in

باكستان ستتعاقد على المروحية الهجومية التركية T129 Atak في الأسابيع القليلة القادمة

بالإشارة إلى تقاريرنا السابقة حول مروحيات أتاك T129 لباكستان؟

لا تزال شركة صناعات الطيران التركية (TAI) تأمل في صفقة باكستان على مروحية T129 Atak. وصرح وكيل وزارة الدفاع التركي ، الدكتور إسماعيل دمير ، أنه “يمكن توقيع عقد مع باكستان في الأسابيع المقبلة”. لذلك ، على الرغم من أن العديد من المصادر تشير إلى أن الصفقة قد تم توقيعها بالفعل ، إلا أن هذا غير صحيح.

 

ومع ذلك ، تلقت باكستان مؤخراً أول مروحيتين من طراز Mi-35M من روسيا وتنتظر تسليم أول ثلاث طائرات مروحية هجومية من طراز AH-1Z أمريكية الصنع. على الرغم من أن T129 لديها المواصفات المطلوبة ، بما في ذلك الأداء الجيد ، فإنها ستكون ثالث نوع هليكوبتر هجومية مختلفة ستدخل الخدمة.

 

طورت شركة Turkish Aerospace Industries طراز T129 انطلاقا من مروحيات Agusta A129 الإيطالية. تم إجراء أول رحلة في 28 سبتمبر 2009. تم تسليم أول تسعة مروحيات إلى الجيش التركي في مايو 2014. في قاعدة بيانات موقع Scramble هناك تسعة وثلاثون 39 سلسلة معروفة بما فيها تلك التي تحطمت في 10 فبراير 2018.

 

TAI / AgustaWestland T129 ATAK هي طائرة هليكوبتر هجومية ذات محركين ومقعدين مترادفين ومتعددة الأدوار في جميع الأحوال الجوية صُنّعت على أساس منصة Agusta A129 Mangusta الإيطالية. تم تطوير T129 من قبل شركة الصناعات الجوية التركية (TAI) ، مع الشريك AgustaWestland. تم تصميم المروحية للهجمات المتقدمة والاستطلاع في البيئات الساخنة والعالية والجغرافيا الصعبة في كل من الظروف الليلية والنهارية.

 

بدأ برنامج ATAK لتلبية متطلبات القوات المسلحة التركية بخصوص مروحية هجومية واستطلاع تكتيكية. مروحية T129 هي نتيجة تكامل إلكترونيات الطيران المتطورة التركية ، والتعديلات في الهيكل ، وأنظمة الأسلحة على هيكل الطائرة AgustaWestland A129 ، مع محركات متطورة وناقل الحركة transmission وشفرات الدوار rotor blades. وهي في قيد الاستخدام من قبل الجيش التركي ، ويجري تقديمها إلى خدمات أخرى.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

منظومة إس-500 لا تقدر بثمن

بوتين أعلن عن صاروخ جديد يعمل بالطاقة النووية له مدى غير محدود – لكنه حلق لـ 22 ميل فقط في الاختبار الأكثر نجاحا له حتى الآن