تدشين غواصة الديزل الكهربي الهجومية المصرية الرابعة والأخيرة S44 طراز 209/1400mod
الأخبار العسكرية

تدشين غواصة الديزل الكهربي الهجومية المصرية الرابعة والأخيرة S44 طراز 209/1400mod

تم اليوم تدشين غواصة الديزل الكهربي الهجومية المصرية الرابعة والأخيرة S44 طراز 209/1400mod في ترسانة بناء السفن التابعة لشركة تيسين كروب TKMS الألمانية بمدينة كيل شمالي ألمانيا، وذلك بحضور كل من السيد قائد القوات البحرية المصرية ورئيس الشركة وعدد من القادة وكبار الضباط والمسؤولين المصريين والألمان.

 

ستخضع الغواصة S44 لعدد من تجارب واختبارات الإبحار والأداء قبل أن يتم تسليمها بشكل نهائي للبحرية المصرية لتعود إلى مصر في ربيع 2021. وكانت الغواصة الأولىS41 قد تم تسليمها في ديسمبر 2016 والثانية S42 في أغسطس 2017 والثالثة S43 في إبريل 2020.

 

تُتيح الغواصة للبحرية المصرية قدرة القيام بأعمال الهجوم ضد سفن وغواصات البحريات المعادية في نطاق الشرق الاوسط، وكذا أعمال الاستطلاع والتجسس والاستخبار الإلكتروني، ومهام نقل عناصر الضفادع البشرية للمهام الخاصة. وذلك بفضل بصمتها الصوتية والمغناطيسية الشبحية، وامتلاكها أفضل التقنيات المتاحة للرصد والاستطلاع والقتال، فضلا عن الموثوقية الهائلة في التقنيات الألمانية على المستوى العالمي في مجال بناء الغواصات.

 

المواصفات العامة :

 

– الإزاحة القصوى: 1450 طن طافية فوق سطح البحري (1600 طن غاطسة في الاعماق).

– الأبعاد: الطول 62 متر ~ العرض : 6.25 متر ~ الارتفاع : 12.5 متر متضمنة البرج ~ الغاطس : 5.8 متر.

– الدفع: ديزل كهربي Diesel Electric مكون من:

• 4 محركات ديزل طراز MTU-396 12V تولّد قوة قدرها 3755 حصان من إنتاج شركة ” إم تي يو فريدريسافين MTU Friedrichshafen GmbH ” الألمانية.

• محرك كهربي من إنتاج شركة سيمنز، يُولّد قوة ثابتة قدرها 5000 حصان لتدوير رفّاص مروحة الدفع الخلفية للغواصة.

• 4 مولدات تيار كهربي متناوبة Alternators من إنتاج شركة ” سيمنز Siemens “.

– السرعة القصوى: 40 كم / س أثناء الغطس و20 كم / س اثناء الابحار فوق سطح البحر.

– المدى الأقصى:

• 20 ألف كم في وضع الإبحار فوق سطح البحر على سرعة 20 كم / س.

• 15 ألف كم في وضع الغطس مع استخدام انبوب التنفس من تحت الماء Snorkeling على سرعة 20 كم / س.

• 740 كم في وضع الغطس الكامل في الاعماق على سرعة 7.4 كم / س.

 

– عمق الغطس: 300 متر كعمق عملياتي و500 متر كعمق اقصى.

 

– التسليح: 14 طوربيداً وصاروخاً مُطلقة من 8 أنابيب عيار 533 مم يتم التحكم فيها بواسطة ” نظام إدارة الاسلحة Weapon Handling System ” المسؤول عن التلقيم الآلي للأنابيب بالاسلحة سواء طوربيدات او صواريخ او ألغام بحرية، بحسب مايتطلبه الموقف التكتيكي وبنسبة عالية من الأمان.

 

– أنواع التسليح:

 

• الطوربيد الألماني Seahake Mod4 او DM2A4 الثقيل عيار 533 مم والبالغ وزنه 1.37 طن ويمتلك رأسا حربيا ثقيلا يزن 260 كج، ويصل مداه الى 50 كم وسرعته القصوى 92 كم / ساعة، ويتم توجيهه بالسلك Wire Guided بواسطة كابل من الالياف الضوئية Fiber-optic، ويمتلك باحثا صوتيا يعمل بنمط نشط وسلبي Active / Passive Acoustic Homing ويُعد الطوربيد الرئيسي للغواصة Type-209 بمُختلف فئاتها، ويُعد كذلك الطوربيد الأوسع انتئارا في البحريات المُشغّلة للغواصات الغربية على مستوى العالم. ( يُمكن دمج واستخدام طوربيدات أخرى من نفس العيار سواء أمريكية أو فرنسية أو إيطالية الصنع )

 

• الصاروخ الأمريكي عمق-سطح UGM-84L Harpoon Block II الجوال المضاد للسفن والمزود بنظام الملاحة بالقصور الذاتي INS والرادار النشط Active Radar وكذلك منظومة GPS لضرب الأهداف البحرية الساحلية، ويُطلق في كبسولات خاصة من الاعماق، ويمتلك رأساً حربيا يزن 221 كج، ويطير على ارتفاع 2 – 4 متر فوق سطح البحر لتجنب التعرض للرصد من قبل انظمة حماية السفن، ويصل مداه الى 140 كم وسرعته القصوى 864 كم / ساعة. ويُعد الصاروخ الرئيسي المُضاد للسفن العامل على غواصات Type-209 بمُختلف اصداراتها.

 

• الألغام البحرية.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية