انفجارات قوية تهز العاصمة اللبنانية بيروت، وتتسبب في مقتل الأمين العام لحزب الكتائب اللبناني
الأخبار العسكرية

إسرائيل تتبنى بشكل غير مباشر انفجارات بيروت

بعد وقوع انفجار بلغت شدته أن حطم زجاج أغلب نوافذ بيروت، وقشع الغيوم من سمائها، وهز جنوب لبنان، وسمع دويه حتى في قبرص، تضارب وتخبط من قبل الحكومة اللبنانية ومحور المقاومة.

 

الحكومة اللبنانية والمنصات الإعلامية للمقاومة في لبنان والعراق وإيران تتبنى قصة أن الإنفجار بسبب مخزن مفرقعات وتصر على تأكيده في وقت صرح فيه وزير الدفاع اللبناني أن هذه الكذبة مثيرة للسخرية إذ أن الانفجار من الواضح أنه نتج عن مواد شديدة الانفجار والذي هو الآخر تم ترقيعه بأنها متفجرات مصادرة ومهملة في مخزن في المرفأ.

 


 

ومن الجانب الآخر أدلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بتصريح عنيف وخطير خلال تعليقه على قصف إسرائيل لسوريا أعقبه تهديده العنيف لحزب الله ختمها بجملة “هذه ليست تصريحات فارغة بل تصريحات من العيار الثقيل من قبل دولة إسرائيل وجيش الدفاع ومن الجدير التعامل معها بكل جدية”.

 

جانب آخر نشرته بعض وسائل الإعلام المناهضة لحزب الله قالت أن عناصره منتشرون بشكل كثيف في محيط الانفجار حاليا.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية