البحرية الهندية في لاداخ؟ الهند تنشر مقاتلات MiG-29K المخصصة لحاملة الطائرات في قواعد قريبة من الصين
الأخبار العسكرية

تركيا تُسقط طائرة مقاتلة من طراز MiG-29

أسقط الجيش التركي إحدى مقاتلات ميغ 29.

 

وبحسب تقارير إعلامية أمريكية ، فقد دمرت تركيا طائرة مقاتلة من طراز ميغ 29 لا تحمل أي علامات تشير إلى هويتها ، وبحسب الولايات المتحدة ، فإنها إما تنتمي إلى القوات الجوية الروسية أو القوات الجوية السورية ، بالقرب من سرت. وبحسب الجانب الأمريكي ، فإن مقطع الفيديو الذي ظهر بعد ساعات قليلة يظهر فيه طيار عسكري روسي هو مجرد غطاء للحادث.

 

وفي حديثه عن سبب عدم ارتداء طيار MiG-29 للزي الرسمي للقوات الجوية الروسية أثناء إسقاط المقاتلة ، قال أدميرال أمريكي: “مرتزقة فاجنر تربطهم علاقة وثيقة بالجيش الروسي. بعد إصابته بصاروخ أثناء تحليقه في مدينة سرت ، حلقت المقاتلة لنحو 5 دقائق ، قام الطيار بتفعيل الكرسي القاذف وغادر الطائرة. تم إنقاذه لاحقًا بواسطة مروحية من طراز Mi. ووفقًا لموقع The Drive ، فإن نظام السلاح الذي نفذ الهجومين المتتاليين الاعتراضيين كان نظام MIM-23 Hawk حسبما ذكره الجنرال الأمريكي ، النظام تنشره تركيا حاليًا في ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني في حربها ضد الجيش الوطني الليبي.

 

“إذا كانت منظومة MIM-23 Hawk هي بالفعل التي تسببت في تحطم طائرتين من طراز MiG-29 في ليبيا ، فهذا بالفعل يعد انتقاماً مذهلاً. لأنه قبل ذلك ، تم تدمير منظومتين على الأقل من أنظمة الدفاع الجوي الأمريكية الصنع في هجوم نفذته طائرات ميغ 29 نفسها”، حسبما ذكرت وسائل إعلام روسية.

 

ورغم هذا التصريح ، لم تؤكد أنقرة حتى الآن تدمير الطائرة ، في حين أنه على الرغم من تأكيدات واشنطن ، لا توجد صور أقمار صناعية تثبت حقيقة إسقاط الميغ 29 ، خاصة وأن الحادث وقع في منطقة صحراوية معروفة التي يمكن استكشافها بسهولة بواسطة الأقمار الصناعية.

 

وقال خبير: “من المستحيل إخفاء حطام طائرة سقطت فوق الصحراء ، وبالتالي فمن الواضح أن هذه الأنباء مجرد دعاية من قبل الولايات المتحدة حيث أنها تواصل التأكيد على خسائر الروس في ليبيا ، خاصة أنه من المنطقي أن تكون أنقرة هي التي يجب أن ‘تتباهى بنتائجها'”.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية