بعض صناعات المدفعية المصرية
الأخبار العسكرية

بعض صناعات المدفعية المصرية

لعل البعض لايعرف أن مصر تصنع مدفعية منذ أكثر من 150 عاماً منذ أن افتتح محمد علي باشا مدرسة ومصنع للمدفعية المصرية.

 

 

وسنعرض في هذا الموضوع نوعين فقط من هذه الأنظمة المدفعية وهي كالآتي:

 

الهاوتزر الروسي دي-30 عيار 122 ملم howitzer 2A18 (D-30)

 

وتصنعه مصر منذ عهد بعيد وقد قامت مصر بالتعاون مع شركات اجنبية بتحويلة من هاوتزر مجرور الي ذاتي الحركة عن طريق تحميلة وتركيبة علي شاسية المدفع الأمريكي M-109 وتم تطوير مداه أيضاً بالذخائر.

 

وتصنع كافة قذائفة بمصر ويخدم بالقوات المسلحه في كتائب المدفعية ولعل ظهورة الاحدث حاليا هو في سيناء في عمليات مكافحة الإرهاب.

 

المدفع جيد القدرة ويصل مداه بالقذائف المعززة حتي 24 كم.

 

المدفع الفنلندي 155 GH 52 APU المصري

 

لعل هذا المدفع قد نال شهرة رغم ظهورة القليل في المناورات العسكرية المصرية ,,, لكن السبب الاساسي يرجع الي ما اثير دوليا من قضية حول العقد المصري علي تصنيعه محليا واتهامات بالرشوة وغيرها استمرت القضية لعدة سنوات حتي تم الحكم لصالح تبرأة مصر .

 

وتعاقدت علي تصنيع المدفع الذي في الاصل تصميم شركة Tampella AB industries والتي اصبحت جزأ من شركة Patria Vammas Systems لتصنيع هذا المدفع محليا في مصر.

 

وتم بالفعل التعاقد وتمت عملية التصنيع ونقل التكنولوجيا وتتضارب أرقام أعداد العقد الاساسي بين 450-600 قطعة.

 

ويمتلك المدفع قدرات جيدة فيمكنه اطلاق 6 قذائف في الدقيقة بأرتياح ويمتلك سرعة فوهة 827 متر في الثانية ويمتلك مدى أقصى +40 كم.

 

وتم صناعة المدفع في المصانع الحربية المصرية ويخدم حالياً بالجيش المصري.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية