5 سفن حربية تركية ترافق سفينة تنقيب تركية
الأخبار العسكرية

صراع المتوسط يشتعل وطبول الحرب تدق بكل قوة

أبلغت وزارة الدفاع اليونانية حلف الناتو وأصدرت موعد نهائي لجميع السفن الحربية التركية لمغادرة الجرف القاري اليوناني حتى الساعة 22:00 بتوقيت وسط أوروبا – 09:00 مساءً بتوقيت غرينيتش اليوم 11 أغسطس.

 

صراع المتوسط يشتعل وطبول الحرب تدق بكل قوة
الصورة نشرها وزير خارجية تركيا فيها سفينة التنقيب التركية مع مجموعة حماية من 7 فرقاطات. 

 

وأفادت وسائل إعلام استنفار الجيش اليوناني قبيل تدريبات تركية في شرق المتوسط ، وقالت بأن الجيش اليوناني رفع حالة التأهب في قواته إلى أرفع مستوى، في أنتظار تدريبات عسكرية تخطط تركيا لإجرائها في منطقة بين جزيرتي رودس وكاستيلوريزو شرق المتوسط.

 

وأكد موقع Army Voice مساء يوم الأحد أن قيادة الجيش اليوناني ألغت أجازات العسكريين في جميع الوحدات تقريبا.

 

وذكر الموقع أن استنفار قوات البحرية التركية أستدعت فورا خطوة متماثلة من قبل الجيش اليوناني، مشيرًا إلى أن قيادة الجيش هي الأخرى أعلنت حالة التأهب القصوى وتستدعي الضباط الذين يتواجدون في أجازات إلى أماكن الخدمة.

 

صراع المتوسط يشتعل وطبول الحرب تدق بكل قوة
الصورة التالية هي الأهم لأنها أخذت من خلال غواصة يونانية لمجموعة الحماية التركية وهي تترصد تحركات البحرية التركية. ويظهر في الصورة الفرقاطة بيري التركية.

 

وأكد الموقع أن الاستعدادات مستمرة منذ مساء السبت، مضيفًا: “تم تنبيه الناس بعدم مغادرة منازلهم”.

 

وأشار الموقع إلى أن التعبئة جارية بوتيرة سريعة ، لاسيما في مناطق حساسة بينها مقاطعة إفروس القريبة من الحدود البرية مع تركيا، مفيدا بأن كثيرا من الوحدات المنتشرة عند الحدود و بعض الوحدات في الأراضي القارية اليونانية أستلمت السبت الذخيرة القتالية، فيما انتشرت سفن وغواصات تابعة للبحرية اليونانية في المواقع ذات الأهمية الاستراتيجية في بحر إيجه.

 

ولفت الموقع إلى وجود مؤشرات على أستنفار قوات البحرية التركية أيضا مع نشر عشرات السفن في المياه الدولية والتركية بين الجزيرتين اليونانيتين المذكورتين.

 

و قد توقع الموقع ، أن تنطلق التدريبات التي تشمل الرماية بالرصاص يوم الاثنين ردا على إبرام اليونان الاتفاقية الخاصة بترسيم الحدود البحرية مع مصر مؤخرا.

 

وتعد هذه المرة الثانية خلال أسابيع التي يعلن فيها الجيش اليوناني التعبئة العامة في قواته.

 

وسبق أن رفعت قيادة الجيش اليوناني مستوى التأهب القتالي لقواته مؤخرا بعد إعلان تركيا عن إرسال سفينة الأبحاث “أوروج رئيس” برفقة 15 سفينة حربية لإجراء مسح سيزمي جنوبي وشرقي كاستيلوريزو، في منطقة تعتبرها اليونان تابعة لمنطقتها الاقتصادية الخالصة.

 

ولفت Army Voice إلى توقف “أوروج رئيس” والسفن المرافقة لها مساء أمس الأحد عن إرسال مؤشرات عن مكان تواجدها، مؤكدة أن هذه السفن من المتوقع أن تصل إلى سواحل كاستيلوريزو اليوم.

 

و لكن البحرية اليونانية رصدت مجموعة السفن التركية رصد كامل بدون علم الجانب التركي و نشرت صورة أخذت من غواصة يونانية للسفن المرافقة كي يعرف الجانب التركي أنه تحت مرمى النيران اليونانية.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية