الصفقات العسكرية التى عقدتها مصر عام 2018
الأخبار العسكرية

قدرات الدفاع الجوي المصري في التصدي للصواريخ الباليستية

يمتلك الجيش المصرى مركز قيادة وسيطرة على مستوى عالمي جدا ويعمل بشكل احترافي بخبرة تتخطى عشرات السنين من حروب سابقة ومناورات عسكرية مع أغلب القوى العسكرية فى العالم.

 

تمتلك مصر ما يمكنها من التصدي لصواريخ لورا LORA الباليستية الإسرائيلية حيث اختارت نظام S-300VM لقدراته كنظام مضاد للصواريخ الباليستية ABM متحرك حيث أن امتلاك الجيش المصري لقوة مدرعة جبارة و قوات برية من راجمات وصواريخ تكتيكية باليستية يجعلها عرضة لضربات نووية تكتيكة وهنا يأتي دور S-300VM الأساسي في حماية القوات المرافقة من هذه الضربات.

 

طبعاً المنظومه تمتلك قدرات أعلى من أي نظام مماثل مثل “بي أم يو 2″ الروسي و”باتريوت” الأمريكي فيما يخص القدرة على التصدى للصواريخ البالستية خصوصا التكتيكية.

 

وتكمن هذه القدرة في S-300VM (المعروف أيضا باسم أنتي 2500) وهو نظام ABM وليس مجرد نظام SAM ، مخصص للتعامل مع رؤوس MIRV (مركبة عائدة ذات رؤوس متعددة فردية التوجيه multiple independently targetable reentry vehicle) بمجرد دخولها الغلاف الجوي لذا يتميز بـ Kinematic Envelopes (هي التي تحدد مدى قدرة الصاروخ على اعتراض الصواريخ مهما كانت سرعته) أعلى بكثير من PMU 2 وباتريوت وقدرات أعلى لالتقاط الأجسام السريعة ذات المقطع الرداري الصغير التي تمثلها MIRV ، حتى أنه يستطيع التعامل مع الشبحيات بشكل أفضل بفضل قدرات المناورة التي تتميز بها صواريخ S-300VM وقوة الجاذبية G Load الخاص بها والأهم الطاقة الحركية kinetic energy ، خاصة الصاروخ 9M82ME أو Giant.

 

هذا فيما يخص VM، ماذا عن BUk m2؟

 

يُعد Buk-M2 أفضل نظام دفاع جوي متوسطة المدى في العالم حتى ظهور النظام الأحدث Buk-M3 الذي بدأ الخدمة الفعلية في نهاية العام 2016 لدى قوات الدفاع الجوي الروسية ، و أبدت مصر رغبتها في الحصول عليه وهو يمثل المستقبل.

 

ويستطيع نظام Buk-M2E التصدي للطائرات المقاتلة عالية المناورة والمروحيات والصواريخ الجوالة والصواريخ المُطلقة جوا والصواريخ الباليستية التكتيكية (المُطلقة من مسافة 200 – 300 كلم بحد أقصى) مع مدى 20 كلم لاعتراض هدف باليستي تكتيكي. كما ستميز هذا النظام في قدرته للتصدي للصاروخ الإسرائيلي لورا LORA وأيضا للذخائر و الصواريخ الجوالة.

 

كما حصلت مصر أيضا على 12 + 12 بطارية BUK-M2 حديثا بعدد 96 منصة إطلاق صواريخ.

 

SAM-6

 

تمتلك مصر 10 بطاريات SAM-6 مطورة تحتوي كل بطارية على 6 مركبات حاملة لقاذفات الصواريخ بعدد 3 صواريخ لكل مركبة. كما قامت مصر بتطوير نظام Buk-M1 إلى النسخة الأحدث Buk-M2.

 

والجدير بالذكر أن سرعة العربة لا مثيل لها في الغرب خصوصاً بعد تحميل المنظومة. هذه الميرزة وهي الحركية العالية لنظام BUK ونظام S-300VM تعطي مصر إمكانية هائلة في سرعة التحرك و نقل المعدات و نشرها بكل سهولة بل وإمكانية نقل الأرتال المدرعة بدون تهديد من العدو وخصوصاً الراجمات و الصواريخ الباليستية التكتيكية التي ستعمل ضمن منظومة دفاعية متحركة يمكنها من التقدم إلى ابعد نقاط.

 

TOR-M2

 

يمتلك نظام TOR-M2 العالي الحركة ميزة قوية وهي استطاعته إطلاق الصواريخ بعد توقف قصير لمدة 3 – 5 ثواني ولكن تتميز أيضاً بقدرة لا تتمتع بها الآليات المماثلة وهي القدرة على إطلاق الصواريخ أثناء الحركة.

 

أيضا ميزة أخرى تستطيع المنظومة أن تشتبك مع مختلف الأهداف الجوية ذات مناورات تصل إلى 10 G لمقاتلات الجيل الرابع و الرابع ++.

 

نظام IRIS-T-SLM

 

وهو نظام دفاع جوي متوسط المدى مداه 40 كلم وارتفاعه 20 كلم يستطيع التعامل مع كل الأهداف والتهديدات الجوية ما عدا الصواريخ البالستية.

 

أفضل ما في هذه المنظومة هو صاروخها عالي المناورة و المقاوم للتشويش والذي يتم توجيهه حراريا و قدرته التدميرية عن طريق الاصطدام المباشر مما يؤكد تدمير الهدف.

 

كما تمنح خاصية الدفع المُوجَّه Thrust-Vector الصاروخ القدرة القصوى على المناورة و الإشتباك مع الأهداف في مختلف الاتجاهات بزاوية 360 درجة. كذك التوجيه الحراري المتطور الذي يجعل التشويش على الرادار غير مجدي.

 

يتكون النظام من وحدة تحمل 8 حاويات للصواريخ بنظام إطلاق عمودي VLS وهو ما يمكنه من توفير الحماية بزاوية 360 درجة على مدى متوسط ضد التهديدات الجوية من طائرات ومروحيات وصواريخ وقنابل ذكية موجهة وطائرات بدون طيار.

 

أيضا هذا بخلاف البيتشورا أم2 المطور والذي تم دمج أنظمة تجعله مقاوم للتشويش وإضافة رادار جديد. أيضا أنظمة شبرال وكرواتال والأفنجر والآمون المصري والفولجا المطور النسخة المصرية والتي تم إدخال تطوير عليها.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...