القوات البحرية الملكية السعودية Royal Saudi Navy

الموضوع في 'قسم القوات البحرية' بواسطة last-one, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2016.

  1. last-one

    last-one مراقب عام طاقم الإدارة مراقب عام

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أغسطس 2016
    المشاركات:
    341
    الإعجابات المتلقاة:
    672
    نقاط الجائزة:
    237
    [​IMG]

    القوات البحرية الملكية السعودية التي تسمى أحيانا البحرية الملكية السعودية , لديها مقر رئيسي حديث مع خمسة فروع رئيسية مثل للجيش الملكي السعودي والقوات الجوية الملكية السعودية .
    وتنقسم قيادة العمليات إلى اثنين من الأساطيل الكبيرة بالاضافة الى قيادة مشاة البحرية , يقع المقر الرئيسي أسطول الخليج العربي في الجبيل وله قواعد في الدمام , رأس تنورة والقطيف , بالإضافة إلى قوات طيران البحرية , يقع المقر الرئيسي أسطول البحر الأحمر في جدة ولها قواعد في حقي , الوجه , وينبع .

    بعد إعلان بريطانيا أنها ستنسحب من منطقة شرق السويس , وسع السعوديين قواتهم البحرية الصغيرة من خلال الحصول على بضعة زوارق دورية ساحلية و حوامات من بريطانيا .
    في سنة 1969 تم توقيع عقد لشراء ثلاثة زوارق هجوم سريعة جاكوار من ألمانيا الغربية لزيادة قدرة البحرية على التعامل مع تهديدات الخليج العربي والتصدي لنفوذ دول أخرى (في الغالب إيران) بعدا رحيل البريطانيين .

    [​IMG]

    كانت القوات البحرية السعودية أصغر من القوات الجوية , و تتكون فقط من نحو ألف فرد وأكثر بقليل من عشر سفن في 1970 .
    وكانت البحرية تمتلك بضعة زوارق دورية قديمة عفا عليها الزمن , وقدمت السيطرة الإيرانية جزيرة أبو موسى و طنب الكبرى في نوفمبر تشرين الثاني عام 1971, قدم دفعة جديدة لتطوير القدرة البحرية السعودية , على الرغم من أن رد فعل الرأي العام لها كان معتدل , بدات المملكة العربية السعودية برنامج لتوسيع قواتها البحرية بعد ثلاثة شهور فقط من السيطرة الإيرانية جزيرة أبو موسى و طنب الكبرى .
    عقد برنامج التوسع البحري السعودي (SNEP) لتوفير ثلاثة عشر سفينة صغيرة مجهزة على سطح بصاروخ مضاد للسفن وكدلك سفن لازالة الالغام , متعددة المهام والمنشآت شاطئ جديدة وبرنامج تدريب مكثف .

    تطوير القوات البحرية الملكية السعودية كقوة لسيطرة على الخليج العربي والبحر الأحمر من يناير 1972 ليس عام 1974 , كما ورد على نطاق واسع مع الشروع في برنامج لتوسع البحري السعودي (SNEP) بمساعدة من الولايات المتحدة , بدأ برنامج التوسع البحري رسميا في يناير كانون الثاني عام 1972، عندما وقعت المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة مذكرة تفاهم عامة لإقامة المفاهيم العامة للبرنامج لتطوير العمليات البحرية فعالة لحماية السواحل في المملكة العربية السعودية , في مايو 1972 سكرتير الولايات المتحدة للدفاع عين إدارة الولايات المتحدة للقوات البحرية كمدير للبرنامج SNEP .

    على مدى العامين المقبلين , صمم فريق الدراسة مشترك بين من البحرية الامريكية البحرية الملكية السعودية خطة لتحديث البحرية لتطوير قدرتها على تشغيل سفن تتراوح بين زوارق دورية سفن الصواريخ الموجهة إلى كاسحات الغام الساحلية , لجعلها قوة عسكرية فعالة للدفاع الساحلي . في نفس الفترة، عملت الفرقة مع Parsons , Basil Inc , Athens, Greece , لإعداد خطة رئيسية للمرحلة الأولى من برنامج البناء SNEP في نوفمبر 1973 وافق قادة البحرية الملكية السعودية على الخطة الرئيسية .

    [​IMG]

    في أبريل 1974 , بعد التأخيرات الناجمة عن حرب يوم الغفران ي , وقعت الحكومتان الأمريكية والسعودية على بروتوكول مفصل محدد لتدريب الموظفين السعوديين الرئيسيين و تصميم وبناء قاعدتين من القواعد البحرية واحد في جبيل والآخرفي جدة , إنشاء الأكاديمية البحرية , وتوسيع مرافق الصغيرة .
    دعا البروتوكول الى تطوير سلاح المهندسين لبناء وتجهيز مقر القوات البحرية الملكية السعودية في الرياض ,
    مجموعة التقديرات الأولية لتكلفة الميناءين ومجمع مقر البحرية الملكية السعودية بحوالي 350 مليون $ خلال 3-4 سنوات .

    ابتداء من عام 1992 كانت السفن القتالية الرئيسية للبحرية الملكية السعودية اربع فرقاطات الصواريخ موجهة وأربعة طرادات , تسعة سفن هجوم سريع مجهزة بالصواريخ مضادة للسفن ، وأربع كاسحات الغام .
    بين عامي 1980 و 1983، سلمت الولايات المتحدة أربعة طرادات PCG-1 (870 طن) للبحرية الملكية السعودية المسلحة بثمانية صواريخ هاربون المضادة للسفن , بالإضافة إلى ستة أنابيب طوربيد ,

    أدى اتفاق ضخم لشراء الاسلحة مع بريطانيا في عام 1988 الى عقد لشراء ثلاث كاسحات الغام The Sandown Class Single Role Minehunters تم تسليمها في الفترة بين 1991 و 1993 .

    برنامج التوسع البحري السعودي لنظام الاتصالات (SNEP-C) قدم للقوات البحرية الملكية السعودية القدرة على القيادة والسيطرة بين سفن دورية في البحر وثلاثة مواقع على الساحل في المملكة العربية السعودية في مقر البحرية الملكية السعودية في الرياض و القاعدة البحرية بالجبيل على الخليج العربي والقاعدة البحرية في جدة على البحر الأحمر .
    ويوفر النظام إاتصالات قاعدة لقاعدة و من السفن إلى الشاطئ عن طريق الصوت ووالبيانات . كل المواقع القدرة على استقبال وإرسال البيانات والسيطرة على العمليات تستخدم الترددات HF، VHF و UHF .

    يوم 14 يونيو عام 2000 أبلغت وكالة التعاون الامني الدفاعي الخارجية الكونغرس احتمال بيع معدات العسكرية ونظام القيادة والسيطرة المملكة العربية السعودية لرفع مستوى البحرية الملكية السعودية .
    طلبت حكومة المملكة العربية السعودية تنفيذ برنامج شامل لمدة 10 سنوات لترقية وتطوير وتشغيل وصيانة وإضافات النظام القيادة والسيطرة، والاتصالات (C3) للبحرية الملكية السعودية , وبلغت التكلفة المقدرة 257 مليون $.

    في عام 1994 وقعت الحكومة السعودية عقدا مع الحكومة الفرنسية لشراء فرقاطتين Al Riyadh (F3000S) Class , في عام 1997 تم توقيع عقد لشراء فرقاطة أخرى , والتسميات هي مكة 814 ، الدمام 816 ، الرياض 812 .


    هناك نتفاوض حاليا مع عدد من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا واسبانيا لشراء عدة سفن ضمن برنامج تحديث SNEP II , وتقدر ميزانية لهذه الخطة بنحو خمسة مليارات دولار .


    [​IMG]

    * القواعد البحرية
    * القاعدة البحرية جدة
    * القاعدة البحرية المحطة الجوية الملك فيصل القاعدة البحرية وجنوب منطقة ميناء الحاويات
    * القاعدة البحرية الجبيل
    * القاعدة البحرية الدمام


    السفن

    الفرقاطات Al Riyadh-class 3
    الفرقاطات Al Madinah-class 4

    طرادات Badr-class corvettes 4

    زوارق الدوريات Al Sadiq-class patrol boats 9

    كاسحات الألغام Sandown-class minehunters 3

    سفن الدعم Boraida-class replenishment oilers 2

    طيران البحرية

    طائرات الهليكوبتر Sikorsky MH-60R 10
    طائرات الهليكوبتر AS332 Super Puma 20
    طائرات الهليكوبتر AS565 SA Dauphin 24
     
    صقور الجديان ،ابن تاشفين و amikos معجبون بهذا.

مشاركة هذه الصفحة