صورة لرادار ريزوناس المصري ما وراء الأفق الذي له مدى أكبر من 1000 كم والقادر على اكتشاف المقاتلات من مدى كبير جدا
الأخبار العسكرية

صورة لرادار ريزوناس المصري ما وراء الأفق الذي له مدى أكبر من 1000 كم والقادر على اكتشاف المقاتلات من مدى كبير جدا

صورة لرادار ريزوناس المصري ما وراء الأفق بعدد 2 محطات رادارية، ويعتبر أقوى رادار في القارة السمراء تشغله الجزائر أيضاً بعدد 4 محطات رادارية.

 

الردار بمدى 1100 كم يكتشف الأهداف الجوية المقاتلة من 600 كيلو متر والصواريخ الباليستية من 1100 كم و على ارتفاع كشف للأهداف 100 كم.

 

يمكنه حساب جميع البايانات للعدو مع تحليل المسار و النقطة المستهدفة مع تتبعها ويمكنه تميز العدو من الصديق أيضا مع تبيان نوع الهدف وطرازه.

 

الرادار يسمح بالكشف عن الاهداف الجوية المُختلفة و التعرف عليها من مسافات طويلة ، و قادر على اكتشاف هدف جوى مثل مقاتلة على ارتفاع يصل الى 10 الاف متر على مسافة 350 كلم.

 

كما يمكن لهذا الرادار تتبع ما يصل الى 500 هدف فى آن واحد، بما فى ذلك الاهداف التى تستخدم تقنية التخفى ، بالاضافة الى الكشف عن صواريخ كروز الجوالة.

 

وجود الرادار يُمكِّن مصر من الكشف عن التحركات فى نطاق يشمل اجزاء من المملكة العربية السعودية و يغطي الاردن و لبنان و سوريا و جنوب تركيا و جزء من اراضي ليبيا و دول اخرى فى المنطقة.

 

الرادار قادر أيضاً على متابعة حتى 500 هدف جوى و التعرف على 8 اصناف رئيسية للاهداف الجوية و فرز الصّواريخ المُضادة للرّادار كما يستطيع إنذار افراد الطّاقم بخُطورة الاصابة، و يرشدهم الى الاهداف المُعادية الاسرع و الاخطر، و الاقرب الى نطاق دفاعهم.

 

كما يقوم رادار ريزوناس بقياس المسافة و السمت و ارتفاع الهدف الجوى المُحلق بسرعة حتى 8000 كيلو متر فى السّاعة على ارتفاع حتى 200 كيلو متر و مسافة حتى 450 كيلو متر.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية