تطويرات منتظرة لمقاتلات الـ"إف-16" المصرية
الأخبار العسكرية

تطويرات قادمة لأسطول مقاتلات F-16 ومروحيات الأباتشي المصرية

صرح السفير الأمريكي بالقاهرة أثناء لقاء له على قناة الحدث بأن هناك تطويرات قادمة لأسطول مقاتلات F-16 ومروحيات الأباتشي المصرية ، بالإضافة إلى تواصل العمل على تزويد الجيش المصري بمستشعرات مراقبة وحماية الحدود.

 

يذكر أن فى 16 مارس عام 1982 ، تسلّم سلاح الجو المصري أول 6 مقاتلات من طراز F-16A/B Block 15 من الولايات المتحدة الأمريكية ضمن صفقة “مُتجه السلام 1 Peace Vector I” بعدد 42 طائرة إف-16 مقاتلة تم تسليمها جميعًا في العام 1985.

 

المقاتلات الـ 6 هبطت فى قاعدة إنشاص الجوية بمحافظه الشرقيه ، و أقيمت مراسم احتفال رسميه لتسليمها للقوات الجويه المصريه ، كرابع نوع من الطائرات الحربية الامريكية تدخل الخدمة فى الأسطول الجوى المصرى، بعد مقاتلات F-4E Phantom II القاذفة ، وطائرات النّقل العسكرى التكتيكى هرقل C-130 Hercules، و مروحيات النقل العسكرى شينوك CH-47 Chinook.

 

وأعقب صفقة ”مُتجه السلام 1” عدة صفقات مماثلة وصولاً الى صفقة “مُتجه السلام 7 Peace Vector VII” التى تم تسليمها بالكامل في العام 2015 بعدد 20 مقاتلة F-16C/D Block 52 ليبلغ مجموع ماتسلمته مصر من مقاتلات إف-16 من الولايات المتحدة على مدار 33 عاماً 240 طائرة مقاتله.

 

أما بخصوص الأباتشي فهذا التجديد المرتقب سيعمل على تطوير اسطول مروحيات اباتشي المصريه من المستوى AH-64D Block II APACHE Longbow إلى المستوى AH-64E Guardian الأحدث على الإطلاق. و هو ليس بمجرد تطوير بل تجديد يشتمل على عملية اعادة للتصنيع لأجزاء ومكونات مختلفة في المروحية، ليمنحها عمرًا افتراضيًا جديدًا بالكامل يضاف لعمرها الافتراضى الأساسى الذى انقضى على مدار عقدين و نصف من الزمن حيث حصلت مصر على تلك المروحيات لاول مرة في العام 1995 بعدد 36 مروحية من النسخة AH-64A ثم بدأت فى تطويرها للمستوى AH-64D Block I فى مطلع الالفية الجديدة، ثم تعاقدت على 10 مروحيات اضافية من الطراز AH-64D Block II Longbow في العام 2010 واستلتمتها كلها نهاية العام 2014، ليكون المجموع 46 مروحية و لكن فُقدت 3 منها فى حوادث نتيجة اخطاء فنية اثناء التدريبات ليتبقى 43 مروحية ، و هى التى سيتم تجديدها و تطويرها خلال الفترة القادمة.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.