مصر تتعاقد على 76 طائرة من دون طيار من نوع "وينغ لونغ 2" مع تصنيعها محليا
الأخبار العسكرية

بالفيديو: طائرة بدون طيار إماراتية من طراز “وينج لونج 2” تنفذ غارة جوية ليلية في ليبيا مؤخرًا (فيديو)

يلقي محللون عسكريون باللوم على طائرات صينية الصنع في الضربات الصاروخية القاتلة على طرابلس في الوقت الذي يحاول فيه الجنرال خليفة حفتر غزو المدينة.

 

ويمكن مشاهدة طائرة بدون طيار من طراز وينج لونج 2 في مقطع الفيديو التي تشغلها دولة الإمارات العربية المتحدة وهي تنفذ غارة جوية ليلية في ليبيا مؤخرًا.

 

Seen here is a video of United Arab Emirates operated Wing Loong II UAV conducting night airstrike in Libya recently. The Wing Loong II has seen intensive operations over the past several months, destroying GNA operated drones and ammunition depots. Though, this also came with one reported loss last month. Looks like Chinese drones were performing rather well in the region, unlike some rumours.#Cobra_Flare

Posted by Strategic Journal on Saturday, September 28, 2019

 

شهدت وينج لونج 2 عمليات مكثفة على مدار الأشهر القليلة الماضية ، وقامت بتدمير الطائرات بدون طيار ومخازن الذخيرة التابعة لقوات حكومة الوفاق الوطني. في حين تم الإبلاغ عن فقدان طائرة واحدة من هذا الطراز الشهر الماضي.

 

يبدو أن الطائرات الصينية بدون طيار كانت تعمل بشكل جيد في المنطقة ، على عكس بعض الشائعات.

 

وقال محللون إن الطائرات التي شوهدت تحلق فوق العاصمة الليبية خلال غارات ليلية في الايام الاخيرة كانت من المرجح أن تكون طائرات من طراز وينج لونج 2 تابعة لدولة الامارات العربية المتحدة التي تدعم محاولة حفتر للاطاحة بالحكومة المدعومة من الامم المتحدة في المدينة.

 

وقال جليل هرشاوي من معهد كلينجنديل في هولندا: “شراء الطائرات بدون طيار من الولايات المتحدة يستغرق بعض الوقت ، ومكلفة وهناك محاسبة ، لكن شراء الطائرات الصينية بدون طيار الآن رخيص وسريع وبدون ظغوطات”.

 

خارجاً من الفوضى في ليبيا بعد الإطاحة بزعيمها معمر القذافي في عام 2011، سيطر حفتر على المنطقة الشرقية من البلاد قبل شن هجوم مفاجئ على طرابلس.

 

كانت الإمارات العربية المتحدة تزود الجنرال في السابق بالدعم الجوي من قاعدة أقيمت في الخادم في شرق ليبيا في عام 2016 ، وبحسب ما ورد استخدمت طائراتها الصينية بدون طيار في ضرب درنة العام الماضي عندما حارب حفتر قوات وصفت بأنها متشددة.

 

في أعقاب هجومه على قوات طرابلس المؤيدة للزعيم المدعوم من الولايات المتحدة فايز السراج ، لقي 376 شخص مصرعهم في طرابلس ، وفر 45000 ، فيما أسفرت غارات جوية عن مقتل أربعة.

 

وقالت أنيسة بسيري تبريزي الخبيرة في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في بريطانيا: “حقيقة أن الغارات في الليل ، إلى جانب تقارير شهود العيان ، تجعل من المحتمل جدًا أن تكون طائرات بدون طيار إماراتية اقتنتها من الصين”.

 

نشر موقع على شبكة الإنترنت في وقت سابق صوراً تظهر بقايا صواريخ Blue Arrow الصينية ، والتي يمكن إطلاقها من طائرات بدون طيار من طراز وينج لونج Wing Loong II ، وسط حطام في طرابلس.

 

وقال جوستين برونك ، وهو خبير أيضا في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في بريطانيا: “من الممكن أن تطير هذه الطائرات بدون طيار من قاعدة الخادم ، على بعد حوالي 460 ميلًا من طرابلس ، يتحكم فيها طيار من القاعدة ، ومحطة أرضية متنقلة مقامة بالقرب من طرابلس تعمل لتمكين التحكم اللاسلكي للطائرة بدون طيار”.

 

وأضاف: “من المحتمل أن يكون الطيارون من دولة الإمارات”.

 

وأضافت بسيري تبريزي: “سيناريو سوري آخر يبدو الآن ممكنا في ليبيا”.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...