انفجارات قوية تهز العاصمة اللبنانية بيروت، وتتسبب في مقتل الأمين العام لحزب الكتائب اللبناني
الأخبار العسكرية

ماذا حدث في لبنان ؟ هل هو حادث عرضي أم ضربة استباقية إسرائيلية أم محاولة توجيه الرأي العام

2700 طن من مادة نترات الأمونيوم شديدة الانفجار تسبب في انفجار هائل في العاصمة بيروت ووصل صداها لدول الجوار.

 

أولا نترات الأمونيوم كغيرها من المواد الكيميائية وأنواع أخرى من النترات على غرار نترات الصوديوم ونترات البوتاسيوم والأسمدة تستعمل في الصناعة والزراعة ، لكن تستعمل أيضا في صناعة المتفجرات للحروب والمقالع والمناجم والعبوات الناسفة وهي مواد مشروعة يتم استيرادها بطرق قانونية لكن تحتاج مراقبة صارمة لطرق تخزينها ونقلها لتفادي مثل هذه الحوادث أو وصولها ليد الجماعات المسلحة أو المنظمات الإرهابية.

 

حسب رأيي الشخصي وإنطلاقا من المعطيات الأولية التي تفيد بأن نترات الأمونيوم كانت مخزنة منذ 6 سنوات في أحد العنابر في ميناء بيروت وبكميات كبيرة تقدر بـ 2700 طن ، فحسب رأيي أن لحزب الله علاقة بهذه الشحنة وهي من مخزونه الاستراتيجي من المواد الكيميائية التي تدخل في صناعة المتفجرات ، ففي أي حرب مستقبلية أو تصعيد عسكري قد يتعرض حزب الله لحصار وتمنع عنه إمكانية الوصول لهذه المواد من الخارج لذلك ربما كان يعول على هذه الكمية الضخمة ، حسب تصريحات الحكومة اللبنانية فهذه المواد كان تم مصادرتها سنة 2014.

 

إذا ممن تم مصادرتها وأين كانت وجهتها ؟ 2700 طن من نترات الأمونيوم تدخل بطريقة غير شرعية معناها أنها موجهة لنشاط سري غير الصناعة والزراعة والمقصود هنا صناعة المتفجرات وغالبا حزب الله له يد في استيرادها وبضغوطات منه لم يتم إتلافها من طرف الحكومة.

 

نعود إلى الأهم، من له مصلحة في تدمير والتخلص من هذه المواد ، طبعاً المتهم الأول هو إسرائيل وربما كانت ضربة استباقية لتفادي وقوعها في يد حزب الله خصوصاً بعد توثر الأوضاع الأمنية بين الطرفين خلال الأيام الأخيرة.

 

صورة للمستودع قبل انفجاره ويظهر فيها تكديس نترات الامونيوم بدون اخذ احتياطات سلامة.

 

صورة للمستودع قبل انفجاره ويظهر فيها تكديس نترات الامونيوم بدون اخذ احتياطات سلامة

 

ويتم تداول روايتين شبه رسمية لوجود المادة. الأولى تتحدث عن مصادرة المادة من سفينة عابرة ووجود خلافات بين مالكيها والجمارك اللبنانية، والأخرى تتحدث عن تكديسها منذ سنوات و هي مصادرة وبقيت قيد الحجز حتى وقت الانفجار.

 

والمعروف عن هذه المادة أنها تستعمل في تصنيع المتفجرات وهو سهل الاشتعال بسبب وفرة الأوكسجين في جزيئاته وتبلغ سرعة انفجاره 2500 متر في الثانية.

 

خالد أوبلا

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية