هل منظومة إس-400 ستجعل من F-35 الشبحية منتهية الصلاحية؟
الأخبار العسكرية

الناتو يدرس حاليًا كيفية الجمع بين أنظمة باتريوت الأمريكية ، وأنظمة إس-400 التركية

تبحث منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو NATO) حاليًا عن حل لشراء تركيا أنظمة إس-400 وتبحث في كيفية الجمع بين أنظمة الدفاع الجوي الروسية وباتريوت الأمريكي.

 

ونقلت تقارير وكالة الأنباء الروسية ‘ريا نوفوستي’ عن الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ قوله: “إن التحالف يبحث عن حل فيما يتعلق بشراء تركيا لأنظمة الصواريخ الروسية من طراز إس-400”.

 

وقال التقرير إن الناتو يناقش حاليًا كيفية الجمع بين وجود نظامي الدفاع الجوي.

 

وقال ستولتنبرغ: “لن يتم دمج أنظمة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات في الدفاع الجوي الشامل للتحالف ، نظرًا لأنها لا يمكن أن تعمل معًا من الناحية التقنية”.

 

في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر ، قامت تركيا باختبار أجهزة رادار إس-400 ضد طائرات مقاتلة من طراز لوكهيد مارتن إف-16. وردًا على ذلك ، قال كريستوفر فان هولين ، السناتور الأمريكي عن ولاية ماريلاند ، إن تركيا “عبرت خطًا أحمراً آخراً” من خلال بدء الاختبارات.

 

وقال هولين في تغريدة على موقع تويتر: “بعد أسبوعين من زيارته للبيت الأبيض ، لم يحترم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ترامب ، الولايات المتحدة + الناتو ، وعبر خطًا أحمراً آخراً على إس-400”.

 

لقد كانت إس-400 نقطة الخلاف بين أنقرة وواشنطن ، حيث حاولت الأخيرة إقناع الأولى بالانسحاب من الصفقة التي بلغت قيمتها 2.5 مليار دولار مع روسيا للأنظمة ، منذ توقيعها في عام 2017. تم تسليم المعدات العسكرية خلال الدفعة الأولى إلى تركيا في يوليو ، وتم نشرها في قاعدة مورتد Mürted الجوية في أنقرة. وسيتم تشغيل أنظمة الدفاع الجوي بمجرد الانتهاء من تدريب الموظفين الأتراك.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...