافق والمركبات والدروع وأداء الاستطلاع الجوي على الأهداف.

 

قامت القوات الجوية الأمريكية بإسقاط ما لا يقل عن طائرتين بدون طيار من طراز شاهد 129 للجيش السوري و/أو لحزب الله ، استهدفتا القوات التي تدعمها الولايات المتحدة بالقرب من قاعدة التنف في جنوب سوريا العام الماضي ، وأخرى تم تدميرها فوق المجال الجوي الباكستاني في يونيو 2017. وأفادت الأنباء أن إيران سلمت طائرات بلا طيار إلى سوريا في أبريل 2014 لمساعدة دمشق في حربها ضد ما وصفته بـ “الإرهاب”.

 

قامت إيران بتطوير طائرة الاستطلاع والقتال بدون طيار من طراز شاهد 129 في أوائل عام 2010 ، مع بدء الإنتاج في عام 2012. وهي شبيهة بخصائص وحجم الطائرة بدون طيار الأمريكية MQ-1 ، وتتميز شاهد 129 بمدى قتالي يقدر بـ 1700 كلم ، وسرعة 150 كلم في الساعة ، ومدة تحليق تبلغ 24 ساعة. وتبلغ حمولتها 400 كيلو غرام ، ويمكنها حمل صواريخ موجهة مضادة للدبابات أو مضادة للأفراد أو ما يصل إلى أربع ذخائر موجهة بدقة من طراز سديد Sadid-345 مع بواحث بالأشعة تحت الحمراء.

 

وفي يوم الأربعاء ، حذر قائد القوات الجوية الإيرانية أمير علي حاجي زاده من أن القواعد الأمريكية المحيطة بإيران في أفغانستان ، والإمارات العربية المتحدة وقطر ، وكذلك حاملات الطائرات الأمريكية في الخليج العربي هي ضمن مدى الصواريخ الإيرانية.

 

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

الناطق باسم الرئاسة التركية يلمح إلى إمكانية شراء بلاده منظومة باتريوت الأمريكية للدفاع الجوي

الـ “إس-300” المصري والـ “باتريوت” الأردني … غموض حير المراقبين