مصر تتعاقد على 24 طائرة رافال جديدة وكورفيتين شبحيين
الأخبار العسكرية

وزير الخارجية المصري: التعنت الإثيوبي في مفاوضات سد النهضة سيضطرنا لاتخاذ خيارات أخرى

قال وزير الخارجيه المصرى سامح شكرى ، خلال ندوة دبلوماسية مصرية للتعامل مع التحديات الراهنة، والتي نظمها مجلس الأعمال المصرى للتعاون الدولى، أن التعنت الإثيوبى فى مفاوضات سد النهضة سيضطر الجانب المصرى لاتخاذ خيارات أخرى.

 

وكان مسؤول في الجيش الإثيوبي قد هدد مصر يوم 13 يونيو 2020 بشأن نزاع سد نهر النيل بين البلدين الأفريقيين.

 

وقال نائب قائد الجيش الإثيوبي لوسائل الإعلام الحكومية إن مصر يجب أن تكون على دراية بالقدرات العسكرية الإثيوبية في الوقت الذي تواصل فيه مصر معارضة خطة إثيوبيا لبدء ملء السد الكهرومائي الشهر المقبل.

 

وقال الجنرال بيرهانو جولا ، وفقًا لما أوردته وكالة أسوشيتد برس: “يعرف المصريون وبقية العالم جيدًا كيف ندير الحرب كلما جاءت”.

 

إثيوبيا تنشر أنظمة دفاع جوي متطورة حول سد النهضة

 

كما أفادت مواقع إثيوبية عن قيام إثيوبيا بنشر منظومة دفاع جوي متطورة لحماية سد النهضة الذي قررت أن تبدأ في ملء خزاناته قريباً.

 

وفي نفس السياق قالت صحيفة “السوداني” نقلاً عن مصادر بحثية مُطلعة على شؤون الدفاع و الأمن إن الجيش الاثيوبي نشر في الآونة الأخيرة نظام دفاع جوي جديد روسي الصنع قرب موقع سد النهضة ، وسط اصرار اثيوبي على ملء السد.

 

و قالت الصحيفة يوم الثلاثاء الماضي ان اثيوبيا بحثت مع الروس منذ وقت مُبكر الاستحواذ على نظام دفاع جوى مناسب قادر على حماية سد النهضة الكبير من أي تهديدات، وكي تعمل كوسيلة رادعة استباقية تجاه أي مُخططات تستهدف المساس بجسم السّد.

 

بدأت إثيوبيا في بناء سد النهضة الإثيوبي الكبير في عام 2011. وسيكون بمثابة مصدر للطاقة الكهرومائية عند اكتماله. يقع السد على نهر النيل الأزرق في شمال غرب إثيوبيا بالقرب من الحدود مع السودان. ينضم النيل الأزرق ، أحد روافد النيل الرئيسية ، إلى النيل الأبيض في السودان ؛ ثم يتدفق النيل إلى مصر. يقول المسؤولون المصريون إنهم يعتقدون أن ملء السد دون قيود سيقلل من مستويات مياه النيل إلى حد يعرض للخطر أمن المياه والأمن الغذائي في البلاد.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.