طائرة تجسس أمريكية تحلق قرب سوريا فوق المياه المغلقة لإجراء تدريبات روسية
الأخبار العسكرية

رصد طائرات تجسس بريطانية وأمريكية في الشرق الأوسط وسط تصاعد التوترات مع إيران

نشأ هذا التطور من البيئة الأمنية المتقلبة بشكل متزايد في الشرق الأوسط في أعقاب قيام الولايات المتحدة بعملية اغتيال التي طالت إحدى كبار شخصيات الدولة الإيرانية ، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ، بالإضلفة إلى زعيم ميليشيا الحشد الشعبي العراقية أبو مهدي المهندس.

 

حلقت طائرة مراقبة إلكترونية بريطانية وأمريكية حول شرق البحر الأبيض المتوسط بالقرب من لبنان وقبرص صباح اليوم ، وذلك وفقًا لتغريدات نشرتها شركة تعقب الرحلات الجوية INTELSky على موقع تويتر.

 

ووفقًا للحساب – الذي يديره مهتمون بمراقبة مسارات الرحلات الجوية العالمية – شوهدت طائرة RC-135W ‘Rivet Joint’ تابعة للقوات الجوية الأمريكية وهي تحلق لعدة ساعات قبالة ساحل لبنان ، بينما شوهدت طائرة Sentinel R1 تابعة للقوات الجوية الملكية (RAF) وهي تغادر قاعدة أكروتيري الجوية البريطانية في قبرص ، ثم حلّقت فوق إسرائيل والأردن. يتم استخدام كلتا الطائرتين في الحرب الإلكترونية وجمع إشارات الاستخبارات لمراقبة التهديدات ، مثل إطلاق الصواريخ.

 

https://twitter.com/Intel_Sky/status/1213388470288338947

 

وتأتي هذه الأخبار في أعقاب الضربة الجوية الأمريكية التي أودت بحياة الجنرال الإيراني قاسم سليماني ، الذي وقع في بغداد في الثالث من يونيو 2020 ، مما نتج عنه تصعيد كبير في التوترات الإقليمية بين طهران من جهة ، وواشنطن وحلفائها في الشرق الأوسط من جهة أخرى. وقال الرئيس الإيراني ، حسن روحاني ، إن الولايات المتحدة “ستواجه عواقب هذا العمل الإجرامي ، ليس فقط اليوم ، ولكن أيضًا في السنوات القادمة”.

 

في حين يبدو أن المملكة المتحدة والولايات المتحدة لم تصدرا بيانًا بشأن ما تهدف أنشطة المراقبة الخاصة بهما إلى تحقيقه ، إلا أنه من المحتمل جدًا أن يراقبا الشرق الأوسط بحثًا عن أي علامات تشير إلى وجود هجوم إيراني وشيك.

 

ووفقًا لموقع سلاح الجو الملكي البريطاني ، توفر Sentinel R.Mk 1 “مراقبة طويلة المدى في ساحة المعركة ، وتقديم معلومات استخباراتية مهمة وتتبع الأهداف للقوات البريطانية وقوات التحالف” ثم “نقل المعلومات بصورة شبه آنية إلى القوات الصديقة. وتخدم RC-135 نفس الوظيفة ، حيث توفر الإنذار المبكر بشأن الهجمات المحتملة لقوات التحالف. ووفقًا لسلاح الجو الملكي البريطاني ، الذي يُشغل أيضًا طائرات RC-135 ، تستخدم الطائرة “مجساتها [لامتصاص” الانبعاثات الإلكترونية من الاتصالات والرادارات والأنظمة الأخرى.”

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.